رقم الخبر: 339206 تاريخ النشر: أيلول 18, 2021 الوقت: 19:05 الاقسام: عربيات  
حماس والجهاد تحذّران الاحتلال من مغبّة التعرّض لمخيم جنين
اندلاع مواجهات بين فلسطينيين وقوات العدو قرب حاجز" الجلمة"

حماس والجهاد تحذّران الاحتلال من مغبّة التعرّض لمخيم جنين

*ستة أسرى فلسطينيين يواصلون الإضراب عن الطعام في سجون الكيان الصهيوني

حذّرت حركة حماس الاحتلال من مغبّة "ارتكابه أيّ حماقة ضدّ مخيم جنين خزّان المقاومة"، مؤكّدة مساندة أهالي المخيم.

كما حذّرت الحركة، في بيان، الاحتلال، من تبعات الجرائم التي يرتكبها بحق الأسرى في سجونه، مشيرةً إلى وعد المقاومة لأبطال "نفق الحرية"، بأنهم "سيكونون في مقدّمة من سيتم تحريرهم في أيّ صفقة تبادل للأسرى".

وشهدت مناطق في المخيم مساءً مسيرات دعم وإسناد للأسرى ولعائلتي الأسيرين محمود العارضة ويعقوب قادري، بعد إعادة اعتقالهما من قبل قوات الاحتلال.

وحذّر القياديّ في حركة الجهاد الإسلاميّ خضر عدنان، من محاولات الاحتلال التحريضيّة ضد جنين، "بهدف تسويغ اقتحامها واستخدام ترسانته العسكرية لارتكاب مزيد من الجرائم".

وشارك مئات الفلسطينيين في مخيّم دنون جنوب دمشق في مسيرة، دعماً وتأييداً لبطولات الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الصهيوني.

المشاركون في المسيرة رفعوا الأعلام الفلسطينيّة وصور الأسرى، إضافة إلى شعارات تندّد بممارسات الاحتلال، كما أكّدوا وحدة الشعب الفلسطينيّ وفصائله، ونضال الأسرى وبطولاتهم في كفاحهم بمواجهة السجّان الإسرائيلي.

وكان 6 أسرى فلسطينيين قد نجحوا في التحرر من سجن "جلبوع" الشديد الحراسة شمال فلسطين المحتلة، عبر نفق حفروه من زنزانتهم إلى خارج السجن.

وأُعيد اعتقال أربعة من الأسرى، (زكريا الزبيدي، ومحمود عبد الله العارضة، ومحمد قاسم العارضة، ويعقوب القادري)، فيما تبحث قوات الاحتلال الإسرائيلية عن الأسيرين نفيعات وكمامجي.

في السياق اندلعت مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال، مساء الجمعة، قرب حاجز "الجلمة" شمال شرق جنين (شمال الضفة الغربية المحتلة).

ونقلت وسائل إعلام محلية عن شهود عيان، أن قوات الاحتلال الموجودة على الحاجز أطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب الشبان الذين خرجوا دعماً وإسناداً للأسرى الأربعة المُعاد اعتقالهم من سجن "جلبوع" الصهيوني، ومن دون أن يُبلغ عن وقوع إصابات.

وكان جيش الاحتلال عزز من قواته عند حاجز "الجلمة"، بالإضافة إلى المنطقة المحاذية الجدار العازل إلى الغرب من جنين، خلال الأيام الماضية، وذلك في أعقاب تمكن ستة أسرى من الهروب خارج سجن.

وفي السياق ذاته، واصلت قوات الاحتلال عمليات التفتيش في بلدات وقرى: "يعبد"، و"عانين"، و"الطيبة"، و"الهاشمية"، و"رمانة"، و"قوعة"، بمدينة جنين، بحثاً عن الأسيرين المحررين مناضل يعقوب نفيعات، وأيهم فؤاد كمامجي.

وحول الأسرى في سجون الاحتلال، قالت حركة "حماس" إنه "لا تزال قيادة الحركة تتابع عبر اجتماعتها المتواصلة باهتمام بالغ الإجراءات التصعيدية التي ينتهجها العدو الصهيوني ضد الأسرى في سجونه، والانتهاكات الجسيمة والخطيرة ضد أسرى سجن "جلبوع" بشكلٍ خاص بعد نجاح ستة من الأسرى الأبطال في الخلاص من السجن عبر نفق الحرية، ثم قيام الاحتلال بجرائم انتقامية وعقابية ضد الأسرى بعد إعادة اعتقال أربعة منهم، وتعذيبهم بصورة وحشية في زنازين التحقيق".

إلى ذلك يواصل ستة أسرى فلسطينيون في سجون العدو الصهيوني معركة الاضراب المفتوح عن الطعام رفضا لاعتقالهم الإداري وسط تفاقم سوء أوضاعهم الصحية.

وقال المستشار الاعلامي لهيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه في بيان له السبت: إن الأسرى يعانون أوضاعا صحية صعبة من أوجاع في كل أنحاء الجسم، ونقص في الوزن بشكل كبير، وفي كمية الأملاح والسوائل بالجسم، وإعياء وانهاك شديدين.

*اعتقالات ومواجهات مع قوات العدو في القدس المحتلة

هذا واعتقلت قوات العدو الصهيوني، صباح السبت، شابين فلسطينيين في القدس المحتلة، في حين اندلعت مواجهات ليلة الجمعة استهدف خلالها الشبان بؤراً استيطانية وكاميرات مراقبة بسلوان.

وأفادت مصادر فلسطينية أن قوات العدو اعتقلت شابا بعد اعتراض سيارته في حي رأس العامود بالقدس.

كما اعتقلت قوات العدو شابا من بلدة أبو ديس بالقدس على حاجز "الكونتينر" شمالي بيت لحم.

وشهدت بلدة سلوان الحامية الجنوبية للمسجد الأقصى المبارك ليلة الجمعة مواجهات شديدة مع قوات الاحتلال التي اقتحمت البلدة.

وأفادت مصادر محلية أن مسعفاً أصيب بجراح متوسطة خلال المواجهات التي أطلقت فيها قوات الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز بكثافة تجاه المواطنين.

وانتشر جنود الاحتلال في أزقة حيي بطن الهوى وبئر أيوب؛ حيث تعمدوا تحطيم مركبات المقدسيين وإطلاق قنابل الصوت تجاه المنازل مباشرةً.

في المقابل تمكن أبطال بطن الهوى من استهداف البؤر الاستيطانية في الحي بوابل من المفرقعات النارية.

وأدت المفرقعات لاشتعال النيران في غرفة بأحد المنازل التي استولى عليها المستوطنون.

وفي حي بئر أيوب أشعل الثوار المقدسيون النار في عامود "كاميرات المراقبة" الصهيونية، كما استهدفوا القوة المقتحمة بالزجاجات الحارقة.

وتشهد أحياء القدس مواجهات مستمرة مع قوات الاحتلال التي تسعى لتهجير المقدسيين وهدم منازلهم.

ورصد تقرير يصدره المكتب الإعلامي لحركة "حماس" بالضفة 641 عملًا مقاومًا في 123 منطقة مواجهة بمناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة منذ عملية "نفق الحرية" وحتى مساء 15 سبتمبر الحالي.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1356 sec