رقم الخبر: 343611 تاريخ النشر: تشرين الثاني 27, 2021 الوقت: 18:52 الاقسام: عربيات  
الرئيس التونسي يتهم أطرافا بالترتيب لـ" الاغتيال" والاستيلاء على الدولة

الرئيس التونسي يتهم أطرافا بالترتيب لـ" الاغتيال" والاستيلاء على الدولة

اتهم الرئيس التونسي، قيس سعيّد أطرافا لم يسميها بالترتيب للاغتيال والسطو على الدولة.

وقال سعيد خلال لقاء الجمعة، بوزير الداخلية: "إن البعض يرتب للاستيلاء وللاغتيال وللسطو على إرادة الشعب وعلى ما جاءت به ثورة 17 ديسمبر".

وأكد سعيّد بأنه "ستتم إثارة عديد القضايا، حينما تتهيأ كل الإثباتات المتعلقة بمن يقف وراء هذه الترتيبات ويدبرها".

وخلال لقائه بوزير الداخلية، شدد سعيّد على أنه لن يترك الدولة "فريسة" لمن نعتهم بـ"السباع والضباع".

يشار إلى أن الرئيس تحدث في عديد المرات إلى محاولات اغتيال والترتيب لها مع جهات أجنبية ولكن لم تصدر أي توضيحات عن ذلك.

وكانت وسائل إعلام تونسية، أفادت الجمعة، بأن الشرطة التونسية أحبطت هجوماً أمام مقر وزارة الداخلية وسط استنفار أمني كثيف في محيطها.

وقالت إذاعة "موزاييك أف أم" إن "عناصر دورية قارة، متمركزين قرب مقر وزارة الداخلية في شارع الحبيب بورقيبة، تصدَّوا منذ قليل لشابّ كان يحمل سلاحاً أبيضاً، يرجَّح أنه حاول اقتحام مقر الوزارة".

يُذكَر أن الشاب كان يحمل ساطوراً وسكيناً من الحجم الكبير.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: تونس ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/4711 sec