رقم الخبر: 343933 تاريخ النشر: كانون الأول 01, 2021 الوقت: 18:27 الاقسام: عربيات  
إسقاط طائرة تجسس مقاتلة للعدوان بنيران القوات المسلحة اليمنية
استشهاد وإصابة 15 مدنيا في صعدة بنيران جيش العدو السعودي

إسقاط طائرة تجسس مقاتلة للعدوان بنيران القوات المسلحة اليمنية

*" الغارديان": السعودية تستخدم" الحوافز والتهديدات" لإغلاق التحقيق الأممي في اليمن

أسقطت الدفاعات الجوية لدى الجيش اليمني والدفاعات الجوية، الأربعاء، طائرة تجسس مقاتلة صينية الصنع تابعة للعدوان السعودي الأمريكي أثناء قيامها بأعمال عدائية في أجواء محافظتي صعدة وعمران.

وقال ناطق القوات المسلحة العميد يحيى سريع في بيان مقتضب: تمكنت دفاعاتنا الجوية من إسقاط طائرة استطلاع مقاتلة صينية الصنع CH4 تابعة لسلاح الجو السعودي في الساعات الأولى من صباح الأربعاء.

وأوضح ناطق القوات المسلحة في البيان أن عملية إسقاط الطائرة المعادية تمت "بصاروخ أرض جو لم يتم الإعلان عنه بعد، وذلك أثناء قيامها بأعمال عدائية في أجواء منطقة العمشية بين محافظتي صعدة وعمران".

وكانت الدفاعات الجوية قد أسقطت طائرة من ذات النوع الصيني فائق التطور تابعة للعدوان الأمريكي السعودي، في 6 أكتوبر الفائت، خلال قيامها بأعمال عدائية في أجواء محافظة مأرب.

وطائرة الدرون "سي إتش فور" المتطورة صينية الصنع ويمكنها أن تحمل 4 صواريخ من نوع AR-1 على ارتفاع 7200 متر، كما أن النسخة المطورة CH- 4 تصل حمولتها إلى 400 كيلو غرام، ولها القدرة على حمل مجموعة متنوعة من الذخائر.

ويصل طول جناحي الطائرة CH-4 إلى 18 مترا، ويبلغ الحد الأقصى لوزنها عند الإقلاع إلى 1350 كيلوغراما، ومدى طيرانها الأقصى 5 آلاف كيلومتر.

ويمكن أن تحلق على ارتفاع بين 5 آلاف و7 آلاف متر، كما إنها تتمتع بالكفاءة الهوائية العالية فإذا كان وزن الإقلاع هو 1350 كيلوغراما والكفاءة الهوائية هي 20 فهذا يعني أن المقاومة الهوائية تعادل 62.5 كيلوغرام فقط."

والطائرة لها قدرة على إطلاق الذخيرة مع خمسة أنواع من الذخائر بما في ذلك القنبلة العنقودية زنة 50 كيلو غرام، وقنبلة terminal-sensitive projectile زنة 50 كيلو غرام والقنبلة الموجهة بالقمر الصناعي زنة 50 كيلو غرام، والقنبلة الموجهة بالليزر زنة 100 كيلو غرام والقنبلة الانزلاقية الموجهة بالقمر الصناعي زنة 100 كيلو غرام

وتتمكن هذه الطائرة المتطورة من أداء مهام تشمل مراقبة ميدان القتال وجمع المعلومات حول قتال العدو، ومن تنفيذ عمليات عسكرية مثل والدوريات في المجال الجوي المحظور، بحيث يمكنها توجيه ضربات دقيقة إلى الأهداف الثابتة أو المتحركة بسرعة منخفضة على الأرض.

بموازاة ذلك، أستشهد وأصيب 15 مدنيا، الأربعاء، بنيران جيش العدو السعودي في مديرية منبه الحدودية بمحافظة صعدة.

وأفاد مصدر محلي بأن جيش العدو السعودي أطلق نيران أسلحته الرشاشة باتجاه الأسواق الشعبية ومنازل المواطنين في منطقتي الرقو وآل الشيخ بمديرية منبه الحدودية، ما أسفر عن إرتقاء 3 شهداء وإصابة 12 آخرين بينهم 3 مهاجرين أفارقة.

وكان مصدر أفاد في وقت سابق، عن إصابة 8 مواطنين بنيران الجيش السعودي في مديرية شدا الحدودية.

إلى ذلك، شن طيران العدوان السعودي الأمريكي غارتين على مديرية الظاهر الحدودية.

تجدر الإشارة إلى أن العدو السعودي يستهدف القرى الحدودية بالقذائف الصاروخية والمدفعية والأسلحة الرشاشة بشكل يومي، في ظل صمت دولي وأممي مطبق.

من جانب آخر، ذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية، أنّ السعودية تستخدم "الحوافز والتهديدات" كجزءٍ من الضغط الذي تُمارسه من أجل إيقاف تحقيقٍ للأمم المتحدة، حيث يتناول التحقيق انتهاكاتٍ لحقوق الإنسان تم ارتكابها من جميع الأطراف في الحرب اليمنية.

ووصف سياسيون ودبلوماسيون وناشطون الأفعال السعودية بأنها "حملة ضغط خفية"، وأضافوا أنّ السعوديين قد أثروا من خلال هذه الحملة على المسؤولين من أجل ضمان وقف التحقيق.

تأتي هذه الضغوط بعد أنّ نجحت الجهود السعودية عندما صوّت مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، ضد تمديد التحقيق المستقل في جرائم الحرب لدى السعودية.

ومن أمثلة الضغط الخفية التي فعلتها السعودية هي أنّها حذّرت إندونيسيا؛ أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان في العالم، من أنها ستخلق عقبات أمام سفر الإندونيسيين إلى مكة إذا لم يصوّت المسؤولون ضد قرار 7 تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وفي مثالٍ آخر، أعلنت دولة توغو الأفريقية، بالتزامن مع موعد التصويت أنها ستفتح سفارة جديدة في الرياض وتتلقى دعماً مالياً من المملكة لدعم أنشطة مكافحة الإرهاب.

*طيران العدوان يستهدف العاصمة صنعاء

إلى ذلك، شن طيران العدوان السعودي الأمريكي، ظهر الأربعاء، غارة على العاصمة صنعاء.

وأفاد مصدر محلي بأن طيران العدوان شن على حديقة 21 سبتمبر بمديرية معين بالعاصمة صنعاء، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات حتى اللحظة.

وكان طيران العدوان شن، فجر الأربعاء، 6 غارات على مطار صنعاء الدولي، دون أن يبلغ عن سقوط ضحايا.

واستهدف طيران العدوان، فجر الثلاثاء، 3 غارات على مطار صنعاء الدولي، وغارة على حديقة 21 سبتمبر.

تأتي الغارات الهستيرية على العاصمة صناء في سياق الرغبة الأمريكية باستمرار العدوان على اليمن من خلال التصعيد الواضح في أكثر من ساحة وعلى أكثر من صعيد، الأمر الذي يؤكد زيف دعوات واشنطن للسلام.

*طيران العدوان يشن غارات على محافظة الحديدة

كما شن طيران العدوان الأمريكي السعودي، ليل الثلاثاء/ الأربعاء، سلسلة غارات على محافظة الحديدة، في عدوان وتصعيد متواصل على المحافظة الساحلية.

وأفاد مصدر محلي بأن طيران العدوان شن 3 غارات على مديرية حيس، وغارة على منطقة العرج بمديرية باجل.

وكان قد أصيب طفل بجروح بليغة، ليل الثلاثاء، نتيجة قصف مدفعي لمرتزقة العدوان على منطقة العبادية العليا بمديرية الجراحي.

وأعلنت غرفة عمليات ضباط الارتباط والتنسيق في الحديدة، مساء الثلاثاء، رصد 112 خرقا لقوى العدوان بالمحافظة خلال الـ24 ساعة الماضية، موضحة أن من بين الخروق 3 غارات لطيران تجسسي على الجبلية، وتحليق طائرات حربية وتجسسية في أجواء الجاح والجبلية وحيس والفازة والجراحي، مشيرة إلى أن الخروق شملت 49 خرقا بقصف مدفعي و18 خرقا بالأعيرة النارية المختلفة.

*عبدالسلام: كنا والحمد لله على يقين من أول يوم أن العدوان مآله الفشل

من جانبه، جدد رئيس الوفد الوطني محمد عبدالسلام التأكيد، على فشل العدوان السعودي الأمريكي على اليمن من أول يوم له، وأنه يستخدم أدواته لتحقيق مآربه فقط.

وقال عبد السلام في تغريدة له على مواقع التواصل الاجتماعي، عشية العيد الـ54 للاستقلال: "كنا والحمد لله على يقين من أول يوم أن العدوان مآله الفشل وصارحنا شعبنا اليمني بالحقيقة وأنه يستخدم أدواته لتحقيق مآربه."

وأضاف قائلا: "كنا على يقين أن مصلحة اليمن ليست في التصفيق للتدخل الخارجي بل في مواجهته وأثبتت سنوات الصراع صوابية ما ذهب إليه شعبنا اليمني."

وأكد أن مواجهة العدوان والحصار كانت ضرورة لمنع سقوط اليمن تحت الوصاية الأجنبية، مشيرا إلى أن صنعاء بسطت يد الحوار لأفرقاء الداخل لكنهم أصروا أن يكونوا أمراء حرب.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3996 sec