رقم الخبر: 341743 تاريخ النشر: تشرين الأول 30, 2021 الوقت: 19:37 الاقسام: عربيات  
سليمان فرنجية: قرداحي لم يخطئ ولن أقدّمه فدية لأحد
تضامن واسع مع وزير الإعلام اللبناني ضد الترهيب السعودي

سليمان فرنجية: قرداحي لم يخطئ ولن أقدّمه فدية لأحد

*عبد الله بو حبيب: نرغب بمعالجة تداعيات الأزمة مع دول مجلس التعاون

قال رئيس"​ تيار المردة​" ​سليمان فرنجية، أن" وزير الإعلام ​جورج قرداحي​ عرض عليّ أن يُقدم استقالته من ​بكركي​ ومن ​بعبدا​ وأنا رفضت، لأن ضميري لا يسمح لي أن أطلب ذلك من وزير لم يخطئ"، قائلًا "إنني أقف إلى جانب قرداحي بكل قرار يأخذه، فهو مظلوم، وأنا لم آتِ به لأقدمه فدية لأحد".

وأشار فرنجية عقب لقائه البطريرك الماروني بشارة الراعي، إلى أن "الأسهل اليوم عند كل مسؤول لبناني، أن يتخلى عن الناس ويتركهم ويبيّض وجهه، كما رأينا في اليومين السابقين، وأعراض الناس وكراماتها لا تعنيه، بل المهم أن يصل"، لافتًا إلى أن "الناس لم تعتد بعد على أننا لسنا كذلك. نحن نتمنى فعلًا العلاقات الجيدة والممتازة مع الدول العربية، وفي الحرب التي حصلت آخر 15 سنة لم نتفوه بكلمة ضد دول الخليج الفارسي أو أي دولة أخرى، لا خوفا ولا تملّقًا، بل قناعة منا".

وشدد على أن "موقفنا من السعودية ومن الإمارات وكل الدول العربية واضح، ربما نتفق ونختلف معهم بالسياسة​​، ولكننا لسنا بحجم أن نتحداهم"، موضحًا أن "ما حدث اليوم كنا نتمنى ألا يحدث، لأن هناك وزيرا صديقا وحبيبا، قال رأيه كمواطن لبناني قبل شهر من تسلمه الوزارة، وقبل 20 يومًا من معرفة أنه سيصبح وزيرًا، ونحن في بلد حر وديمقراطي".

وأشار إلى أنه "ربما مصلحتي الشخصية والسياسية اليوم أن أقول للقرداحي استقل، ولكن أنا لا أقبل أن "ينعمل هذا الجو" ضد وزير لم يفعل شيئًا ببلد ديمقراطي".

وشدد على أننا "لن نتعاطى بدونية مع السعودية، وإذا أراد أي فريق سياسي ذلك هذا شأنه"، وتابع: "يقولون اليوم الشعب اللبناني كله يدفع الثمن، ولكن حين يؤكد رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة رفضهما لهذا الكلام، هذا واضح ويكفي اذا لم نكن نريد أن نفتعل مشكلة".

وتساءل فرنجية: "هل قرداحي هو سبب أو عذر؟ اليوم أنا أقول للدولة إذا أُقيل او استقال قرداحي، لن نسمي وزيرًا بعده".

وأعرب عن تخوفه "الدائم على الانتخابات، ولكن اليوم لدي خوف على مصير البلد. فاليوم الحلول يجب أن تكون دائما بالإيجابية، ولكنني خائف من أن نكون ذاهبين للحلول بالسلبية".

في السياق، إثر التصعيد والترهيب السعودي ضد لبنان عقب مشاركة وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، في برنامج "برلمان الشباب" التي اعتبر فيها أن الحرب على اليمن عبثية داعيا إلى إيقافها، تفاعل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مع لبنان في العديد من الدول العربية.

حيث تصدر وسم #مع_جورج_قرداحي_ضد_الترهيب، واعتبر الناشطون أن "من حق أي إنسان في العالم أن يعبّر عن رأيه"، وعبروا عن رأيهم بأن "الحرب على اليمن هي حرب عبثية فعلاً كما قال الوزير اللبناني".

وقال أحدهم "النظام السعودي غير قادر على تحمل الديموقراطية وسماع الرأي الآخر، حتى في برنامج تلفزيوني اسمه "برلمان الشباب"، فما بالكم لو وجد برلمان حقيقي، التحية والاحترام لصاحب الموقف النبيل والشجاع وزير الإعلام اللبناني #جورج_قرداحي"

وطلب ناشطون من الوزير عدم الاعتذار من السعودية ولا الاستقالة من منصبه، معتبرين أن "دونالد ترامب أهان المملكة بما فيه الكفاية ولم يتجرّأ أحد على الطلب من واشنطن تقديم الاعتذار"، كما أعاد آخرون نشر تصريحات للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش التي دعا فيها إلى إنهاء "الحرب العبثية" في اليمن.

وعبّر آخرون عن سعادتهم بتمسّك الوزير اللبناني بمواقفه وإصراره على عدم الاعتذار، خصوصاً أنه لم يهن النظام السعودي بل انتقد الحرب على اليمن.

وأعجب مغردون بما وصفوه بـ"ثبات قرداحي على المبدأ" بعد أن رفض الاعتذار عمّا قال واكتفى بالتوضيح، فيما أعاد ناشطون صورا للمجازر التي ارتكبها طيران العدوان السعودي بحق أطفال ونساء اليمن.

ولفت أحد الناشطين إلى أن "قرداحي قال كلمته ولم يخف من أي إنسان، بل قال كلمة حق". ووجّه ناشطون له التحايا من اليمن.

وبعد قرار طرد السفير اللبناني من السعودية، قال أحد الناشطين إنه "إذا صح ما يقال عن أن السعودية طردت سفير لبنان لأن قرداحي وصف الحرب على اليمن بالعبثية، نتمنى أن يطردوا ممثل الأمم المتحدة، لأن الأمين العام أيضاً قال إن الحرب على اليمن عبثية".

وأبدع رسام الكاريكاتير برسمات تسخر من ازدواجية المواقف السعودية أمام تصريحات الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب الذي أهان السعودية وحكامها عدة مرات دون أن يكون هناك أي رد من قبل النظام، في مقابل تنمر وحملة شرسة ومواقف متشنجة تجاه لبنان بسبب تعبير عن رأي، كما أشادت رسمات بمواقف جورج قرداحي الشجاعة والحرة.

ومن مصر، أبدى ناشطون احتراماً كبيراً لكلام الوزير اللبناني جورج قرداحي، وأرفقوا تغريداتهم بوسم #جورج_قرداحي_يمثلني.

كذلك، أطلق ناشطون عراقيون وسم #تحية_عراقية_لقرداحي، معبّرين عن "تضامنهم الكامل معه في وجه القمع السعودي".

ويتعرض لبنان لحملة ترهيب تقودها السعودية والإمارات، التي تشارك في العدوان على اليمن، على إثر تصريح  لجورج قرداحي، قبل تعينه وزيرا للإعلام في لبنان، خلال مشاركته في برنامج "برلمان الشباب" حين سألته المذيعة عن رأيه عن الحرب على اليمن فأجاب أنه يعتقد أن الحرب عبثية ويجب أن تتوقف.

‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌وضمن حملة الترهيب ضد لبنان، استدعت السعودية، مساء الجمعة، سفيرها في بيروت للتشاور وطلبت من السفير اللبناني مغادرة المملكة خلال 48 ساعة.

وكعادتها السير على خطى السعودية، طلبت البحرين من السفير اللبناني مغادرة أراضيها خلال 48 ساعة أيضاً.

من جهته أعلن وزير الخارجية اللبناني، عبد الله بو حبيب، السبت، أنّ خلية رأب الصدع لحل الأزمة مع السعودية ودول الخليج الفارسي ستظل في انعقاد دائم.

وأضاف بو حبيب أنّه "نرغب بمعالجة تداعيات الأزمة مع دول مجلس التعاون"، مؤكّداً "تنفيذ التزاماتنا تجاه العالم العربي وخاصة السعودية".

وأشار إلى أنّه "طلبنا مساعدة واشنطن لحل الأزمة، ولذلك يحضر القائم بالأعمال الأميركي اجتماع خلية الأزمة". 

وفي وقت سابق السبت، عقدت خلية الأزمة الوزارية في لبنان، اجتماعاً في وزارة الخارجية لبحث الأزمة الدبلوماسية مع السعودية، بناءً على طلب رئيس الحكومة، نجيب ميقاتي.

وفي بيان لها، أكّدت خلية الأزمة الوزارية أنّ "مهمتها الأساسية رأب الصدع لتجاوز الخلاف المستجد مع السعودية ودول الخليج الفارسي".

وأشارت إلى أن "ما يحدث مع السعودية ودول الخليج الفارسي مشكلة وليس أزمة"، داعيةً إلى "الحوار الأخوي مع السعودية ودول الخليج الفارسي لحل المشكلة المستجدة".

وكان وزير الخارجية اللبناني، قد أعلن أنه سيترأس خلية خاصة لـ"رأب الصدع" في ظل التوتر مع السعودية، معتبراً أن ما يحدث "مشكلة وليست أزمة".

ويأتي هذا الاجتماع على خلفية قرار السعودية والبحرين، والكويت التّي انضمت لهما مؤخراً، طرد سفراء لبنان لديهم، في ظل استمرار تدهور العلاقات بين الأطراف، بسبب التصريحات التي أدلى بها قرداحي، والّتي وصف فيها حرب اليمن بـ"العبثية"، مضيفاً أنّ "حركة أنصار الله تدافع عن نفسها في وجه اعتداء خارجي على اليمن منذ سنوات"، الأمر الذي أثار ردود فعل بعض دول مجلس التعاون.

*عز الدين: التهجّم على قرداحي نوع من الإهانة للسيادة اللبنانية

كما استغرب عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسن عز الدين من "الحملات الإعلامية التي شنتها قوى وشخصيات سياسية على وزير الإعلام جورج قرداحي وطالبته بالاستقالة نتيجة موقف عبّر فيه عن رأيه الحر قبل أن يصبح وزيرًا بعدة أسابيع".

كلام عز الدين جاء خلال استقباله في مكتبه بمدينة صور وفدًا من جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية برئاسة مسؤولها في منطقة صور الشيخ بسام أبو شقير، وجرى استعراض الأوضاع العامة على الساحة اللبنانية.

واعتبر عز الدين أن "ما حصل من تهجّم على الوزير قرداحي هو نوع من الإهانة للسيادة اللبنانية ولكل اللبنانيين"، مؤكدًا أن "البعض في لبنان لديهم نقص في الحرية والكرامة الوطنية وضعف مناعة في الانتماء الوطني والسيادة".

وختم عز الدين قائلا: "هل تريد السعودية اليوم أن تكمل الحصار الذي فرضته الولايات المتحدة الأميركية على لبنان، أم أنها تريد القول إنها شريكة معها؟".

*موقف أمريكي "صادم" من القرار السعودي بشأن لبنان وحكومته

هذا وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن موقفها المعارض للسعودية ودول الخليج الفارسي بشأن الأزمة الأخيرة مع لبنان، وذلك بعد قيام الرياض باستدعاء سفيرها من بيروت وطرد السفير اللبناني لديها.

وجاء موقف واشنطن خلال تصريحات أدلى بها المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، سامويل وربيرج، حيث دعا السعودية ودول الخليج الفارسي للتواصل مع الحكومة اللبنانية لحل الخلاف القائم بين الطرفين، بسبب تصريحات وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي.

وقال وربرج: "بشكل عام الولايات المتحدة تحث الدول العربية وخاصة السعودية والإمارات والدول في المنطقة على التواصل مع الحكومة اللبنانية".

-------

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: بيروت ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2085 sec