رقم الخبر: 341586 تاريخ النشر: تشرين الأول 27, 2021 الوقت: 18:15 الاقسام: عربيات  
غارات روسية سورية تستهدف "الدواعش" في عمق البادية السورية
الاحتلال التركي يعزز نقاطه ودعمه للتنظيمات الإرهابية في إدلب وريفها

غارات روسية سورية تستهدف "الدواعش" في عمق البادية السورية

أغار الطيران الحربي السوري والروسي المشترك على مواقع لتنظيم "داعش" الإرهابي في عمق البادية السورية، تزامنا مع عمليات تمشيط ينفذها الجيش السوري والقوات الرديفة.

وأكد مصدر مطلع ان الغارات استهدفت مواقع وتحركات للدواعش بباديتي حماة والرقة، وهو ما أسفر عن مقتل وإصابة العديد من الدواعش وتدمير عربات قتالية لهم، في حين تحدثت مصادر إعلامية معارضة أن الطيران الحربي نفذ أكثر من 30 غارة وسط تحليق لطائرة استطلاع عملاقة البجعة في أجواء البادية.

ولفت مصدر ميداني إلى أن الوحدات المشتركة من الجيش والقوات الرديفة، واصلت عملياتها البرية بتمشيط قطاعات ما بين ريف حماة الشرقي وبادية الرصافة بالرقة من خلايا الدواعش الذين يظهرون من عمق البادية ويختفون فيها.

من جهة اخرى، أدخلت قوات الاحتلال التركي 200 آلية عسكرية من معبر خربة الجوز غير الشرعي إلى ريف إدلب الغربي في إطار تعزيز نقاط احتلالها ودعمها المباشر للتنظيمات الارهابية التي تنتشر في المنطقة الشمالية من البلاد.

وذكرت مصادر أهلية وإعلامية أن “أكثر من 200 آلية تابعة لقوات الاحتلال التركي محملة بأسلحة نوعية وذخائر ومواد لوجستية دخلت عبر معبر خربة الجوز غير الشرعي على دفعتين وانتشرت في ريف إدلب الغربي وجبل الزاوية إلى الشمال الغربي من المحافظة وذلك لتعزيز نقاط احتلاله وتقديم الدعم المباشر للتنظيمات الإرهابية المرتبطة بالنظام التركي وتنفيذ أجنداته العدوانية ضد السوريين في المناطق التي ينتشرون فيها”.

وأدخلت قوات الاحتلال التركي الثلاثاء تعزيزات عسكرية شملت آليات ومدرعات وناقلات جند وأسلحة نوعية وإمدادات لوجستية وصلت للإرهابيين في منطقة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي.

وعلى مدى سنوات الحرب الإرهابية على سورية أدخلت قوات الاحتلال التركي العشرات من الأرتال العسكرية واللوجستية لدعم التنظيمات الإرهابية في أرياف إدلب والحسكة والرقة وفي مقدمتها تنظيم “هيئة تحرير الشام” الإرهابي الذي تتزعمه “جبهة النصرة” الإرهابية ومن بينها أسلحة نوعية لاستخدامها في الاعتداء على نقاط الجيش العربي السوري والقرى والبلدات الآمنة في أرياف إدلب وحماة واللاذقية.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/8368 sec