رقم الخبر: 340841 تاريخ النشر: تشرين الأول 16, 2021 الوقت: 12:13 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
الثعابين شهدت تطوراً كبيراً بعد زوال الديناصورات قبل 66 مليون عام

الثعابين شهدت تطوراً كبيراً بعد زوال الديناصورات قبل 66 مليون عام

يُعرف على نطاق واسع أن زوال الديناصورات أدى إلى تنوع ملحوظ في الثدييات والطيور على الأرض قبل 66 مليون سنة.

ولكن دراسة جديدة وجدت أن الثعابين شهدت أيضا طفرة مذهلة مماثلة من التطور، حيث وسعت نظامها الغذائي من الحشرات والسحالي ليشمل الأسماك والطيور والثدييات الصغيرة المتوفرة حديثا.

وأدى هذا التغيير السريع إلى ما يقرب من 4000 نوع نراها اليوم، وفقا لباحثين من جامعة كاليفورنيا وجامعة ميشيغان. ولفهم كيفية حدوث هذا التطور بشكل أفضل، درس خبراء نظم غذائية لـ 882 نوعا من الثعابين الحية واستخدموا نماذج رياضية لإعادة بناء كيف تغيرت عادات الأكل لأسلافها، وتنوعت بعد اصطدام كويكب عملاق بالأرض.

ووجدوا أن أحدث سلف مشترك للثعابين الحية كان آكلا للحشرات ولكن بعد انقراض العصر الطباشيري والباليوجيني، توسعت وجبات الثعابين بسرعة لتشمل مجموعات الفقاريات التي كانت مزدهرة أيضا في أعقاب انقراض الديناصورات.

وقال المعد الرئيسي مايكل غروندلر، من جامعة كاليفورنيا: يبدو أن الكثير من التنوع البيئي المذهل في الثعابين ناتج عن الانفجارات التطورية الناتجة عن الفرصة البيئية، ووجدنا انفجارا كبيرا في التنوع الغذائي للثعابين بعد انقراض الديناصورات كانت الأنواع تتطور بسرعة وتكتسب القدرة على أكل أنواع جديدة من الفرائس.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: ديلي ميل
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1486 sec