رقم الخبر: 338997 تاريخ النشر: أيلول 15, 2021 الوقت: 19:04 الاقسام: دوليات  
سيئول تطلب دعم بكين لعملية السلام في شبه الجزيرة الكورية

سيئول تطلب دعم بكين لعملية السلام في شبه الجزيرة الكورية

أعرب الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه إن، يوم الأربعاء، عن أمله في أن تواصل الصين دعمها لعملية السلام في كوريا أثناء لقائه مع كبير الدبلوماسيين الصينيين.

وبدأ مون محادثات استمرت 40 دقيقة مع وزير الخارجية الصيني وانغ يي، في المكتب الرئاسي في سيئول وأحيط علما بدور بكين ومساهمتها حتى الآن في عملية السلام.

وجاءت الجلسة قبل وقت قصير من ورود تقارير إخبارية عن إطلاق كوريا الشمالية لما يعتقد أنها صواريخ باليستية في البحر الشرقي.

وقال مون في بداية اللقاء: "حكومتنا ستبذل جهودا مع المجتمع الدولي بما في ذلك الصين لنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية وإحلال السلام".

وطلب من الصين "دعمها الثابت" ودور وانغ المرتبط بذلك.

وأضاف مون أنه يتطلع إلى تطوير "شراكة تعاونية استراتيجية" بين سيئول وبكين إلى مستوى أعلى على أساس اتفاقيات القمة الرئيسية التي عقدها مع الرئيس الصيني شي جين بينغ.

وقال مون مخاطبا وزير الخارجية الصيني: "زيارتك لكوريا الجنوبية ذات مغزى أكبر الآن لأنها تأتي في وقت يحتاج فيه الجانبان إلى فتح مستقبل جديد للعلاقات الثنائية الناضجة قبل الذكرى السنوية الثلاثين في العام المقبل لإقامة العلاقات الدبلوماسية".

ومن جانبه اتفق وانغ على أن مون أقام "علاقات ثقة وصداقة جيدة مع شي".

وقال "تحت قيادة البلدين تحافظ العلاقات بين الصين وكوريا الجنوبية على اتجاه التنمية السليمة لقد أدت جائحة كورونا إلى تعميق صداقتنا، بدلا من وقف التعاون أصبح التعاون من أجل السيطرة على فيروس كورونا بين البلدين حالة نموذجية دولية".

وأضاف وانغ أن الجانبين كانا "يحترمان بعضهما البعض لاتخاذ خيارات مختلفة من أجل التنمية".

وكان قد أعلن الجيش الكوري الجنوبي يوم الأربعاء أن صواريخ باليستية كورية شمالية حلقت حوالي 800 كلم وعلى ارتفاع 60 كلم.

وكان جيش كوريا الجنوبية أعلن عن تسجيل إطلاق صاروخين باليستيين من كوريا الشمالية بعد ظهر الأربعاء بالتوقيت المحلي باتجاه البحر الشرقي.

وقالت هيئة الأركان المشتركة الكورية الجنوبية: إن سلطات المخابرات الكورية الجنوبية والأمريكية تجري تحليلا دقيقا للحصول على تفاصيل أخرى بما فيها عدد ونوع القذائف التي تم إطلاقها ومكان الإطلاق وغيرها.

من جانبه علق المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، يوم الأربعاء، على إجراء كوريا الشمالية تجارب صاروخية جديدة.

وخلال موجز صحفي قال بيسكوف ردا على سؤال عما إذا كانت موسكو تتابع الوضع: "بالطبع يتابع عسكريونا عن كثب تطورات الوضع في هذه المنطقة"، مضيفا أن روسيا تحث تقليديا كلتا الكوريتين الشمالية والجنوبية على "تجنب خطوات من شأنها أن تقود إلى تصعيد التوتر".

وكانت كوريا الشمالية نفذت بعد ظهر الأربعاء عمليتي إطلاق صواريخ لم يستبعد العسكريون في كوريا الجنوبية أنها صواريخ باليستية.

وقال الجيش الكوري الجنوبي إن الصواريخ حلقت حوالي 800 كلم وعلى ارتفاع 60 كلم.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2840 sec