رقم الخبر: 343697 تاريخ النشر: تشرين الثاني 28, 2021 الوقت: 16:14 الاقسام: اقتصاد  
إیران وزيمبابوي تتباحثان حول السبل الكفيلة لإحباط الحظر
وانعقاد اللجنة الاقتصادية المشتركة

إیران وزيمبابوي تتباحثان حول السبل الكفيلة لإحباط الحظر

تباحث المدير العام لقسم الشؤون الدولية بوزارة التعاون والعمل والرفاه الاجتماعي الايرانية حامد فروزان، مع مساعد وزير الخارجية والتجارة الدولية ديفيد موسابايانه، حول السبل الكفيلة لإحباط الحظر الجائر والتمهيد لانعقاد اللجنة الاقتصادية المشتركة.

وأشار فروزان، السبت، الى الجذور العميقة في التعاون السياسي والاقتصادي بين ايران وزيمبابوي، لافتاً الى أن ايران دعمت باستمرار البلدان الافريقية المناهضة للاستعمار. ونوه الى إمكانيات الشركات الاستثمارية التابعة لمؤسسة الضمان الاجتماعي في ايران، عاداً حضور مدراء هذه الشركات في الاجتماع يؤكد عزيمة ايران في تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بهدف إحباط الحظر الجائر المفروض على ايران وزيمبابوي.

وأعرب فروزان عن استعداد المؤسسات الاقتصادية التابعة لوزارة التعاون والعمل والرفاه الاجتماعي الايرانية لتعزيز التعاون مع زيمبابوي في المجالات الفنية والهندسية والطاقة الشمسية وصناعات الدواء والبتروكيمياويات.

من جهته، أعرب مساعد وزير الخارجية والتجارة الدولية الزيمبابوي عن استعداد بلاده لتوطيد العلاقات مع ايران لاسيما في الشؤون التجارية والاقتصادية، وقال موسابايانه: إن الاجتماع الذي ضم مدراء الشركات التابعة لمؤسسة الضمان الاجتماعي في ايران يدلل على ثقة الجمهورية الاسلامية الايرانية بزيمبابوي، معرباً عن رغبة بلاده بتوطيد العلاقات بين البلدين في المجالات التجارية والاقتصادية. وأضاف: استطاعت زيمبابوي تجاوز ضغوط الحظر الاقتصادي الغربي خلال الأعوام الأخيرة ونيلها أرفع مستويات التنمية الاقتصادية في أفريقيا خلال العام الجاري والذي بلغ 8ر7 بالمئة.

وأشار موسابايانه الى العلاقات التاريخية بين البلدين؛ مبيناً ان ايران وزيمبابوي سينشطان قريبا في تنمية التعاون بينهما على صعيد إحباط الحظر الأميركي. وأعرب عن أمله بتوطيد العلاقات بين البلدين في المجالات التجارية والزراعية والإعمارية ومد الطرق والتربية والتعليم والدراسات العليا وصناعة الأدوية.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/فارس
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/2472 sec