رقم الخبر: 343618 تاريخ النشر: تشرين الثاني 27, 2021 الوقت: 18:55 الاقسام: مقالات و آراء  
مخطط "صهيو-اميركي" لتجزئة اليمن

مخطط "صهيو-اميركي" لتجزئة اليمن

التقى المبعوث الاميركي الى اليمن حشداً من الجماعات العميلة في هذا البلد، وطرح عليها موضوع تقسيم اليمن الى قطاعين شمالي وجنوبي.!! وهو يعلم ان هذا البلد يتعرض منذ عام 2015 لعدوان غاشم من قبل التحالف "العربي–العبري" وبدعم من اميركا أسفر عن مقتل الآلاف من الابرياء من ابناء اليمن وهو ما تؤكده وثائق اثبتت مشاركة الولايات المتحدة في هذا العدوان الجبان مراراً وبصورة مباشرة وغير مباشرة، اذ ان واشنطن حاولت مراراً الحيلولة دون سلطة حركة انصارالله، لكنها فشلت في مسعاها بعد قرابة السبعة اعوام، وهي تحاول الآن تنفيذ خارطة تجزئة اليمن بهدف فصل جنوب اليمن عن شماله، لكونها لم تفلح في ان يكون لها أي نفوذ من الناحية العسكرية في شمال اليمن.

واكدت مصادر ان المبعوث الاميركي عقد اللقاء مع الجماعات المرتزقة بهدف تمرير المخطط "الصهيو-اميركي" الهادف الى تجزئة اليمن، اذ دعا عدد من الساسة والصحفيين والرعايا اليمنيين المتواجدين في اميركا وناقشهم حول هذه الفكرة الاميركية.

فهذه الفكرة "الصهيو-اميركية" الجائرة التي تأتي في سياق دعم مرتزقة العدوان دفعت برئيس ما يسمى بالمجلس الثوري الجنوبي، الذي كان قد طالب في وقت سابق بدعم الرئيس الامريكي "جوبايدن" لهذه الفكرة الخبيثة، الى الادعاء بان الاستفتاء حول انفصال الجنوب عن الشمال سيحظى بموافقة 90% من اهالي قطاع الجنوب، وان الاستفتاء يجب ان يشمل اهالي الجنوب فقط ولا يشارك فيه أهالي الشمال.!! مما يؤكد تخوف هؤلاء المرتزقة من فشل هذه الفكرة الخيانية التي يدعمها تحالف العدوان ومرتزقته في ظل إسناد اميركي جائر.

ان تحالف العدوان الظالم المستمر منذ نحو سبع سنوات على اليمن بات يخشى اليوم من اضطراره للانسحاب من هذا البلد بفعل صمود ومقاومة ابنائه الشجعان، ولهذا اصبح يبحث عن حيلة تمكنه من إلحاق الضرر بهذا البلد الذي توحد قبل اعوام وطرد العملاء لكي يعيد تجزئته وليدعي الانتصار في حربه الظالمة، ولكن هيهات ان ينتصر الباطل على الحق، فالهزيمة ستكون حليف اميركا وتحالف العدوان، والنصر بالتأكيد سيكون حليف اليمن وشعبه المقدام والمقاوم.

 

بقلم: علي جايجيان  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2039 sec