رقم الخبر: 340707 تاريخ النشر: تشرين الأول 13, 2021 الوقت: 16:48 الاقسام: دوليات  
سيئول: دور موسكو مهم لاستئناف المحادثات مع بيونغ يانغ
كيم يتفقد أحدث الأسلحة التي انتجتها المؤسسة العسكرية

سيئول: دور موسكو مهم لاستئناف المحادثات مع بيونغ يانغ

غادر المبعوث النووي لكوريا الجنوبية نوه كيو دوك، يوم الأربعاء البلاد متوجها إلى روسيا لإجراء محادثات مع نظيره الروسي إيغور مورجولوف.

وقال نوه، الممثل الخاص لكوريا الجنوبية لشؤون السلام والأمن في شبه الجزيرة الكورية، في تصريح صحفي في مطار إنتشون الدولي، غرب سيئول، قبل توجهه إلى روسيا، قال إن "روسيا لديها دورا مهما تلعبه لاستئناف المحادثات النووية مع كوريا الشمالية".

وأضاف في رد على سؤال حول جدول أعمال اجتماعه في روسيا أن "عملية السلام في شبه الجزيرة الكورية متوقفة حاليا، ومن الضروري استئناف الحوار بسرعة وفي هذا الصدد، فإن دور روسيا مهم".

وأفاد بأن روسيا تفهم جيدا موقف كوريا الشمالية، موضحا أنه "سيطلب من روسيا أن تضطلع بدور بناء باطراد لتحسين العلاقات بين الكوريتين واستئناف المحادثات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية".

وتابع أنه سيناقش مع الجانب الروسي "الجهود المبذولة والتقدم المحرز في التعامل مع كوريا الشمالية خلال الـ50 يوما الماضية، وبما فيها اقتراح الرئيس الكوري الجنوبي حول إعلان نهاية الحرب الكورية 1950-1953 أثناء خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر الماضي.

ومن المتوقع أن يجري نوه محادثات مع مورجولوف في يوم 14 أكتوبر(بتوقيت روسيا) ويحضر مأدبة غداء.

ويأتي اللقاء بينهما بعد مرور حوالي 50 يوما من آخر اجتماع بينهما في سيئول في نهاية أغسطس الماضي.

وعرضت كوريا الشمالية أسلحتها الجديدة في معرض التطوير الدفاعي الذي أقامته الاثين في بيونغ يانغ والذي زاره زعيم البلاد كيم جونغ أون.

ووفقا لتحليل صور ومقاطع فيديو الأسلحة التي نشرتها وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية مثل التلفزيون المركزي، عرضت كوريا الشمالية صاروخا مشابها لصاروخ "MARV" البالستي الذي يكون رأسه الحربي قادرا على المناورة البحرية، خلال المعرض.

كما عرضت نسخة كورية شمالية من صاروخ "سبايك" الموجه بدقة وتم الكشف عن مشاهد إطلاقه. وتمتلك كوريا الجنوبية أيضا صاروخ "سبايك" الذي طورته إسرائيل، منذ عام 2010.

وكشفت كوريا الشمالية أيضا عن الصاروخ فرط الصوتي، الذي أجرت اختباره في 28 سبتمبر.

وبالإضافة إلى ذلك، عرضت كوريا الشمالية صاروخا باليستيا يطلق من القطار، كشفت النقاب عنه في 16 سبتمبر لأول مرة، ومدفعية جديدة عيار 76 ملم، وفرقاطة تم تصميمها بنقنية "ستيلث". كما تم الكشف عن مقطع فيديو إطلاق الصاروخ البالستي الذي يطلق من غواصة (SLBM) "بوكغوكسونغ - 3" لأول مرة.

ويبدو أن كوريا الشمالية أطلقت اسم "هواسونغ - 17" على الصاروخ الباليستي الجديد العابر للقارات (ICBM)  الذي تم الكشف عنه في العرض العسكري في 10 أكتوبر من العام الماضي.

الى ذلك، حذّر مقرّر الأمم المتحدة الخاص لحقوق الإنسان من أن "فئات من شعب كوريا الشمالية تواجه خطر المجاعة" مع تدهور الوضع الاقتصادي بسبب الإغلاق الذي فرضته البلاد في مواجهة جائحة كورونا.

ودعا مقرر الأمم المتحدة، توماس أوخيا كينتانا، إلى تخفيف العقوبات الأممية المفروضة على كوريا الشمالية بسبب برامجها النووية.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/6114 sec