رقم الخبر: 343072 تاريخ النشر: تشرين الثاني 19, 2021 الوقت: 18:09 الاقسام: عربيات  
الأمم المتحدة تؤكد سيادة الشعب الفلسطيني على موارده الطبيعية
" حماس" تندد بقرار بريطانيا ادراجها ضمن الـ" منظمات الارهابية"

الأمم المتحدة تؤكد سيادة الشعب الفلسطيني على موارده الطبيعية

*" أوقاف القدس": استهداف الأقصى بلغ حداً من الخطورة * استشهاد الأسير سامي العمور داخل السجون الصهيونية نتيجة الإهمال الطبي

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالأغلبية قراراً يؤكد حق الشعب الفلسطيني بالسيادة الدائمة على موارده الطبيعية.

واعتُمد القرار بناءً على "توصية اللجنة الثانية الاقتصادية والمالية بأغلبية 157 صوتاً ومعارضة الكيان الصهيوني و6 دول في حين امتنعت 14 دولة عن التصويت.

كما أكّدت الجمعية العامة في قرارها أنّ الحقوق غير القابلة للتصرف للشعب الفلسطيني في موارده الطبيعية بما فيها الأرض والمياه وموارد الطاقة.

وأشار القرار إلى أنّ "ما تقوم به سلطات الاحتلال من إقامة لجدار الفصل العنصري والمستوطنات في الضفة الغربية يشكّل انتهاكاً للقانون الدولي ويَحرُم الشعب الفلسطيني من موارده الطبيعية".

وطالب القرار الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بأن يقدّم في الدورة القادمة للجمعية العامة تقريراً حول تنفيذ هذا القرار وما يتعلق بالأثر التراكمي لقيام سلطات الاحتلال باستغلال موارد الفلسطينيين الطبيعية في الأرض المحتلة.

بدوره، قال المندوب الدائم لدولة فلسطين، رياض منصور، إنّ "هذا التصويت الكاسح لصالح القرار يؤكد مرة أخرى التفاف المجتمع الدولي حول دعم حقوق الشعب الفلسطيني كاملة".

يُشار إلى أنّ السفير الصهيوني لدى الأمم المتحدة، غلعاد إردان، مزّق قبل فترة نسخة من التقرير السنوي لمجلس حقوق الإنسان، وذلك من على منبر الجمعية العامة للمنظمة الدولية في نيويورك، لأنه يدين جرائم الاحتلال الصهيوني المرتكبة بحق الفلسطينيين.

بموازاة ذلك، حذّر مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس المحتلة من أن استهداف الجماعات اليهودية المتطرفة للمسجد الأقصى بلغ حدّاً منَ الخطورة.

وتحدّث المجلس، في بيان له، عن القرار الذي صدر عمّا يسمى لجنة التعليم في الكنيست، بإلزام المدارس التابعة لوزارة التربية والتعليم الصهيونية بإدراج المسجد الأقصى المبارك ضمن جولاتها التعليمية للطلاب اليهود.

وأوضح البيان أن "القرار يهدف إلى زيادة عدد المقتحمين اليهود للمسجد الأقصى المبارك، وترسيخ فكرة الهيكل المزعوم في العقول الناشئة".

وأضاف قائلاً إن "المسجد الأقصى المبارك بمساحته البالغة 144 دونماً، بساحاته وأروقته ومصلياته فوق الأرض وتحت الأرض، هو مسجد إسلامي خالص ملك للمسلمين وحدهم، ولا يقبل القسمة أو الشراكة".

وتابع: "ادعاء غير المسلمين بأن المسجد الأقصى المبارك من تراثهم، هو ادعاء باطل من أجل اقتحامه وإخلال الوضع التاريخي والديني والقانوني القائم فيه منذ أمد بعيد".

كما دعا مجلس الأوقاف "الأمتين العربية والإسلامية إلى استنكار هذه الجرائم، واحتضان قضية المسجد الأقصى المبارك، وجعلها على رأس الأولويات، لأنها قضية أمة، وليست قضية شعب"، بحسب البيان ذاته.

وكانت لجنة التعليم في الكنيست الصهيوني أقرت بإلزام المدارس التابعة لوزارة التربية والتعليم الصهيونية بإدراج الأقصى ضمن جولاتها التعليمية للطلاب اليهود، باعتباره "جبل الهيكل".

ومنذ العام 2003، بدأت الشرطة الصهيونية بالسماح باقتحام المسجد الأقصى المبارك، رغم التنديد المتكرر من قبل دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس.

وعادة ما تتم الاقتحامات على فترتين، صباحية وبعد صلاة الظهر، عبر باب المغاربة في الجدار الغربي للمسجد، بتسهيلات ومرافقة من الشرطة الصهيونية.

إلى ذلك ، نددت حركة "حماس" بشدة قرار الحكومة البريطانية حظرها بالكامل في المملكة المتحدة وادراجها ضمن الـ"منظمات الارهابية"، وطالبت المجتمع الدولي بالكف عن ممارسة "ازدواجية المعايير" بحقها.

وذكرت "حماس" في تصريح صحفي أصدرته الجمعة، تعقيبا عن إعلان وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل عن اتخاذها إجراءات لحظر الحركة: "للأسف الشديد فإن بريطانيا تستمر في غيها القديم، فبدلا من الاعتذار وتصحيح خطيئتها التاريخية بحق الشعب الفلسطيني، سواء في وعد بلفور المشؤوم أو الانتداب البريطاني الذي سلم الأرض الفلسطينية للحركة الصهيونية، تناصر المعتدين على حساب الضحايا".

وشددت "حماس" على أن مقاومة الاحتلال بكافة الوسائل المتاحة تمثل "حقا مكفولا للشعوب تحت الاحتلال" بموجب القانون الدولي، مشيرة إلى أن الكيان الصهيوني هي التي تمارس الإرهاب من خلال احتلال الأراضي الفلسطينية و"قتل السكان الأصليين وتهجيرهم بالقوة" وهدم منازلهم وحبسهم ومحاصرة قطاع غزة، بالإضافة إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية تم توثيقها من قبل العديد من المنظمات الدولية والمؤسسات الحقوقية.

وتابع التصريح الصحفي: "إن الاعتداء على المقدسات وترويع الآمنين في بيوت العبادة هو عين الإرهاب، وإن سرقة الأراضي وبناء المستوطنات عليها هو أبشع صور الإرهاب".

وحثت "حماس" المجتمع الدولي وفي مقدمته بريطانيا كأحد مؤسسي عصبة الأمم ثم الأمم المتحدة على "التوقف عن هذه الازدواجية والانتهاك الصارخ للقانون الدولي"، مضيفة: "على بريطانيا أن تتوقف عن الارتهان للرواية والمشروع الصهيوني وأن تسارع للتكفير عن خطيئتها بحق شعبنا في وعد بلفور، بدعم نضاله من أجل الحرية والاستقلال والعودة".

ودعت الحركة كل قوى وفصائل الشعب الفلسطيني ومناصري القضية الفلسطينية في بريطانيا وأوروبا على إدانة قرار حكومة لندن واعتباره "استمرارا للعدوان على شعبنا وحقوقه الثابتة".

وكموقف عدائي ضد الشعب الفلسطين أعلنت وزيرة الداخلية البريطانية "بريتي باتل" عن توجه بريطاني لتغيير السياسة تجاه حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عبر إدراج اسمها ضمن "المنظمات الإرهابية".

من جانب آخر، أعلن مكتب إعلام الأسرى، الخميس، استشهاد الأسير سامي العمور داخل سجون الاحتلال، "نتيجة الإهمال الطبي المتعمد".

وأشار المكتب إلى أنّ الأسير العمور من قطاع غزة كان محكوماً بالسجن لمدة 19 عاماً، ومعتقلاً منذ العام 2008، لافتاً إلى أنه "كان يعاني من مشكلة في القلب، ومورس بحقه إهمال طبي متعمد من قبل إدارة سجون الاحتلال".

وتابع أنّ الأسير "بدأ يواجه منذ فترة تراجعاً كبيراً، ثم تدهوراً خطراً في وضعه الصحي، وخضع لعملية جراحية في القلب"، وأضاف: "باستشهاده، يرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى 227 شهيداً".

بدوره، أكد نادي الأسير الفلسطيني أنّ الأسير العمور "ارتقى شهيداً صباح الجمعة في مستشفى "سوروكا" الإسرائيلي".

من جهته، قال الناطق باسم حركة "حماس" عبد اللطيف القانوع إنّ استشهاد الأسير "جريمة جديدة تبرهن على وحشية الاحتلال وانتهاكه الصارخ للقوانين الدولية والحقوق والإنسانية".

أما حركة الجهاد الإسلامي فأوضحت أنّ "ما يحصل في سجون الاحتلال من إهمال طبي متعمد للأسرى، جريمة حرب متكاملة الأركان، وجريمة ضد الإنسانية والأعراف الدولية، يتحمل الاحتلال تبعاتها".

*قوات الاحتلال تعتدي على المزارعين الفلسطينيين شرق قطاع غزة

هذا وجددت قوات الاحتلال الإسرائيلي الجمعة اعتداءها على المزارعين الفلسطينيين جنوب قطاع غزة المحاصر.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن قوات الاحتلال فتحت نيران أسلحتها الرشاشة وأطلقت قنابل الغاز السام باتجاه المزارعين الفلسطينيين شرق حي الشجاعية شرق القطاع ما اضطرهم إلى مغادرة أراضيهم.

*مستوطنون يقتحمون حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة

كما اقتحم مستوطنون إسرائيليون الجمعة حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية: أن مستوطنين اقتحموا الحي واعتدوا على ممتلكات الفلسطينيين وأعطبوا إطارات عدد من المركبات.

ويتعرض الحي لاعتداءات متكررة من قوات الاحتلال ومستوطنيه لتهجير أهله قسريا من منازلهم.

--------

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3496 sec