رقم الخبر: 338946 تاريخ النشر: أيلول 15, 2021 الوقت: 08:56 الاقسام: عربيات  
اليمن.. إسقاط طائرة تجسسية تابعة لسلاح الجو السعودي في صعدة
طيران العدوان يعاود استهداف مطار تعز

اليمن.. إسقاط طائرة تجسسية تابعة لسلاح الجو السعودي في صعدة

*ميناء الحديدة يستقبل أول سفينة حاويات قادمة من جدة

أعلنت القوات المسلحة اليمنية عن إسقاط طائرة تجسسية مقاتلة نوع "WING LOONG 2" صينية الصنع تابعة لسلاح الجو السعودي أثناء قيامها بمهام عدائية في أجواء منطقة كتاف بمحافظة صعدة.

وأعلن الناطق باسم القوات المسلحة اليمنية، العميد يحيى سريع، أنه "تمت عملية إسقاط الطائرة بسلاح مناسب مغرب يومنا هذا، ووثقّت العملية بعدسة الإعلام الحربي".

وكانت الدفاعات الجوية اليمنية تمكنت الشهر الماضي من إسقاط طائرة تجسسية مقاتلة أميركية الصنع نوع "سكان إيغل" بسلاح وصفته القوات المسلحة اليمنية بـ"المناسب"، أثناء قيامها بأعمال عدائية في أجواء مديرية مَدْغِل الجِدْعان شمالي غرب محافظة مأرب.

وكانت الدفاعات الجوية اليمنية قد تمكنت في حزيران/ يونيو الماضي من إسقاط طائرتي تجسس نوع "سكان إيغل" أثناء تنفيذهما أعمالاً عدائية في منطقة المَشْجَح بمديرية صِرواح غربي محافظة مأرب.

في غضون ذلك عاود طيران العدوان السعودي الأمريكي، الثلاثاء، استهداف مطار تعز الدولي.

وأفاد مصدر محلي بأن طيران العدوان شن صباح الثلاثاء غارتين على مطار تعز.

ويعد هذا الاستهداف الثالث الذي نفذه طيران العدوان على مطار تعز خلال أقل من أسبوع، حيث قصفت طائرات العدوان، الاثنين بـ 4 غارات المطار ومحيطه.

ويوم الأربعاء الماضي شن العدوان 15 غارة جوية على محيط مطار تعز، بالتزامن مع تحليق منخض وكثيف للطيران المعادي في سماء المحافظة.

يذكر أن العدوان دمر مطار تعز المدني تدميرا شاملا عندما شن 18 غارة جوية استهدفت مرافق المطار ومعداته في الاستهداف الأول لهذا المطار في 14 أكتوبر 2015،  كما شن طيران العدوان مئات الغارات على بقية المطارات اليمنية واستهدف أكثرها حيوية خلال ست سنوات ونص من العدوان.

يأتي ذلك في ظل الاستهداف المتواصل لطيران العدوان للمطارات اليمنية والحصار الذي يفرضه تحالف العدوان على المطارات والموانئ اليمنية في ظل صمت دولي متواطئ وراضخ للمال السعودي والخليجي والنفوذ الأمريكي والغربي.

من جهته قال القيادي في حركة أنصار الله محمد علي الحوثي إن سفينة محملة بالحاويات أبحرت مباشرة من ميناء جدة إلى الحديدة، للمرة الأولى منذ أكثر من ست سنوات.

وأضاف في تغريدة على "تويتر" مساء الاثنين : "أول سفينة تبحر محملة بالحاويات مباشرة من جدة إلى ميناء الحديدة منذ تم الحصار والقصف للميناء".

ودعا التجار إلى الاستيراد عبر ميناء الحديدة لما لذلك من تخفيف من الغلاء وارتفاع الأسعار على المواطن بنقص التكاليف.

وأكد أن ‏استمرار تدفق السلع عبر ميناء الحديدة خطوة صحيحة في تعزيز الثقة للمضي في سلام شامل.

وأضاف أنه ليس من المعقول بعد الآن أن تجد السعودية أي مبرر لمنع السفن التي تأتي من موانئها أو ترغمها عبور جيبوتي كما كان يحدث في السابق.

*إتلاف شحنة ملابس صهيونية في محافظة تعز اليمنية

من جانب آخر أتلفت شرطة وجمارك محافظة تعز التابعة للحكومة اليمنية في صنعاء، شحنة من الملابس الصهيونية، بعد أيام من ضبطها في منطقة الراهدة الواقعة بين محافظتي لحج وتعز، ومنع وصولها إلى مناطق سيطرة الحكومة اليمنية.

وأوضحت شرطة محافظة تعز، أن وحدة مكافحة التهريب التابعة لفرع قوات النجدة التابعة للحكومة اليمنية في صنعاء، ضبطت شاحنة قادمة من محافظة عدن الخاضعة لسيطرة القوات السعودية وقوات المجلس الانتقالي المدعوم إمارتياً، على متنها كمية من الملابس المهربة أثناء محاولة إدخالها إلى محافظة تعز.

وبعد إيصال الشاحنة إلى مركز جمارك الراهدة، وأثناء معاينة الكمية لترسيمها أتضح أن الشاحنة كانت تحمل ما يزيد عن 620 قطعة ملابس متنوعة صناعة صهيونية.

وأكدت القيادات الأمنية وقيادات السلطة المحلية بمحافظة تعز التابعة للحكومة اليمنية في صنعاء، أنها مستمرة في منع كل محاولات تهريب وترويج البضائع الإسرائيلية، مشيرةً إلى أن التصدي لهذه المحاولات التزام ديني وأخلاقي، وواجب وطني.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3203 sec