رقم الخبر: 339250 تاريخ النشر: أيلول 19, 2021 الوقت: 13:21 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
خطر قد يسبب التعرض له أثناء الطفولة باحتمال إيذاء النفس

خطر قد يسبب التعرض له أثناء الطفولة باحتمال إيذاء النفس

كشفت دراسة حديثة عن وجود صلة بين مستويات من التعرض لاثنين من الملوثات الشائعة أثناء الطفولة وزيادة خطر إيذاء النفس في وقت لاحق من الحياة.

وأشارت الدراسة إلى أن الأطفال المعرضين للمستويات العالية من تلوث الهواء هم أكثر عرضة بنسبة تصل إلى 50% لإيذاء أنفسهم في وقت لاحق من حياتهم.

وأجريت الدراسة على 1.4 مليون طفل دون سن العاشرة في الدنمارك، وتوصلت النتائج إلى أن أولئك الذين تعرضوا لمستوى عال من ثاني أوكسيد النيتروجين كانوا أكثر عرضة لإيذاء أنفسهم في مرحلة البلوغ أكثر من أقرانهم.

وكان الأشخاص من نفس الفئة العمرية المعرضين لمستويات أعلى من المتوسط ​​من الجسيمات الدقيقة للنتروجين أكثر عرضة بنسبة 48% لإيذاء أنفسهم لاحقا. وينتج ثاني أوكسيد النيتروجين بشكل أساسي عن طريق السيارات، بينما تنبعث جزيئاته بشكل أساسي عن طريق حرق الديزل والبنزين، وهما الأكثر استخداما في الشحن والتدفئة. وتعد هذه الملوثات الأكثر ارتباطا بالتسبب في ضرر الصحة الجسدية، مثل أمراض القلب والرئة، من خلال دخول مجرى الدم والتسبب في حدوث التهاب. ولم يشرح الباحثون بعد آلية كيفية تسبب هذه الملوثات في مشاكل الصحة العقلية. لكنهم أشاروا إلى أن مستويات التلوث المرتفعة يمكن أن تؤدي إلى حدوث التهاب في الدماغ، ومشاكل صحية عقلية.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: ديلي ميل
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/4684 sec