رقم الخبر: 343851 تاريخ النشر: تشرين الثاني 30, 2021 الوقت: 17:31 الاقسام: دوليات  
لافروف: أميركا تثير الهيستيريا العسكرية ضدنا
مشيرا الى أنها أحاطت روسيا بقوات الناتو

لافروف: أميركا تثير الهيستيريا العسكرية ضدنا

* استمرار الاستفزازات قرب الحدود الروسية.. عشر مناورات دولية في أوكرانيا العام المقبل

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن الولايات المتحدة أحاطت روسيا بقواعد عسكرية من جميع الجهات وبدأت بإثارة وتضخيم الهيستيريا العسكرية على حدودنا.

وأضاف وزير الخارجية الروسي، في ندوة يوم الثلاثاء، تحت عنوان "الحوار من أجل المستقبل"، إن "حقيقة أن الولايات المتحدة أحاطتنا بقواعدها العسكرية من جميع الجهات هي على الأرجح حقائق يعرفها أي تلميذ في المدرسة، ومع ذلك، فإن هذه الهستيريا (على الحدود الروسية) تُثار باستمرار".

وأعربت كييف ودول غربية مؤخرا عن قلقها بشأن "حشد" القوات الروسية على الحدود مع أوكرانيا، في الوقت التي أكدت فيه موسكو أن قواتها تتحرك داخل أراضيها ولا تمثل تهديدا لأحد.

وقال الكرملين: إن موسكو تنقل القوات داخل أراضيها ووفقا لتقديرها الخاص، مضيفا أن ذلك لا يهدد أحدا ولا ينبغي أن يزعج أحدا.

وأوضح أن أي دولة لها منطقة غير مستقرة بحدودها ستتخذ الإجراءات اللازمة لضمان أمنها.

من جانبه، أعلن الجيش الأوكراني، يوم الثلاثاء، أنه سيجري عشر مناورات دولية كبيرة في عام 2022، في تصعيد جديد من شأنه ان يثير غضب موسكو التي تتهم الناتو بالتصعيد العسكري قرب حدودها.

وأوضح الجيش الأوكراني أن ما لا يقل عن 21500 أوكراني و11 ألف جندي من الولايات المتحدة وبريطانيا وبولندا ورومانيا ودول أخرى سيشاركون في المناورات، حيث سيشارك الأوكرانيون أيضا في 16 مناورة عسكرية خارج البلاد.

من جانبه، أشار رئيس المخابرات العسكرية الأوكرانية هذا الشهر إلى أن روسيا حشدت أكثر من 92 ألف جندي حول حدود أوكرانيا وتستعد لهجوم بحلول نهاية يناير  أو بداية فبراير، في حين وصف مدير جهاز الاستخبارات الخارجية في روسيا هذه الأقاويل بأنها "دعاية أمريكية مغرضة".

من جهة أخرى، قال السفير الروسي لدى واشنطن، أناتولي أنتونوف، إن الولايات المتحدة الأمريكية تشوه الحقائق المتعلقة بمطالبتها الدبلوماسيين الروس بمغادرة البلاد، وأضاف أن الأمر يتعلق بالطرد.

وأضاف السفير الروسي: "وزارة الخارجية مرة أخرى تعتمد المكر في تعاملها. الجانب الأمريكي يحاول تضليل المجتمع المحلي والعالمي، عن طريق تشويه الحقائق عمدا".

وأوضح أنطونوف أن وزارة الخارجية كانت قد حددت من جانب واحد في ديسمبر العام الماضي حدا لمدة ثلاث سنوات مدة إقامة موظفي السفارة الروسية في واشنطن والقنصليات العامة في نيويورك وهيوستن.

وفي وقت سابق، قال إنه بناء على طلب وزارة الخارجية الأمريكية، سيتعين على 27 موظفا دبلوماسيا روسيا، الذين حددت وزارة الخارجية مدة إقامتهم، مغادرة الولايات المتحدة في 30 يناير 2022.

وأوضحت وزارة الخارجية الأمريكية في وقت سابق أن مغادرة مجموعة دبلوماسيين روس من الولايات المتحدة مرتبطة بانقضاء فترة السماح بوجودهم في أراضي البلاد، وليست طردا.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/3775 sec