رقم الخبر: 342369 تاريخ النشر: تشرين الثاني 08, 2021 الوقت: 18:27 الاقسام: عربيات  
الجيش السوري يعزّز خطوط الجبهات في ريف حلب الشمالي
مقتل إرهابي من" قسد" في هجوم لفصائل شعبية بريف دير الزور

الجيش السوري يعزّز خطوط الجبهات في ريف حلب الشمالي

*أهالي بلدة فافين يؤكدون رفضهم للاحتلال التركي وأدواته الإرهابية *الصفدي بعد لقاء بيدرسون: لضرورة العمل لحل سياسي للأزمة السورية

أكدت مصادر محلية الإثنين، تعزيز "الجيش السوري لخطوط الجبهات في ريف حلب الشمالي في مواجهة مسلحي درع الفرات، وغصن الزيتون التابعين لتركيا".

المصادر شددت على "وصول تعزيزات عسكرية جديدة، تضم عربات مدرعة ودبابات وأسلحة ثقيلة وذخيرة متنوعة إلى الريف الشمالي لحلب متجهة إلى مطار منغ العسكري".

وكانت تنسيقيات نقلت منذ أيام عن مسؤول في الفصائل المسلحة التابعة لتركيا، تفاصيل تتعلق بالتهديدات التركية بشن عملية عسكرية على الشمال السوري.

وفي التفاصيل، أكدت التنسيقيات نقلاً عن القيادي في ما يعرف بـ"الجيش الوطني" قوله إن "العملية العسكرية للجيش التركي ومسلحي ما يعرف بالجيش الوطني باتت قريبة، خاصة بعد إبلاغهم من مسؤول عسكري تركي رفيع للاستعداد للعمل".

في السياقK نظم أهالي بلدة فافين ومحيطها بريف حلب الشمالي الإثنين وقفة وطنية احتجاجية رفضاً للاحتلال التركي وجرائم مرتزقته من التنظيمات الإرهابية المسلحة المتكررة بحق المواطنين السوريين.

وحمل المحتشدون الأعلام الوطنية واللافتات التي تندد بالاحتلال التركي والتنظيمات الإرهابية التي تتبع له وجرائمها المتكررة بحق المواطنين داعين إلى تطهير التراب السوري من المحتل التركي ومرتزقته بكل الوسائل الممكنة.

وأكد عدد من المشاركين في الوقفة الوطنية لمراسل سانا على ضرورة مقاومة الاحتلال التركي ومجموعاته الإرهابية والمحافظة على وحدة وسيادة التراب السوري داعين إلى التصدي بكل الوسائل الممكنة لهؤلاء المرتزقة ومشغليهم حتى تطهير كامل التراب السوري من رجسهم.

وجدد المشاركون في الوقفة من أهالي بلدة فافين والقرى المجاورة دعمهم ووقوفهم إلى جانب الجيش العربي السوري الذي يحقق الانتصارات في معاركه ضد أعداء الوطن مقدما قوافل الشهداء من أجل كرامة واستقلال سورية.

بموازاة ذلك قتل مسلح من ميليشيا “قسد” الإرهابية المرتبطة بقوات الاحتلال الأمريكي في هجوم نفذته الفصائل الشعبية بريف دير الزور الغربي في سوريا.

وبحسب وكالة "سانا" أشارت مصادر محلية إلى أن مجموعة من الفصائل الشعبية استهدفت بالأسلحة الرشاشة أحد مسلحي “قسد” الإرهابية أثناء وجوده على طريق قريتي الجيعة الجلامدة بريف دير الزور الغربي ما أدى إلى مقتله على الفور.

وتتواصل الهجمات على تحركات ومواقع مسلحي ميليشيا “قسد” الإرهابية في الجزيرة السورية حيث قتل وأصيب العشرات منهم خلال الأسابيع الماضية في المناطق التي تحتلها الميليشيا بدعم من قوات الاحتلال الأمريكي.

في سياق آخر، استقبل نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، أيمن الصفدي، الأحد، المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون، في اجتماع بحث الجهود المبذولة للوصول إلى حل سياسي للأزمة السورية.

وأكّد الصفدي، خلال اللقاء، ضرورة العمل بشكلٍ منهجي وفاعل لحل سياسي للأزمة السورية، ووقف ما تسببه من معاناةٍ ودمارٍ.

كذلك، شدّد على أنّ الأردن سيستمر في العمل مع الأمم المتحدة والشركاء الإقليميين والدوليين للتوصل لحل سياسي للأزمة يحفظ وحدة سوريا وتماسكها، ويُعيد إليها أمنها واستقرارها، ويُخلصها من الإرهاب ويُهيّئ الظروف اللازمة للعودة الطوعية للاجئين.

وأكّد الصفدي أنّ الانعكاسات الكارثية للأزمة على سوريا، وعلى شعبها والمنطقة، تجعل من تفعيل جهود التوصل لحل سياسي واعتماد مقاربات عملية واقعية لتحقيق ذلك أولوية أساسية.

كما حذّر الصفدي من تبعات تراجع الدعم الدولي للاجئين والدول المستضيفة لهم، مُؤكداً أنّ توفير العيش الكريم للاجئين مسؤولية مشتركة للدول المستضيفة والمجتمع الدولي.

هذا وشدّد للمبعوث الأممي على دعم الأردن للجهود التي يبذلها لحل الأزمة، مُؤكداً مركزية دور الأمم المتحدة في هذا السياق.

ووضع بيدرسون الصفدي في صورة الجهود التي يقودها من أجل إحراز تقدم في جهود حلّ الأزمة، ومخرجات الاجتماع الأخير للجنة الدستورية، مثمناً التعاون المستمر بين الاردن والأمم المتحدة في جهود حل الأزمة السورية.

*استشهاد طفل بانفجار لغم من مخلفات التكفيريين بسوريا

هذا واستشهد طفل جراء انفجار لغم من مخلفات الجماعات التكفيرية في ريف حماة الشمالي بسوريا.

ونقلت وكالة "سانا" عن مصدر في الشرطة قوله: إن لغماً من مخلفات الإرهابيين انفجر مساء الأحد في محيط بلدة صوران بالريف الشمالي ما أدى إلى استشهاد طفل يبلغ من العمر 5 سنوات.

وعمدت الجماعات التكفيرية قبل اندحارها إلى زرع الألغام والعبوات الناسفة في أماكن انتشارها وإخفائها في القرى والبلدات وفي الأراضي الزراعية لإلحاق أكبر قدر ممكن من الضرر بالأهالي الذين يعودون إلى مناطقهم بعد تحريرها.

*مرتزقة الاحتلال التركي يختطفون 3 مدنيين في عفرين

كما واصل مرتزقة الاحتلال التركي من التنظيمات الإرهابية أعمالهم الإجرامية بحق الأهالي في ريف حلب الشمالي وشنوا حملة مداهمات وخطف بحق المدنيين في منطقة عفرين.

وأفادت مصادر محلية لـ سانا بأنه في سياق أعمالهم الإرهابية الممنهجة للضغط على الأهالي وإجبارهم على ترك منازلهم قامت مجموعات إرهابية مما يسمى “الشرطة العسكرية” و”فصيل محمد الفاتح” المرتبطة بقوات الاحتلال التركي بمداهمة عدد من المنازل في قرية معمل أوشاغي بناحية راجو بمنطقة عفرين في ريف حلب الشمالي.

ولفتت المصادر إلى أن مرتزقة الاحتلال التركي أقدموا خلال المداهمة على إطلاق الأعيرة النارية لترويع الأهالي قبل أن يقوم الإرهابيون باختطاف ثلاثة مدنيين واقتيادهم إلى أحد مقراتها في ناحية راجو.

واختطفت مجموعات إرهابية مما تسمى “الشرطة العسكرية” قبل أيام عدداً من المدنيين في قرية معمل أوشاغي لابتزاز ذويهم وطلب فديات مالية باهظة مقابل الإفراج عنهم.

------

 

 

 

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1365 sec