رقم الخبر: 341483 تاريخ النشر: تشرين الأول 26, 2021 الوقت: 15:04 الاقسام: منوعات  
لم يعد يحتمل حياته في المنزل
السجن أرحم من الزوجة..

لم يعد يحتمل حياته في المنزل

حضر رجل خاضع للإقامة الجبرية في منزله إلى مركز للشرطة، وتقدم بطلب غريب بحسب ما ذكرت السلطات الأمنية في إيطاليا.

إذ وفقا لخدمة الدرك، توجه الرجل إلى مركز الشرطة وطلب أن يوضع في السجن بعد أن لم يعد يحتمل حياته في المنزل إلى جانب زوجته.

ولم يعد الرجل، وهو ألباني في الثلاثين من عمره، يعيش في غيدونيا مونتيتشيليو بالقرب من العاصمة الإيطالية روما، "يطيق التعايش القسري مع زوجته"، وفق ما جاء في بيان الدرك في مدينة تيفولي المجاورة.

وأوضح البيان أنه "بعدما طفح الكيل، فضّل الهروب وتقديم نفسه للشرطة طالبا منها إكمال محكوميته خلف القضبان".

وكانت السلطات الأمنية فرضت على الرجل الألباني، الذي لم يكشف عن اسمه، الإقامة الجبرية المنزلية قبل عدّة أشهر لجرائم مرتبطة بالاتجار بالمخدرات.

وكان من المفترض أن تبقى الحال كذلك لسنوات، وفقا لما ذكره رئيس الدرك في تيفولي، فرنشيسكو جاكومو فيرانتيه.

وكشف أن "الرجل كان يعيش مع زوجته وعائلته. ولم تكن الأمور تجري على خير".

وقال الرجل للدرك: تحوّلت حياتي الأسرية إلى جحيم لم أعد أتحمّله وأريد أن أقبع في السجن.

وسرعان ما أوقف الرجل لانتهاكه قواعد الإقامة الجبرية وطلب القضاء نقله إلى السجن.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق- وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/5422 sec