رقم الخبر: 341192 تاريخ النشر: تشرين الأول 20, 2021 الوقت: 17:55 الاقسام: مقالات و آراء  
فتنة لخدمة الكيان الصهيوني

فتنة لخدمة الكيان الصهيوني

تطرق السيد "حسن نصرالله" أمين عام حزب الله لبنان في خطابه الذي القاه بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف الى قضايا اقليمية مهمة والاحداث التي وقعت الخميس الماضي في بيروت، كما اشاد بالمواقف الشجاعة لقائد انصارالله اليمنية السيد "عبدالملك بدرالدين الحوثي".

وقدم سماحته التعزية الى أُسر الشهداء الذين سقطوا من "حزب الله" وحركة "أمل" على يد "القوات اللبنانية" التي يتزعمها العميل لاسرائيل "سمير جعجع" والذي اصدرت سوريا قرار اعتقاله وتسليمه للانتربول، وبالشهداء الذين قتلهم داعش الارهابي وهم يصلون في مسجد بمدينة "قندهار" الافغانية.

لقد كان خطاب السيد حسن نصرالله مدوياً على غرار سائر خطاباته، إذ أكد بان حزب الله كان ولا يزال الى جانب المسيحيين والمسلمين على عكس ما تروج له "القوات اللبنانية" والذي دافع عن المسيحيين والمسلمين أكثر من مرة في كل مكان وسيما في بعلبك الهرمل.

ان القوات اللبنانية تتحمل مسؤولية جسيمة في الوقائع الخطيرة والمأساوية التي وقعت ليس في لبنان فحسب، بل في سوريا والعراق و... فهي متحالفة مع الكيان الصهيوني والتكفيريين الاقليميين والدوليين الذين لم يتركوا لا مسجداً ولا حسينية ولا مدرسة ولا شيعي ولا سني ولا كنيسة ولا مسيحي، انهم المجموعات التكفيرية الارهابية التي فعلت ذلك، وتشكل التهديد في العراق ولبنان وسوريا.

ان الفتنة التي تحاول "القوات اللبنانية" اثارتها ليس في لبنان فقط، بل في عدد من البلدان العربية بالمنطقة، انما هي لخدمة كيان الاحتلال واميركا على غرار ما فعله ويفعله داعش الارهابي صنيعة اميركا في العديد من الدول واليوم في افغانستان.

وقد اشاد السيد حسن نصرالله بالحشود المليونية التي جسدت جانباً من قوة المسلمين والتي خرجت في المحافظات اليمنية احتفالاً بذكرى مولد خاتم النبيين أبي القاسم محمد بن عبدالله (صلى الله عليه وآله وسلم)، وعبرت عن وحدة الكلمة الاسلامية وقوة المسلمين في مواجهة الاعداء.

بقلم: علي جايجيان  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/2753 sec