رقم الخبر: 342992 تاريخ النشر: تشرين الثاني 17, 2021 الوقت: 18:39 الاقسام: دوليات  
البرد يفتك بالمهاجرين على حدود بولندا.. وأوروبا تقف متفرجة
ومحاولات جديدة لاقتحام الحدود للنجاة من مصير مشؤوم

البرد يفتك بالمهاجرين على حدود بولندا.. وأوروبا تقف متفرجة

لا تزال التوترات متصاعدة عند حدود بيلاروس مع بولندا، حيث لا يزال آلاف المهاجرين الراغبين في دخول الاتحاد الأوروبي عالقين هناك.

وأعلن المتحدث باسم الصليب الأحمر البيلاروسي، دميتري شيفتسوف، في حديث لوكالة "نوفوستي" الروسية يوم الأربعاء أن حكومة مينسك قامت بإسكان 1007 مهاجرين من الشرق الأوسط في مركز لوجيستي جديد أقامته على مقربة من معبر "بروزغي" الحدودي، بينما لا يزال أكثر من 800 شخص آخرين في المخيم العشوائي الذي أقامه المهاجرون عند الحدود مع بولندا.

ووثقت عدسة روسيا اليوم وضع المهاجرين، بينهم العديد من الأطفال، في مركز بروزغي اللوجيستي حيث يوزع عليهم العسكريون والمتطوعون البيلاروسيون وجبات الفطور.

وأكد حرس الحدود البيلاروسي أن نحو ألفي مهاجر لا يزالون يحتشدون عند الحدود مع بولندا.

وأشار مساعد الرئيس البيلاروسي، يوري كاراييف، حسب وكالة "بيلتا" الرسمية، إلى أن عددا من المهاجرين رفضوا الانتقال من الحدود إلى المركز اللوجيستي، على الرغم من الظروف الجوية غير المواتية.

في غضون ذلك، أعلنت السلطات البولندية أنها أحبطت محاولة جديدة لتسلل مجموعة من المهاجرين إلى أراضيها عبر حدودها مع بيلاروس بطريقة غير مشروعة.

وذكر حرس الحدود البولندي أن نحو 50 مهاجرا حاولوا اقتحام الحدود بدعم من قوات بيلاروسية، متهمة تلك القوات باستخدام الليزر والمفرقعات بحق عناصر حرس الحدود البولندي، بينما رشقهم المهاجرون بالحجارة.

ولفت حرس الحدود أن حشودا من نزلاء المخيم العشوائي عند الحدود يغادرونه حاليا إلى جهة غير معروفة.

من جانبه، صرح السيناتور البولندي، كشيشتوف مروز، بأن وارسو ستشرع في بناء جدار بطول 180 كلم عند حدودها مع بيلاروس اعتبارا من 15 ديسمبر القادم، ومن المتوقع أن تختتم هذه الأعمال في النصف الأول من العام القادم.

من جانبها، شددت الرئاسة الروسية على أهمية إقامة الحوار بين بيلاروس والاتحاد الأوروبي بشأن قضية المهاجرين العالقين عند حدودهما.

وجاء هذا الكلام على لسان المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، يوم الأربعاء، في معرض تعليقه للصحفيين على الاتصالات الهاتفية التي جرت في الأيام الأخيرة بين كل من الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والبيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو والقائمة بأعمال المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

وأكد بيسكوف أن هذه الاتصالات شهدت تبادلا للآراء بشأن السبل المحتملة لتسوية أزمة المهاجرين، وتابع: "من المهم جدا إقامة تواصل مباشر بين الممثلين عن الاتحاد الأوروبي وقيادة بيلاروس.. هذا الأمر مهم جدا، وتركزت عليه هذه الاتصالات".

ولا يزال آلاف المهاجرين من الشرق الأوسط الراغبون في دخول الاتحاد الأوروبي عالقين عند حدود بيلاروس وبولندا، وسط تبادل مينسك والتكتل الأوروبي اتهامات بافتعال الأزمة.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2205 sec