رقم الخبر: 339732 تاريخ النشر: أيلول 27, 2021 الوقت: 09:36 الاقسام: عربيات  
الكاظمي في كربلاء المقدسة للإطلاع على الاجراءات الخاصة بزيارة الاربعين

الكاظمي في كربلاء المقدسة للإطلاع على الاجراءات الخاصة بزيارة الاربعين

وصل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الى محافظة كربلاء المقدسة؛ للاطلاع على الاجراءات الحكومية في استيعاب الملايين المشاركة في احياء ذكرى اربعينية استشهاد الامام الحسين عليه السلام، ومدى فعالية الخطط التي اعدت لخدمة الزائرين.

وقال المكتب الاعلامي لرئيس مجلس الوزراء إن الكاظمي عقد مساء امس الاحد اجتماعا مع القيادات الأمنية في المحافظة؛ واطلع على سير الخطط الامنية والخدمية لزيارة الاربعينية.

وقال الكاظمي لدى عقده اجتماعا مع الدوائر الخدمية والقيادات الأمنية في محافظة كربلاء: اتشرف اليوم ان اكون في ارض كربلاء المقدسة.. ارض الشهادة والقيم.. وانا ارى هذه الجموع الايمانية تتقاطر الى ضريحي الامام الحسين واخيه العباس عليهما السلام.

واضاف إن خدمة الزائرين وحمايتهم وتسهيل متطلباتهم وتقديم كل العون لهم، ليس واجبا طبيعيا عليكم جميعا القيام به، بل هو واجب اخلاقي وانساني وديني كبير، واننا نقدم للعالم مثالا عن كيفية إدامة العراقيين لقيمهم الروحية والدينية، بتعاون وتكامل بين ابسط مواطن واكبر مسؤول في الدولة.

وتابع الكاتظمي: كل زائر الى اربعينية الامام الحسين، يقوم بالدور نفسه الذي يقوم به رئيس الوزراء والمحافظ والضابط واي موظف، هؤلاء في شوارع كربلاء هم قدوتنا وقيادتنا.

ووجه الكاظمي خطابه للأجهزة الامنية قائلا: يجب ان تبقى عيونكم مفتوحة، لاتغفل عن اي حركة مشبوهة او تقاعس، وعلى كل ضابط ابتداء من قائد العمليات الى أصغر ضابط ان يتابع بنفسه مع الاجهزة الامنية حفظ الامن لحظة بلحظة، بلا كلل او تعب او ملل.

واشار الى أن اكمال إنجاح الزيارة مرتبط ايضاً بتوفير كل وسائل النقل لاعادة الزائرين الى محافظاتهم، وجميع طواقم النقل في الوزارات والجيش مستنفرة لتأدية هذه المهمة.

في هذه الأثناء يواصل ملايين الزوار من داخل العراق وخارجه التدفق الى مدينة كربلاء لإحياء أربعينية الإمام الحسين عليه السلام، حيث تبلغ المناسبة ذروتها اليوم وغدا الثلاثاء.

وقالت السلطات العراقية إن غالبية المحافظات الجنوبية عطلت الدوام الرسمي بمناسبة الزيارة.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: العالم
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1682 sec