رقم الخبر: 341047 تاريخ النشر: تشرين الأول 18, 2021 الوقت: 19:22 الاقسام: عربيات  
الجهاد الإسلامي تتوعّد العدو الصهيوني بأسر المزيد من جنوده
وتحذر من تصعيد ميداني إذا لم يوقف عدوانه ضد الأسرى

الجهاد الإسلامي تتوعّد العدو الصهيوني بأسر المزيد من جنوده

*مستوطنون يقتحمون "الأقصى".. والاحتلال ينفذ حملة اعتقالات وهدم بالضفة

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين خالد البطش أن المقاومة الفلسطينية لن تترك الأسرى في السجون وحدهم، وأن أسرى "إسرائيليين" جددًا سيكونون في قبضة المقاومة حتى إطلاق سراح كافة الأسرى، في حال رفض الاحتلال إطلاق كافة المؤبدات أو لم تلب الصفقة شروط المقاومة كاملة.

وخلال مهرجان نظمته الفصائل الفلسطينية إحياءً للذكرى العاشرة لصفقة تبادل الأسرى مع كيان الاحتلال، الاثنين، دعا البطش كافة أبناء الشعب الفلسطيني في كل الساحات إلى البدء بالفعاليات للضغط على الاحتلال لوقف الإجراءات التنكيلية بحق الأسرى.

ولفت البطش إلى أن "الاحتلال يحاول الانتقام من جميع الأسرى في كل المعتقلات، والثلاثاء أسرى من كافة الفصائل سينضمون لإضراب الأسرى".

وحثّ الكل الفلسطيني على البدء في فعاليات للضغط على الاحتلال، قائلاً "يجب أن تغلق الشوارع في الضفة أمام حركة المستوطنين حتى يعرفوا أن هناك آلاف الأسرى في السجون"، مضيفًا "لن نترك أسرانا ولن نقبل باستمرار الإجراءات التنكيلية بحقهم من قبل إدارة السجون، ولن نسمح لإدارة السجون أن تستفرد بالأسرى".

القيادي في "الجهاد" دعا السلطة الفلسطينية ووزارة المالية لأن تنصف أهالي الشهداء والأسرى وتعيد لهم حقوقهم، مشدداً على ضرورة أن يكافأ أهالي الشهداء والأسرى، كما حيّا أبطال صفقة وفاء الأحرار والشهداء قادة المعركة.

من جهته، أعلن  القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر حبيب، عن تواصل مع المصريين "من أجل الضغط على الاحتلال لوقف عدوانه بحق الأسرى".

ولفت حبيب إلى أنه في حال رفض الاحتلال فإن "هذا سيتسبب بتصعيد الأوضاع الميدانية"، مؤكداً أن "الجهاد وفصائل  المقاومة لن تسمح بالمساس بالأسرى".

بدوره، أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، خضر عدنان، أن "جميع أسرى الجهاد الإسلامي سيبدأون إضراباً عن الطعام الخميس المقبل".

وأضاف عدنان، أن "الأسرى سيخرجون إلى الزنازين ولن يبقى أحد منهم في الأقسام"، وذلك في تصعيد لخطواتهم الاحتجاجية.

كذلك، أعلنت حركة حماس "أننا على موعد قريب لصفقة تبادل جديدة لتحرير الأسرى"، موضحة أن ذلك "بعد إجبار الاحتلال على الرضوخ لمطالب المقاومة الفلسطينية".

وقالت الحركة، إن "تحرير الأسرى والعمل من أجله هو مسار استراتيجي" لديها، مشددة على أن "الإفراج عن أسرى جنود الاحتلال لن يكون له ثمن سوى الإفراج عن أسرانا من سجون الاحتلال".

وفشلت المفاوضات بين إدارة مصلحة السجون وممثلين عن الهيئة القيادية لأسرى الجهاد في سجون الاحتلال، وذلك بسبب تعنت مصلحة السجون في رفض بعض المطالب، بحسب ما أكدت مصادر محلية.

من جانب آخر، أفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، بأن 75 مستوطناً اقتحموا الأقصى عبر باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، تركزت في الأجزاء الشرقية منه.

وتشهد القدس القديمة وبوابتها إجراءات عسكرية مشددة تتمثل بالتفتيش الدقيق للمواطنين والمصلين في الأقصى.

بالتوازي، اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، الاثنين، 10 مواطنين من مناطق متفرقة من الضفة. ففي جنين، اعتقلت 3 شبان، هم: أحمد مؤمن أبو زيد، ومحمد خالد أبو الرب، و بهاء الدين أحمد صادق.

ومن رام الله، اعتقلت 3 مواطنين، وهم: الكاتب والأسير المحرر أحمد قطامش (70 عاماً)، والأسير المحرر إيهاب عبد المنعم مسعود، وعبد الرحيم شومان.

ومن بيت لحم، اعتقلت  الشاب سيف أيمن طقاطقة (18 عاماً) بعد أن داهمت منزل والده في بيت فجار. ومن القدس، اعتقلت 3 شبان من بلدة سلوان، وهم: لؤي سامي الرجبي، وتامر المحتسب، وحسين عيسى.

كما هدمت قوات الاحتلال، الإثنين، منزلاً قيد الإنشاء في قرية سكة جنوب غرب الخليل. واعتدت على المواطنين وعلى رئيس مجلس قروي سكة وليد احشيش، وأطلقت قنابل الصوت والغاز باتجاههم.

يذكر ان أهالي القرية الواقعة أقصى جنوب غرب الخليل، يعانون جراء حصارهم بجدار الفصل العنصري، الذي التهم مئات الدونمات من أراضيهم الزراعية.

وقال مدير مدرسة سكة محمد العمايرة،"إن الجدار والطرق الالتفافية التي خصصتها قوات الاحتلال لخدمة المستوطنين، والحواجز العسكرية الثابتة والمتحركة، تفاقم من شدة الحصار المفروض على القرية"، لافتاً إلى أن المدرسة المختلطة، والتي تخدم 254 طالباً، تقع على مقربة من الجدار.

*في ذكرى صفقة "وفاء الأحرار"..قوى فلسطينية تَعدُ بتحرير كل الأسرى

كما قال مدير المكتب الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين محمد البريم (أبو مجاهد)، الاثنين، إنّ صفقة "وفاء الأحرار" "شكّلت مفصلاً هاماً ونقلةً نوعيةً في تاريخ المقاومة الفلسطينية، وأثبتت بالدليل القاطع أنّ إرادة وعزيمة الفلسطيني المقاوم أقوى من الجبروت  الصهيوني".

وأضاف أبو مجاهد أنّ صفقة "وفاء الأحرار" ستظلّ "محفورة في ذاكرة شعبنا الفلسطيني وكلّ أحرار وشرفاء الأمة والعالم كمحطة من محطات النصر المؤزر على كيان العدو الصهيوني".

وأشار إلى أنّ "الصفقة هي الأولى في تاريخ شعبنا الفلسطيني المقاوم والتي تم خلالها أسر جندي صهيوني على أرض فلسطينية تحتفظ به على مدى أكثر من 5 سنوات، وخاضت خلالها المقاومة صراع عقول وأدمغة، وأثبتت تفوقها على العدو". 

وبحسب أبو مجاهد، فإنّ "الصفقة أظهرت إبداع المفاوض الفلسطيني المقاوم وإصراره وعزيمته الجبارة وإرادته الفولاذية والتي أثبتت تفوقها على العدو الصهيوني المجرم في إسقاط كافة خطوط العدو الحمراء".

وتابع: "نجاح عملية الوهم المتبدد ومن بعدها صفقة وفاء الأحرار المشرفة شكلت حافزاً كبيراً وقوياً لقيادة المقاومة وفصائلها الفاعلة لتكرار هذا الإنجاز من جديد".

من جهته، أعلن مسؤول ملف الأسرى في حماس، زاهر جبارين، أنّه "لا صفقة تبادل مع الاحتلال  دون خضوع الاحتلال  لشروط المقاومة".

يأتي ذلك في وقت يواصل 6 أسرى إضرابهم المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال الصهيوني، رفضاً لاعتقالهم الإداري، أقدمهم الأسير كايد الفسفوس المضرب منذ 95 يوماً، والأسير مقداد القواسمي المضرب منذ 89 يوماً والذي يعاني من أوضاع صحية خطرة، وعلاء الأعرج المضرب منذ 71 يوماً، وهشام أبو هواش الذي دخل يومه الـ 62 من الإضراب، وأيضاً الأسير رايق بشارات (57 يوماً)، وكذلك شادي أبو عكر (54 يوماً).

*تحالف القوى الفلسطينية: الشعب الفلسطيني لن يتخلى عن أسراه

من جانبه أكد تحالف القوى الفلسطينية أن ممارسات الاحتلال التعسفية بحق الأسرى انتهاك لكل الأعراف والقوانين الدولية مشدداً على أن الشعب الفلسطيني لن يتخلى عن أسراه وسيساندهم حتى تحريرهم من نير الاحتلال.

وأوضح التحالف في بيان الإثنين أن تصعيد الاحتلال انتهاكاته بحق الأسرى بعد عملية نفق الحرية التي انتزع فيها ستة أسرى حريتهم من معتقل “جلبوع” وأعيد اعتقالهم يهدف إلى النيل من إرادة وصمود الأسير الفلسطيني الذي يتحدى الاحتلال كل يوم مؤكداً على تمسكه بحقه في تحرير أرضه.

وجدد التحالف التأكيد على أن الشعب الفلسطيني سيواصل الوقوف إلى جانب الأسرى في معركتهم التي يخوضونها بكل شرف وبسالة وخاصة مئات الأسرى الذين يضربون عن الطعام رغم المخاطر التي تهدد حياتهم لافتاً إلى أن الفلسطينيين سيواصلون النضال حتى تحرير جميع الأسرى ودحر الاحتلال.

*الجيش الصهيوني يقتحم المسجد الإبراهيمي

هذا واقتحم الجيش الصهيوني الاثنين، المسجد الإبراهيمي وسط مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وأفادت مصادر محلية، إن "قوات الاحتلال شددت من إجراءاتها العسكرية في محيط الحرم الإبراهيمي، ونصبت الحواجز العسكرية على المفترقات والمداخل المؤدية إليه، وأعاقت حركة المواطنين ووصولهم إليه". وفقا لموقع "سند للأنباء".

يذكر أن وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية دعت، في وقت سابق، إلى تنفيذ القرارات العربية والإسلامية والأممية لحماية المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي.

------

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2483 sec