رقم الخبر: 339869 تاريخ النشر: أيلول 29, 2021 الوقت: 18:19 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
كشف التغيرات الغامضة في البقعة الحمراء لكوكب المشتري

كشف التغيرات الغامضة في البقعة الحمراء لكوكب المشتري

وثّق هابل، أقوى تلسكوب فضائي تابع لناسا، تغيرا غامضا في البقعة الحمراء العظيمة لكوكب المشتري. والبقعة عبارة عن إعصار مستعر يبلغ عرضه 10 آلاف ميل، وهو كبير بما يكفي لابتلاع الأرض.

ومنذ أن بدأ علماء الفلك في رصده قبل نحو 150 عاما، كان الإعصار يتقلص ويصبح دائريا بشكل أكبر. ولكن لم يستطع أحد تتبع سرعة حركته الحلزونية إلى أن حوّل هابل عينه إلى النقطة البرتقالية البعيدة في عام 2009. وقام عالما الكواكب مايكل وونغ وآمي سيمون مؤخرا بتحليل بيانات هابل على مدى عقد من الزمن حول سرعات الرياح في البقعة الحمراء العظيمة، والتي يمكن أن تتجاوز 400 ميل في الساعة. وأعلنت وكالة ناسا، يوم الاثنين 27 سبتمبر، أن أبحاثها تشير إلى أن النطاق الخارجي للإعصار يتسارع: زادت سرعة الرياح بنسبة 8% من عام 2009 إلى عام 2020. وفي الوقت نفسه، تباطأت المنطقة الداخلية بشكل كبير.

وقال وونغ، الذي يعمل في جامعة كاليفورنيا ببيركلي، في بيان صحفي: عندما رأيت النتائج في البداية سألت: هل هذا منطقي؟ لم ير أحد هذا من قبل. لكن هذا شيء لا يستطيع فعله سوى هابل. فعمر هابل المديد ورصده المستمر يجعل هذا الكشف ممكنا. وبشكل عام، فإن متوسط ​​سرعة الرياح في البقعة آخذ في الازدياد، على الرغم من أنها قليلة جدا، أقل من 1.6 ميل في الساعة لكل سنة على الأرض. ولا أحد يعرف حتى الآن ما تخبرنا به الرياح المتغيرة عن العاصفة بشكل عام.

وقال وونغ: يصعب تشخيص ذلك، لأن هابل لا يستطيع رؤية قاع العاصفة جيدا. أي شيء تحت قمم السحابة غير مرئي في البيانات. لكنها قطعة مثيرة للاهتمام من البيانات التي يمكن أن تساعدنا في فهم ما يغذي البقعة الحمراء العظيمة وكيف تحافظ على الطاقة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: روسيا اليوم
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1144 sec