رقم الخبر: 341510 تاريخ النشر: تشرين الأول 26, 2021 الوقت: 19:05 الاقسام: دوليات  
موسكو ترفض مزاعم برلين حول استخدام روسيا الأسلحة النووية
محذرة من تحركات الغرب ضدها

موسكو ترفض مزاعم برلين حول استخدام روسيا الأسلحة النووية

وصفت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، تصريحات وزيرة الدفاع الألمانية، أنغريت كرامب كارينباور، بشأن استخدام الأسلحة النووية ضد روسيا بأنها "غير مقبولة على الإطلاق".

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية للأنباء عن زاخاروفا قولها: إن تصريحات وزيرة الدفاع الألمانية حول احتواء روسيا وفي نفس الوقت إمكانية استخدام الأسلحة نووية غير مقبولة تماما، مشيرة إلى أن كلا من وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، ووزير الدفاع سيرجي شويغو تحدثا - دون أي عاطفة وبالأدلة وبوضوح تام - عن عدم جواز مثل هذه التصريحات والهجمات المماثلة.

وكانت وزيرة الدفاع الألمانية أنغريت كرامب كارينباور قد ردت - في 21 أكتوبر الجاري - على سؤال عما إذا كان الناتو يفكر في سيناريوهات احتواء روسيا في منطقتي البلطيق والبحر الأسود، بما في ذلك المجال الجوي بأسلحة نووية - بالقول إنه يجب أن نقدم بوضوح لروسيا أن الدول الغربية مستعدة لاستخدام هذه الوسائل.

وأكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الاهتمام بالتنسيق الوثيق عبر منطقة شمال أوروبا بأكملها؛ لمواجهة التحديات.

وقال لافروف في كلمة ألقاها أمام الجلسة الوزارية الثامنة عشرة لمجلس بارنتس الأوروبي القطب الشمالي أمس الثلاثاء، ونقلتها وكالة أنباء (تاس) الروسية، إن موسكو تشجع التنسيق الوثيق بين دول شمال أوروبا، لا سيما على أساس سياسة البعد الشمالي التي تهدف إلى تطوير التعاون بين الدول في شمال أوروبا.

وأضاف "كما تعلمون، بصرف النظر عن مجلسنا، هناك أيضًا مجلس القطب الشمالي ومجلس دول بحر البلطيق ومجلس وزراء دول الشمال ودعونا لا ننسى شراكات البعد الشمالي".. داعيا إلى استئناف اللقاءات على المستوى السياسي في كل هذه المنابر الشمالية.

جدير بالذكر أن البعد الشمالي هو منصة للتعاون الإقليمي في منطقة القطب الشمالي في أوروبا، تم إنشاؤه في البداية كبرنامج تابع للاتحاد الأوروبي. ومن ثم، تمت الموافقة على إعلان سياسي ووثيقة إطار عمل حول سياسة البعد الشمالي المحدث في قمة روسيا والاتحاد الأوروبي في 24 نوفمبر 2006.

وقد حولت هذه الوثائق البعد الشمالي إلى مشروع مشترك يضم روسيا والاتحاد الأوروبي وأيسلندا والنرويج، وهو تهدف إلى مناقشة وحل مجموعة واسعة من القضايا في منطقة القطب الشمالي في أوروبا.

*أسطول البحر الأسود الروسي ينفذ إطلاقات صاروخية

الى ذلك، ذكر المكتب الإعلامي لأسطول البحر الأسود الروسي أن الفرقاطة "الأدميرال جريجوروفيتش" التابعة لأسطول البحر الأسود الروسي نفذت إطلاقات صاروخية مشتركة مع أطقم قتالية لمنظومات "بال" و"أوتيوس" الصاروخية الساحلية المضادة للسفن ضمن تمرين بحري.

وذكر المكتب في بيان نقلته شبكة "روسيا اليوم"، بأنه خلال التمرين تمكن طاقم الدفاع الجوي التابع للفرقاطة من اكتشاف الصاروخ الهدف الذي أطلقته منظومة "أوتيوس"، وأصابه بنجاح على مسافة أكثر من 40 كيلومترا.

وأضاف أنه علاوة على ذلك دمر طاقم منظومة "بال" مجموعة سفن تابعة للخصم المفترض على الخطوط البعيدة والقريبة، وفيما بعد أثبت قدرته على استيفاء المعايير الخاصة بتغيير مواقع الإطلاق وإعادة التزود بالذخيرة.

وأشار البيان إلى أنه لضمان السلامة، تم إغلاق منطقة التدريبات البحرية أمام حركة الملاحة، وشارك في عملية الإغلاق 20 من السفن الحربية وسفن الإسناد التابعة لأسطول البحر الأسود.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1342 sec