رقم الخبر: 341273 تاريخ النشر: تشرين الأول 23, 2021 الوقت: 22:40 الاقسام: محليات  
ضيوف مؤتمر الوحدة الاسلامية يتفقدون مفاعل "الشهيد فخري زادة"

ضيوف مؤتمر الوحدة الاسلامية يتفقدون مفاعل "الشهيد فخري زادة"

تفقد حشد من ضيوف المؤتمر الدولي الـ 35 للوحدة الاسلامية اليوم السبت مفاعل "الشهيد فخري زادة" الابحاثي في طهران ومركز انتاج الادوية المشعة ومعرض احدث منجزات الصناعة النووية في البلاد.

وخلال هذه الزيارة التفقدية التي جاءت على هامش انعقاد المؤتمر الدولي الـ 35 للوحدة الاسلامية وذكرى ميلاد النبي الاكرم (ص)، من قبل ضيوف المؤتمر قال مساعد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية للشؤون القانونية الدولية والبرلمانية والمتحدث باسم المنظمة بهروز كمالوندي: انني على ثقة اكيدة بان التناغم والتضامن والانسجام بين مفكري العالم الاسلامي تحت لواء الاسلام العزيز ستؤدي الى وحدة الامة الاسلامية وتقدم الشعوب الاسلامية في مواجهة المستكبرين والمعادين وذوي الافكار السيئة.
واشار الى منجزات ايران في مجال الطاقة النووية السلمية وقال: لقد بذلنا هنا اقصى جهودنا للوصول الى حدود العلم والتكنولوجيا النووية ورغم جميع المعارضات والعداوات الكثيرة على الصعيد الدولي فقد حققنا منجزات كبيرة وباعثة على الفخر في الصناعة النووية.
واشار مساعد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية الى ان ايران قدمت شهداء عظاما في المجال النووي من ضمنهم الدكتور علي محمدي والدكتور شهرياري والمهندس احمدي روشن وآخرهم الشهيد محسن فخري زادة واضاف: ينبغي عليّ القول بان المحاولات المستمرة من قبل اعداء الاسلام لتدمير هذه الصناعة القيمة عن طريق المؤامرات المختلفة مثل التخريب الصناعي والتفجير وطرق مختلف اخرى، لم تحقق اهدافها لحسن الحظ وان هذه الصناعة مازالت نشطة وتصبح اكثر ازدهارا يوما بعد يوم.
ونوه كمالوندي الى قدرات علماء ايران الاسلامية في تسلق قمم المعرفة واضاف: لاشك ان احد اركان الحضارة الاسلامية الحديثة هو العلم والتكنولوجيا كرصيد يمكنه ان يشكل عنصر وحدة العالم الاسلامي... ولحسن الحظ ان ايران الاسلامية اليوم تسلقت قمم التقدم في جميع فروع التكنولوجيا والصناعة النووية.
واضاف: هنالك اليوم آلاف الخبراء العاملين بداب في هذه الصناعة في البلاد بدءا من مجالات التنقيب والاستخراج لليورانيوم حتى التبديل والتخصيب وصنع مختلف انواع الوقود النووي والمفاعل النووي والادوية المشعة واستعمالاتها في الصناعة والزراعة والليزر والكوانتوم والانصهار النووي وغير ذلك ، مما ساعدوا على ان تتبوأ ايران مكانة راقية في هذا المجال.  
واعلن كماولندي الاستعداد للتعاون مع دول العالم الاسلامي في تطوير التكنولوجيا النووية في مسار رفاهية الشعوب والمجتمعات الاسلامية كي نعمل جميعا على تمهيد مسار الحضارة الاسلامية الحديثة.
وفي هذه الزيارة التفقدية تعرف ضيوف المؤتمر الدولي الـ 35 للوحدة الاسلامية على البنية التحتية العلمية والبحثية ومنجزات وقدرات الصناعة النووية في الجمهورية الاسلامية الايرانية في مجال المفاعل وانتاج الادوية المشعة ومن ثم تفقدوا ايضا المعرض الخاص لمنجزات الصناعة النووية في البلاد.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ فارس
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/9163 sec