رقم الخبر: 340075 تاريخ النشر: تشرين الأول 02, 2021 الوقت: 22:45 الاقسام: عربيات  
جيش الاحتلال الأمريكي يشن حملة اعتقالات ضد القبائل العربية في الرقة
مصادر:" جبهة النصرة" الإرهابية تنقل صواريخ مذخرة بمواد سامة باتجاه 3 مناطق بريف إدلب

جيش الاحتلال الأمريكي يشن حملة اعتقالات ضد القبائل العربية في الرقة

ارتفعت وتيرة عمليات المداهمات والاقتحامات التي ينفذه جيش الاحتلال الأمريكي والمسلحين الموالين له شرق سوريا بشكل كبير، مستهدفة اعتقال واختطاف عدد كبير من أبناء القبائل العربية.

وقالت مصادر محلية" إن قوة عسكرية من جيش الاحتلال الأمريكي وتنظيم "قسد" الإرهابي نفذوا عملية إنزال جوي في قرية (شنينة) بريف الرقة، فجر السبت 2 أكتوبر/تشرين الأول، وقاموا باختطاف عائلة بأكملها من أبناء القبائل العربية.

وتابعت المصادر أن العملية استهدفت منزلاً لعائلة عربية نازحة من ريف ديرالزور، حيث تم تدمير المنزل بغارة جوية.

وأوضحت المصادر بأنه، وبالتزامن مع اقتحام قرية (شنينة)، نفذت قوة عسكرية أخرى من جيش الاحتلال الأمريكي ومسلحي تنظيم "قسد" الإرهابي الموالي له، مدعومة بطائرات ما يسمى بـ" التحالف الدولي" المزعوم، حملة مداهمات في منطقة (مزرعة تشرين) شمالي محافظة الرقة.

وأشارت المصادر إلى سماع أصوات اشتباكات وانفجارات قوية في محيط المنطقة، مؤكدة أنه تعرف بعد نتائج العملية العسكرية في (مزرعة تشرين) حتى الساعة.

وكان جيش الاحتلال الأمريكي مدعوماً بقوات عسكرية كبيرة من تنظيم "قسد" الإرهابي نفذوا حملات مداهمات واقتحامات مكثفة خلال الفترة الماضية في مناطق ومدن الشرق السوري، نتج عنها اعتقال واختطاف العشرات من أبناء القبائل العربية.

وتأتي هذه الحملات العسكرية مع ارتفاع حدة الرفض الشعبي وتوسع المقاومة الشعبية والعشائرية ضد ممارسات جيش الاحتلال الأمريكي وحلفائه في تنظيم "قسد" الإرهابي.

إلى ذلك قالت مصادر خاصة في ريف إدلب لـ "سبوتنيك" أن مسلحي (هيئة تحرير الشام) الإرهابية، الواجهة الحالية لتنظيم "حبهة النصرة" الإرهابي، قاموا بنقل شحنة صواريخ تحمل رؤوسا سامة باتجاه مناطق جبل الزاوية وجسر الشغور جنوب وجنوب غرب إدلب، وإلى منطقة سهل الغاب بريف حماة.

وأضافت المصادر أن عددا من الخبراء الأجانب من الجنسيتين الفرنسية والبلجيكة، ومعهم آخر من الجنسية المغربية، أدخلوا تعديلات دقيقة على صواريخ محلية الصنع في أحد المقرات التابعة لـ (هيئة تحرير الشام) الإرهابية بمحيط إدلب، زودوا خلالها تلك الصواريخ برؤوس محملة بغازي "الكلور" و"السارين".

وكشفت المصادر أن عملية التعديل استغرقت قرابة الأسبوعين، ليتم مساء يوم الخميس الماضي نقل هذه الصواريخ، والبالغ عددها 8، عبر سيارتي إسعاف تابعتين لتنظيم (الخوذ البيضاء) الإرهابي، وهذا الأخير هو أحد الأذرع المدنية لتنظيم "النصرة" الإرهابية.

وأوضحت المصادر أن الصواريخ توجهت أولا نحو منطقة جسر الشعور، وتحديدا إلى بلدة بداما، ليتم تسليمها هناك إلى أحد القياديين في تنظيم (الحزب الإسلامي التركستاني) الإرهابي، والذي تولى بدوره ترحيل اثنين منها باتجاه إحدى قرى (سهل الغاب) التي لم يتم التعرف على إسمها، فيما نقلت سيارة الإسعاف الثانية 4 صواريخ باتجاه بلدة (إحسم) في جبل الزاوية ليتسلمها هناك إحدى المجموعات الإرهابية التابعة للهيئة.

ورجحت المصادر أن يتم استخدام هذه الصواريخ من قبل المجموعات المسلحة التي تسلمتها خلال الأيام القليلة القادمة، سعيا منها لاتهام الجيش السوري باستخدام أسلحة محرمة دوليا، وذلك إثر تزايد المؤشرات التي تتحدث عن نيته فتح معركة جديدة على جبهة ريف إدلب الجنوبية.

*رصد عملية قصف واحدة من قبل إرهابي "النصرة" في محافظة إدلب السورية

هذا وأعلن نائب رئيس مركز المصالحة الروسي في سوريا، اللواء البحري، فاديم كوليت، أن مسلحي تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي نفذوا عملية قصف واحدة في منطقة إدلب لخفض التصعيد شمال غرب سوريا.

وقال  كوليت خلال  مؤتمر صحفي: "تم رصد  عملية إطلاق نار واحدة  من مواقع تنظيم "جبهة النصرة " الإرهابي في منطقة إدلب لخفض التصعيد خلال الـ 24 ساعة الماضية".

وأضاف المسؤول العسكري، أن الإجراءات مستمرة لتهدئة الوضع في محافظة درعا.

وتمثل منطقة إدلب لخفض التصعيد، التي تشمل إدلب المحافظة وأجزاء من محافظات حلب وحماة واللاذقية، اخر معقل لمسلحي تنظيم "هيئة تحرير الشام" الإرهابي، الذي يشكل عناصر "جبهة النصرة" الإرهابية عموده الفقري، كما تتمركز في هذه الأراضي جماعات مسلحة موالية لتركيا.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/3395 sec