رقم الخبر: 342620 تاريخ النشر: تشرين الثاني 12, 2021 الوقت: 19:29 الاقسام: عربيات  
الأسد فاز في الحرب وواشنطن فشلت في توحيد المعارضة
السفير الأميركي السابق في سوريا:

الأسد فاز في الحرب وواشنطن فشلت في توحيد المعارضة

اعترف السفير الأميركي السابق لدى سوريا روبرت فورد بفشل السياسة الأميركية فيها، وتوحيد صف المعارضة السورية، معتبراً أنّ زيارة وزير الخارجية الإماراتي الأخيرة لدمشق تؤكد على فوز الأسد في الحرب.

وقال السفير الأميركي السابق في سوريا روبرت فورد إنّ "السياسة الأميركية فشلت في إنشاء حكومة سورية عن طريق المفاوضات".

وأضاف فورد في حديث خاص لوكالة "فرانس 24" أنّ "هناك انقسامات عديدة داخل صفوف المعارضة السورية، منذ البداية، والسياسة الأميركية فشلت في توحيد الصف بين مجموعات المعارضة".

وتابع، "أعتقد أن الدول العربية وليس الإمارات فقط بل مصر والأردن اعترفت أنّ الحكومة السورية باقية وتستمر بالسلطة".

وأقرّ السفير الأميركي السابق لدى سوريا، أنّ "الحكومة السورية باقية، وعلى الدول العربية إيجاد طريقة التعايش معها".

وفيما كشف أنه "لا يوجد أي سياسي أميركي يؤيد فكرة إعادة العلاقات الدبلوماسية مع دمشق"، لكنه اعتبر أنّ الولايات المتحدة لها ظروف تختلف مع البلدان العربية جيران سوريا".

موقف فورد، جاء بعد زيارة وزير الخارجية الإماراتي، إلى العاصمة السورية دمشق يوم الثلاثاء الماضي، حيث التقى الرئيس الأسد، وقال من هناك إنّ "سوريا بقيادة الأسد قادرة على تجاوز التحديات".

وفي الختام أقرّ السفير الأميركي السابق لدى سوريا أيضاً، أنّ "الولايات المتحدة تتحمل مسؤولية في ما جرى في سوريا"، وقال: "أرسلنا السلاح للمجموعات المنفتحة حول فكرة إيجاد حل تفاوضي"، في إشارة إلى المعارضة، التي كان قد أكد لها في العام 2019 أن "لا تنتظر شيئاً من واشنطن".

وفي موقف مماثل لفورد، قال المسؤول الأميركي السابق جيفري فيلتمان في كانون الثاني/ يناير الماضي، إنّ "سياسة واشنطن في سوريا في عهدين سابقين فشلت في تحقيق أي نتائج ملموسة، وأنّ الرئيس الأسد بات اليوم أقوى عسكرياً".

وقبل يومين، أكّد وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة أنه "آن الأوان لعودة سوريا إلى جامعة الدول العربية".

* تسعة اعتداءات لإرهابيي “النصرة” في ريفي إدلب وحلب

ميدانياً، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن التنظيمات الإرهابية المنتشرة في منطقة خفض التصعيد بإدلب نفذت 9 اعتداءات خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وذكر اللواء البحري فاديم كوليت نائب مدير مركز التنسيق الروسي في حميميم في بيان أنه تم تسجيل 9 عمليات إطلاق نار من مواقع تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي في منطقة إدلب لخفض التصعيد خلال الـ 24 ساعة الماضية من بينها 5 في محافظة حلب و4 في محافظة إدلب.

ويواصل إرهابيو جبهة النصرة المنتشرون في إدلب اعتداءاتهم بالقذائف الصاروخية على القرى والبلدات الآمنة حيث أطلقوا نهاية الشهر الماضي قذيفة سقطت وسط بلدة جورين بمنطقة الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي ما أدى إلى وقوع أضرار في أحد المنازل والممتلكات العامة والخاصة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق – وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/5734 sec