رقم الخبر: 339330 تاريخ النشر: أيلول 20, 2021 الوقت: 11:32 الاقسام: منوعات  
الثمانيني دنفش أشهر بائع سمك في كربلاء وأغلب زبائنه من الفلوجة والأنبار

الثمانيني دنفش أشهر بائع سمك في كربلاء وأغلب زبائنه من الفلوجة والأنبار

دنفش السماك رجل في العقد الثامن من عمره، يسكن في مركز مدينة كربلاء (جنوب بغداد) عاش وترعرع فيها وامتهن صيد السمك منذ نعومة أظفاره.

اتسم بالصبر وتحقيق مبتغاه، وقاده شغفه لهذه المهنة إلى أن يفتتح محلا صغيرا لشوي الأسماك، فحقق على مدى عقود من الزمن شعبية كبيرة في كربلاء وتعداها لمحافظات أخرى.

ويقول دنفش إن شوي الأسماك يعتمد على نفسية الشخص، وهناك أمور عدة يجب أن تتخذ من قبل صاحب المهنة، منها أن تعرف نوعية السمك التي يرغب بها الزبون ومنها ( الكطان والشبوط والبنية) وهذه النوعيات قل عددها في أنهر العراق حاليا نوعا ما "بسبب الصيد الجائر وعدم اهتمام الدولة بالبحيرات والأنهر" مشيرا إلى أن شوي الأسماك حاليا يقتصر على الكاربي والسلفر والكراص الذي يربى بالبحيرات والأقفاص العائمة في الأنهر.

ويؤكد السماك على أن عملية شوي السمك تكون بحطب من نوعيات خاصة.

ورغم كبر سنه في مهنة شوي السمك المسكوف، والذي يساعده ابنه في هذه المهنة، فإنه لا يستطيع مفارقة المكان الذي نشأ وترعرع فيه، وحتى الزبائن لا يقبلون على الشراء من المحل إلا برؤية دنفش السماك في المحل.ِ

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ وکالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/4960 sec