رقم الخبر: 342273 تاريخ النشر: تشرين الثاني 07, 2021 الوقت: 17:23 الاقسام: اقتصاد  
إيران تقترح إستخدام العملة المحلية في التبادل التجاري مع باكستان
البلدان يتفقان على تعزيز التعاون في مجال الترانزيت ورفع التجارة

إيران تقترح إستخدام العملة المحلية في التبادل التجاري مع باكستان

إقترح وزير الجهاد الزراعي استخدام العملة المحلية لكل من ايران وباكستان في علاقاتهما المالية، في إشارة منه الى المشاكل التجارية التي تعاني منها ايران بفعل الحظر الأمريكي.

وأضاف جواد ساداتي نجاد، اليوم الأحد، في لقاء مع كبير مستشاري رئيس وزراء باكستان في شؤون التجارة والاستثمار عبدالرزاق داود (المشرف على وزارة التجارة الباكستانية) والوفد المرافق: ان العلاقة بين ايران وباكستان قديمة، ولدينا حدود مشتركة ودين وثقافة وطوائف مشتركة مما توفر أرضية تجارية مناسبة للبلدين مقارنة مع الماضي. وصرح: لا توجد منافسة بين إيران وباكستان في مجال المنتجات الزراعية؛ لكنهما يكملان بعضهما البعض، لذا يجب الاستفادة من فرصة التعاون بين البلدين.

وحول السلع التصديرية الايرانية الى باكستان، قال وزير الجهاد الزراعي: انه في الوقت الحالي لدينا القدرة على تصدير التمور والتفاح إلى باكستان؛ بالمقابل يمكننا استيراد السمسم والأرز. وأضاف: نهتم في الحكومة الجديدة بالتواصل مع جيراننا من خلال المقايضة.

وأشار ساداتي نجاد إلى التعريفات الجمركية للبلدين، وقال: يجب أن نلقي نظرة جديدة على الزراعة ونتعاون معاً في مجال الثروة الحيوانية والإبل والحمضيات والمنتجات الزراعية، ويجب أيضاً معالجة مشاكل الأسواق الحدودية. وأضاف: هناك حاجة لربط بين إيران وباكستان وأفغانستان وتركمانستان وكازاخستان وطاجيكستان في هذه المنطقة حيث تكون إيران وباكستان أهم الدول وبدون إيران لن تصل هذه العلاقة إلى مراحلها النهائية. وتابع: أي تحسن في التعاون التجاري والاقتصادي مع إيران مهم للغاية، ويجب توسيع حجم التبادل التجاري بين البلدين خاصة في المجال الزراعي.

وأشار ساداتي نجاد إلى قدرة المقايضة في البلدين، وقال: ان باكستان لديها الأرز وإيران لديها نفط وبتروكيماويات حيث يمكننا مقايضة هذه البضائع .

من جانبه، قال كبير مستشاري رئيس الوزراء الباكستاني في شؤون التجارة والاستثمار: إننا على دراية بالظروف الناجمة عن العقوبات المفروضة على إيران ونبحث عن آلية لإقامة علاقة فعالة ومفيدة مع إيران لذلك نقترح المقايضة. وأضاف: لدينا إمكانية تصدير منتجات مثل المانجو والحمضيات إلى إيران ونأمل أن تحل المشاكل التي تعيق التبادل التجاري بين البلدين.

* تعزيز التعاون في مجال الترانزيت

في سياق آخر، إتفق وزير الطرق وإعمار المدن الايراني رستم قاسمي، ومستشار رئيس الوزراء الباكستاني للشؤون التجارية والاستثمارية عبدالرزاق داود، على تسهيل إجراءات التنقل لسائقي الشاحنات وتعزيز التعاون في مجال الترانزيت ورفع حجم التجارة بين البلدين.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جرى يوم السبت في طهران، بين وزير الطرق الايراني والمستشار الباكستاني؛ بحضور الرئيسين الايراني والباكستاني للجنة التعاون الاقتصادي المشتركة. وأكد الجانبان على ضرورة تسهيل الإجراءات لتنقل الشاحنات الباكستانية عبر منافذ ايران الحدودية باتجاه تركيا وأوروبا؛ وفي المقابل عبور الشاحنات الايرانية حدود باكستان وصولاً الى الصين.

من جانبه، نوه داود الى حرص اسلام آباد على دعم التعاون مع دول الجوار، لاسيما الجمهورية الاسلامية الايرانية التي تضطلع بدور مصيري في المنطقة.

* منفذ ميرجاوه- تفتان الحدودي

إلى ذلك، أكد رئيس مصلحة الجمارك الإيرانية أن إنشاء منفذ "ميرجاوة-تفتان" الحدودي المشترك بين إيران وباكستان سبب في تسهيل التبادل التجاري بين البلدين.

وخلال لقاء جمع مهدي ميرأشرفي، ورئيس مصلحة الجمارك الباكستانية محمد طارق هدى، على هامش الاجتماع التاسع للجنة التجارية المشتركة بين إيران وباكستان، قال ميرأشرفي: إن الاقتراح الذي قدم حول إنشاء منفذ "ميرجاوة-تفتان" الحدودي المشترك وتنفيذ الـتير الإلكتروني المسبق (نظام الإعلان المسبق) إثر تعزيز البنى التحتية للألياف الضوئية سيوفر الأرضية اللازمة لتعزيز وتسهيل التجارة بين البلدين.

بدوره، أكد رئيس مصلحة الجمارك الباكستانية ان المشاكل المتعلقة بتصدير الهيدروكربونية والمشتقات النفطية والحيلولة دون تصدير وإعادة السلع الإيرانية من القضايا التي سيطرحها في عودته إلى بلاده مع مدراء الجمارك.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/إرنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/6192 sec