رقم الخبر: 343391 تاريخ النشر: تشرين الثاني 23, 2021 الوقت: 18:32 الاقسام: عربيات  
استهداف أضخم قاعدة جوية أمريكية غير شرعية في سوريا بـ5 صواريخ
والاحتلال الأمريكي يوزع بذور قمح غير صالحة بريف الحسكة

استهداف أضخم قاعدة جوية أمريكية غير شرعية في سوريا بـ5 صواريخ

*" ذا غراي زون": منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تلاعبت بنتائج التحقيق بهجوم دوما

هزت سلسلة انفجارات عنيفة إحدى القواعد الأمريكية غير الشرعية قرب الحدود السورية - العراقية، أقصى شمال شرقي سوريا، نتيجة تعرضها لهجوم صاروخي.

وقالت مصادر محلية في ريف محافظة الحسكة السورية: "هزت انفجارات قوية القاعدة الأمريكية اللاشرعية في قرية خراب الجير، التي تبعد 5 كم عن بلدة اليعربية الحدودية مع العراق، فجر الثلاثاء 23 تشرين الثاني/ نوفمبر، بعد سقوط 4 قذائف صاروخية لا زال مصدرها مجهولا".

ووصفت المصادر الانفجارات بالقوية، وسمعت أصداؤها في أرجاء المنطقة الحدودية الشمالية الشرقية بين سوريا والعراق.

وفور استهداف القاعدة الأمريكية، وبعد وقت قصير جداً من الهجوم، شهدت سماء المنطقة تحليقا كثيفا للطائرات المروحية والحربية التابعة لقوات الاحتلال الأمريكي، وفق المصادر.

وأضافت المصادر: "إن قاعدة خراب الجير تعتبر ثاني قاعدة لا شرعية للاحتلال الأمريكي في سوريا، وقد أنشأت في عام 2015 بعد مصادرة مساحات زراعية واسعة للفلاحين والمزراعين في القرية، وهي عبارة عن قاعدة جوية ضمنها مدرج لهبوط الطائرات المروحية والحربية". وتعتبر منطقة قاعدة "خراب الجير" نقطة تواصل حيوية بين الأراضي السورية والعراقية.

كما ينشط ضباط وجنود القاعدة الأمريكية اللاشرعية في تنظيم تجارة النفط السوري المسروق من الآبار التي يحتلها جيش بلادهم، نظرا لكون القاعدة التي يعملون فيها، هي المسؤولة عن تنظيم عمليات إخراج صهاريج النفط الخام وشاحنات القمح المسروقين من الأراضي السورية، إلى جانب دورها اللوجستي في دخول وخروج القوافل العسكرية الأمريكية، والأخرى التابعة لقوات مايسمى بـ" التحالف الدولي".

*الاحتلال الأمريكي يخرج 110 آليات من قواعده بسوريا إلى العراق

كما أخرجت قوات الاحتلال الأمريكي رتلاً عسكرياً مؤلفاً من 110 آليات من قاعدته في مطار خراب الجير بريف الحسكة إلى شمال العراق.

وقالت مصادر محلية من ريف اليعربية، الثلاثاء لوكالة "سانا" أن رتلاً مؤلفاً من 70 آلية عسكرية خرج من معبر الوليد الغير الشرعي عند الساعة الثالثة فجراً بتغطية من الطيران المروحي الأمريكي واتجه نحو شمال العراق.

وأضافت المصادر أن رتلاً آخر مؤلفاً من 40 آلية خرج لاحقاً من ذات القاعدة باتجاه الأراضي العراقية بالتوازي مع تحليق طيران الاحتلال وقيام ميليشيا قسد المدعومة أمريكياً بإغلاق كل الطرق المؤدية إلى مطار خراب الجير.

وأخرجت قوات الاحتلال الأمريكي في السادس من الشهر الحالي أكبر رتل آليات لقواتها المحتلة مؤلف من 270 آلية وذلك من قاعدتها في مطار خراب الجير العسكري بريف الحسكة واتجه إلى شمال العراق عبر معبر الوليد الغير الشرعي.

من جهة اخرى، قالت وكالة "سانا" إن التحاليل المخبرية في وزارة الزراعة السورية أثبتت "عدم صلاحية بذار القمح التركي المنشأ والذي قدمته قوات الاحتلال الأميركي عبر ما تسمى (هيئة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية) للفلاحين في عدة مناطق بريف القامشلي". 

وقال مدير الزراعة والإصلاح الزراعي في الحسكة، سعيد ججي، إن المديرية "قامت بإرسال عينة من بذار القمح الذي قدمه الاحتلال الأميركي إلى مخابر وزارة الزراعة وتبين عدم صلاحيتها للزراعة بسبب ارتفاع نسبة النيماتودا والتي وصلت إلى 40%، ما يشكل خطراً كبيراً على الزراعة في المنطقة لا سيما أن آثارها تلحق ضرراً كبيراً يتفاقم بمرور الوقت".

وحذّر ججي الفلاحين والمزارعين في ريف القامشلي والمنطقة من التعامل مع هذه البذار ذات المنشأ التركي، داعياً إلى اتلافه وعدم زراعته لأن ضرره سيستمر لسنوات ويتسبب بوباء للأراضي الزراعية ويخرجها من الاستثمار.

وكان اتحاد فلاحي الحسكة حذّر الأهالي والفلاحين من البذار مجهول المصدر داعياً إلى عدم التعامل معه وزراعته فهو لا يصلح للزراعة وسيكون سبباً لآفات زراعية تخرج الأرض من الاستثمار.

إلى ذلك نشر موقع "The Grayzone" تحقيقاً مفصلاً كشف فيه سلسلة من "عمليات الخداع التي قامت بها قيادة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لإفساد عملية التحقيقات في الهجوم الكيميائي المزعوم في مدينة دوما السورية".

وذكر الموقع في تحقيقه أنّه "في الأيام الأولى من تحقيق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في هجوم كيميائي مزعوم في دوما السورية، استبعد خبراء السموم غاز الكلور كسبب للوفاة لأكثر من 40 مدنياً تم الإبلاغ عنهم في مكان الحادث".

وأكّد التحقيق أنّه "بدلاً من نشر هذه النتيجة، قام كبار مسؤولي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بإخفائها، ثم فتحوا تحقيقاً مع مفتش متمرّس ليشكك في الرقابة".

وأضاف: "بدأ التلاعب عندما أصدرت بعثة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية تقريراً من 115 صفحة في حزيران/يونيو 2018. ولم يجد التقرير أي دليل على هجوم بالأسلحة الكيماوية في دوما".

وبحسب التحقيق، فإنّ هذا التقرير تمّ إخفاؤه، ليقوَض الهجوم كذريعة معلنة للضربات الجوية بقيادة الولايات المتحدة على سوريا قبل شهرين، وأثار احتمال أن يكون المتمردون قد شنوا حادثة 7 نيسان/أبريل 2018 لتأطير الحكومة السورية".

كذلك، كشف التحقيق أنّه خلال بعثة فريق من "OPCW" للقاء عدد من علماء السموم في ألمانيا، تم التوصّل إلى أنّ البداية السريعة من الرغوة الغزيرة التي أظهرتها الفيديوهات التي قيل إنّها توثق ما حدث في دوماـ، لم تكن متوافقة مع التعرض للكلور السام".

وأضاف: "لم تنشر منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ما تم التوصل إليه في ألمانيا، بل تركت التحقيق مفتوحاً للعديد من الاحتمالات، وبالتالي لم تترك فرصة لإكمال التحقيق". 

كما اتهم التحقيق مدير عام المنظمة، فرناندو أرياس، بأنّه "كان يبعث برسالة واضحة إلى أيّ من المعارضين المحتملين للتحقيق الذي تقوم به المنظمة بصورة علنية، مفادها أن الخبرة في الأسلحة الكيماوية، عندما يتعلق الأمر بدوما، غير مرحب بها".

وذكر أنّه "عندما سُئل أرياس عن استبعاد نتائج علماء السموم من التقرير النهائي، أمام البرلمان الأوروبي، قدّم أعذاراً كاذبة حول سبب رفضه معالجة الاحتيال العلمي المزعوم في تحقيق دوما ومهاجمة المفتشين المعارضين".

يذكر أنّه في أيار/مايو الماضي، قال مراسل موقع "The Grayzone" آرون ماتي، خلال مقطع فيديو نشره في حسابه "تويتر"، أثناء زيارته لمدينة دوما السورية: "أنا في مكان ليس بعيد عن المكان حيث جرت واحدة من أكبر عمليات الخداع المؤيدة للحرب منذ حرب العراق".

وأضاف ماتي: "هذا هو المكان الذي جرى فيه في نيسان/أبريل 2018 تصوير عشرات الجثث داخل مبنى وزعم الأشخاص الذين قاموا بنشر هذا الفيديو أن الضحايا تعرضوا لهجوم بالسلاح الكيميائي نفذته الحكومة السورية".

*شهيد وجريح بانفجار عبوة ناسفة بريف القنيطرة

هذا واستشهد مواطن وأصيب آخر بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة تم لصقها بسيارتهما أثناء مرورها على الطريق في محيط قرية نبع الصخر بريف القنيطرة الجنوبي.

وأوضح مصدر طبي في مشفى ممدوح أباظة بالقنيطرة لمراسل سانا أن المشفى استقبل جثمان شاب متوف من أبناء قرية نبع الصخر ومواطناً آخر مصاباً بشظايا في جسمه ناجمة عن انفجار عبوة ناسفة وتم تقديم الإسعافات اللازمة له وهو قيد المراقبة مؤكدًا أن وضعه مستقر حالياً.

*إصابة مواطن سوري بنيران ميليشيا" قسد" في ريف دير الزور

من جانب آخر، أصيب مواطن بجروح جراء إطلاق النار عليه من قبل ميليشيا (قسد) الإرهابية المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي وذلك خلال مداهمتها عدة منازل شرق سوريا.

وذكرت مصادر محلية لوكالة "سانا" أن مسلحين من ميليشيا (قسد) الإرهابية أطلقوا النار خلال مداهمة أحد المنازل في بلدة أبو حمام بريف دير الزور الشرقي بشكل عشوائي باتجاه القاطنين في المنزل ما تسبب بإصابة رجل بجروح.

وصعّدت ميليشيا (قسد) الإرهابية بدعم من الاحتلال الأمريكي عمليات المداهمة التي تنفذها في المناطق التي تحتلها في الجزيرة السورية واختطفت العشرات من الأهالي في أرياف دير الزور والرقة والحسكة.

*الاحتلال التركي ومرتزقته يكثفون اعتداءاتهم على القرى في شمال سوريا

كما كثفت قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها التكفيريين اعتداءاتها بالقذائف الصاروخية والمدفعية على عدد من القرى بريف حلب شمال سوريا.

وذكرت وكالة "سانا" نقلا عن مصادر محلية قولها: إن عدة قذائف صاروخية ومدفعية مصدرها قوات الاحتلال التركي ومرتزقته سقطت على الأحياء السكنية في قريتي المالكية وشوارغة بمحيط مدينة عفرين المحتلة بالريف الشمالي لمدينة حلب. وأشارت المصادر إلى أن هذه الاعتداءات تسببت بأضرار مادية بممتلكات الأهالي والممتلكات العامة والمحاصيل الزراعية.

واستهدفت قوات الاحتلال التركي ومجموعات تكفيرية تعمل بإمرتها أمس بالمدفعية الثقيلة محيط بلدة عين عيسى شمال الرقة والطريق الدولي M4- حلب – الحسكة ما أدى إلى وقوع أضرار في ممتلكات العامة والخاصة وبالأراضي الزراعية.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0607 sec