رقم الخبر: 343540 تاريخ النشر: تشرين الثاني 26, 2021 الوقت: 16:23 الاقسام: اقتصاد  
ما هي حصة محطات الطاقة الشمسية في إنتاج الكهرباء في إيران؟

ما هي حصة محطات الطاقة الشمسية في إنتاج الكهرباء في إيران؟

تنتج محطات الطاقة الشمسية في ايران نحو 455 ميغاواطاً من الكهرباء، وبذلك تشغل نسبة 50% من إجمالي إنتاج الكهرباء من الطاقة المتجددة في البلاد.

تتمتع ايران بنحو 300 يوم مشمس، كما أن شدة إشعاع الشمس أعلى بكثير من سائر البلدان، وهذا الأمر يعتبر اقتصادياً للغاية للاستفادة من الطاقة الشمسية لإنتاج الكهرباء؛ وبالرغم من هذه المزايا، فان حصة الاستفادة من الطاقات المتجددة في البلاد وخاصة الطاقة الشمسية تبقى ضئيلة.

يشير آخر تقرير لمنظمة الطاقات المتجددة والكفاءة في ايران إلى أنه خلال شهر أكتوبر المنصرم، بلغ إجمالي إنتاج محطات الطاقة المتجددة في البلاد 07ر904 ميغاواط، هذا في الوقت الذي صرح فيه رئيس منظمة (ساتبا) بأن حصة الطاقات المتجددة في إنتاج الكهرباء في العالم ارتفع بنسبة 37%، وإن عدداً من الدول المتقدمة أعلنت تخليها عن الاستفادة من الطاقات الأحفورية لإنتاج الكهرباء.

من بين إجمالي محطات الطاقة المتجددة في البلاد، فان المحطات الشمسية تنتج 5ر455 ميغاواط من الكهرباء، وبذلك تحتل لوحدها نسبة 38ر50% من إنتاج الكهرباء من الطاقة المتجددة في البلاد. كما إن محطات طاقة الرياح في البلاد أنتجت خلال شهر أكتوبر المنصرم 2ر310 ميغاواط من الكهرباء، وبذلك بلغت نسبتها 31ر34% من إجمالي إنتاج الكهرباء من الطاقة المتجددة.

كما أعلن رئيس منظمة (ساتبا)، خلال الأسابيع الماضية، عن وجود إمكانيات لإنتاج 100 ألف ميغاواط من الطاقة الشمسية و40 ألف ميغاواط من طاقة الرياح في البلاد لم يتم استغلالها حتى الآن.

أما حصة محطات الطاقة المائية في البلاد التي تنتج 7ر104 ميغاواط من الكهرباء، تبلغ 58ر11% من إجمالي الطاقات المتجددة خلال شهر أكتوبر. كما قامت المحطات الطوربينية التوسعية بإنتاج 2ر17 ميغاواط من الكهرباء، وبذلك تبلغ نسبتها 12ر2% من إنتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة.

أما محطات طاقة الكتلة الحيوية، فقد أنتجت 56ر10 ميغاواط، بنسبة بلغت 17ر1% من إجمالي الطاقات المتجددة.

أما أقل حصة من إنتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة، فقد كانت من نصيب المحطات الحرارية التي أنتجت 4 ميغاواط فقط، بنسبة بلغت 0ر44% وكل ذلك تم إنتاجه في شهر أكتوبر المنصرم، هذا في الوقت الذي أعلن فيه وزير الطاقة بأن ينبغي تنمية البنى التحتية لتوفير الكهرباء في البلاد والحيلولة دون انقطاعها، وذلك من خلال إضافة 30 ألف ميغاواط في محطات الطاقة المختلفة حتى السنوات الأربع القادمة.

وقال علي أكبر محرابيان بهذا الخصوص: إنه وفقاً للبرنامج، فانه سيتم إنتاج 10 آلاف ميغاواط من محطات الطاقة الحرارية، وتحويل وحدات الدورة البسيطة إلى دورة مركبة، وإنتاج 10 آلاف ميغاواط بواسطة محطات الطاقة المتجددة.

* المصادقة على قانون تطوير قطاع الطاقات المتجددة

إستناداً إلى قانون التنمية السادسة (2017 – 2021)، فان على الحكومة أن تزيد من حصة محطات الطاقة المتجددة والنظيفة في البلاد ما لا يقل عن نسبة 5% حتى انتهاء خطة التنمية السادسة.

إن المادة (50) من هذا القانون يؤكد على أن الحكومة مسؤولة على الأولوية في استثمارات القطاع الخاص (المحلي والأجنبي) لبناء محطات الطاقة المتجددة، وذلك من خلال الاستفادة من أقصى الطاقات الداخلية حتى انتهاء الخطة الخمسية السادسة وزيادة حصة هذه المحطات بنسبة لا تقل عن 5%.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1160 sec