رقم الخبر: 339381 تاريخ النشر: أيلول 20, 2021 الوقت: 19:55 الاقسام: عربيات  
عمليات كربلاء: اكثر من 30 الف عنصر أمني يشارك في تأمين الزيارة الاربعينية
القبض على" داعشي" يوزع الأموال على عوائل عناصر التنظيم الإرهابي

عمليات كربلاء: اكثر من 30 الف عنصر أمني يشارك في تأمين الزيارة الاربعينية

*الحشد الشعبي يدمر معملا لتصفيح المفخخات بمحافظة نينوى شمال العراق

اعلنت قيادة عمليات كربلاء، الاثنين، مشاركة اكثر من ٣٠ آلف عنصر أمني من الجيش والشرطة والحشد الشعبي والقوة الجوية وطيران الجيش الدوائر الاستخباراتية لتأمين خطة الزيارة الأربعينية.

وقال قائد عمليات كربلاء الفريق الركن علي الهاشمي في حديث لعدد من وسائل الإعلام، إن "كل الطرق والسيطرات والجسور مفتوحة حتى وصولهم الى العتبات المقدسة".

واضاف، ان "اكثر من ٣٠ آلف عنصر أمني من الجيش والشرطة والحشد الشعبي والقوة الجوية وطيران الجيش الدوائر الاستخباراتية فرقة القوات الخاصة يعملون لتأمين خطة زيارة الأربعينية العمليات الاستباقية في محيط كربلاء"، لافتا الى "وضع خطة لنقل الزائرين واشتراك جميع الوزارات الامنية والخدمية الغاية لنقل الزوار".

بدوره، أكد قائد شرطة كربلاء اللواء أحمد الزويني، "بدء تنفيذ الخطة الامنية في محافظة كربلاء المقدسة ودخولها حيز التنفيذ".

وأضاف الزويني، أن "الحشود المليونية بدأوا التوافد الى مدينة كربلاء المقدسة تحت جهد أمني واستخباري كبير جدا وقوات اضافية من قبل وزارة الداخلية والدفاع والحشد الشعبي وخطوط تفتيش وتأمين الحماية على طول الطريق المؤدي الى كربلاء المقدسة وكذالك النقل متوفر لعودة الزائرين الى محافظاتهم من قبل المدينة القديمة في كربلاء".

وختم بالقول، "نطلب من الزائرين الكرام التعاون مع الاجهزة الامنية المنتشرة في المحافظة".

إلى ذلك أعلنت خلية الإعلام الأمني الحكومية في العراق، الاثنين، القبض على أحد عناصر تنظيم "داعش" خلال عملية توزيعه الأموال على عوائل مسلحي التنظيم الإرهابي.

وذكرت الخلية في بيان صحفي: "بناء على معلومات استخبارية دقيقة، قبضت قوة من معاونية شؤون الاستخبارات والمعلومات في الحشد الشعبي واستخبارات اللواء 30 في نينوى، على أحد عناصر عصابات داعش الإرهابية".

وأضافت، أن "عملية إلقاء القبض جاءت خلال عملية توزيع الداعشي الأموال على أفراد عصابات داعش الإجرامية وعوائلهم داخل مدينة الموصل".

كما تمكنت قوة مشتركة من الحشد الشعبي والقوات الأمنية العراقية، من تدمير معمل لتصفيح المفخخات وعدد من المضافات التابعة لفلول “داعش” الإرهابي، فيما تم تفجير وتفكيك 14 عبوة ناسفة جنوب قضاء الحضر بمحافظة نينوى.

جاء ذلك خلال عملية امنية نفذتها الاحد قوة من عمليات نينوى للحشد الشعبي بالاشتراك مع اللواء 44 و اللواء 25 بالحشد الشعبي و فوج 40 في الحــشد العشائري وفرقة 20 في الجيش العراقي المتمثلة بلواء 21 ولواء 43 ولواء 60 .

واسفرت العملية عن تفتيش اكثر من الف كم مربع من جسر ام العقارب الى وادي الثرثار والعثور على معمل لتصفيح المفخخات وتم تدميره بالكامل وتفـجير عبـوة ناسـفة وتفكيك 13 عبـوات ناسفة.

كما تم العثور على عدد من المضافات وتم تدميرها بالكامل وتفتيش مطار جنيف وجسر ام العقارب ومنطقة صگورات والمناطق المحيطة وصولاً الى وادي الثرثار.

*العراق: المفوضية العليا تعلن توزيع 70% من بطاقات الناخبين

من جهة اخرى أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أنّها وزّعت 70% من بطاقات الناخبين.

وقالت إنّها "تعمل في الوقت الحالي على توزيع البطاقات الموجودة في مراكز التسجيل"، مبينةً أنّ "وتيرة إقبال المواطنين على استلام بطاقاتهم ارتفعت خلال اليوميين الماضيين".

كما أضافت أنّ "عملية توزيع البطاقات سيستمر لغاية الـ 5 من الشهر المُقبل، أي قبل موعد إجراء الاقتراع الخاص بـ 48 ساعة.

في السياق ذاته، بحث رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، مع النائب الأول لرئيس مجلس النواب، حسن الكعبي، الأحد، ملفي الانتخابات وحملة إزالة التجاوزات.

وقال بيانٌ صادرٌ عن مكتب رئيس الوزراء إنّه "جرى خلال اللقاء التباحث في سبل إنجاح الانتخابات، وتعزيز التنسيق بين السلطتين التنفيذية والتشريعية؛ لأجل أن تكون انتخابات تشرين الأول المقبل المعبّر الحقيقي عن إرادة الشعب العراقي".

وشهد اللقاء وفقاً للبيان البحث في سير تنفيذ الأجهزة الحكومية والتنفيذية لحملة إزالة التجاوزات على الممتلكات العامة والشوارع في مناطق مختلفة من العاصمة بغداد.

كما جدّد الكاظمي تأكيداته السابقة، على ضرورة عدم التعرّض بالضرر لمصالح الفقراء، والعمل الجاد على إيجاد بدائل لهم قبل المباشرة بإزالة التجاوزات.

يذكر أنّ رئیسة بعثة الاتحاد الأوروبي لرصد الانتخابات في العراق، فيولا فون كرامون، وصفت الانتخابات المقبلة بـ"التاريخية"، مشددةً على أنّ "الاستعدادات تسیر على قدم وساق وأن كل الجهود تبذل لضمان نزاهة الاقتراع وسلامة الناخبین".

وشددت على أن البعثة تحلل جمیع جوانب العملیة الانتخابیة، مثل الإطار القانوني، وعمل إدارة الانتخابات، وأنشطة الحملات الانتخابیة للمرشحین والأحزاب السیاسیة، وسلوك وسائل الإعلام، ووسائل التواصل الاجتماعي، والتصویت، وفرز الأصوات، والإعلان عن النتائج.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: بغداد ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0600 sec