رقم الخبر: 343978 تاريخ النشر: كانون الأول 03, 2021 الوقت: 13:28 الاقسام: سياحة  
عجائب إيران الخمس.. لا تقل أهمية عن عجائب الدنيا السبع
وجهات سياحية مذهلة

عجائب إيران الخمس.. لا تقل أهمية عن عجائب الدنيا السبع

لا تقل عجائب إيران الخمس أهمية عن عجائب الدنيا السبع! إذا كنت مغامراً وترغب في السفر بطعم الإثارة، فلدينا خمس وجهات غير عادية ومثيرة! أماكن سياحية ساحرة ومذهلة.

صحراء «ريغ جن» الايرانية

 

                                           

تعد صحراء «ريغ جن» إحدى أكثر المناطق وعورة في العالم فهي منطقة مليئة بالتلال الرملية والمستنقعات المالحة. تقع جنوب غرب صحراء دشت وجنوب مدينة سمنان وجنوب شرق مدينة جرمسار وشرق منطقة الصحراء المحمية وشمال مدينة انارك وغرب مدينة جندق، وتبلغ مساحتها حوالي 3800 كيلومتر ولا يوجد في هذه الصحراء اي دليل على وجود حياة فيها.

كما لا يوجد في هذه الصحراء اي ينابيع للمياه، ولا يوجد لها اسم في اغلب الخرائط، وتعد من اكثر المناطق غموضا واثارة للخوف، وتجلب عبر مستنقعاتها المخيفة الموت لكل كائن حي، وحدثت في هذه المنطقة العديد من الحوادث التي لا يوجد جواب او مبرر لها، وقتلت المستنقعات المالحة العديد من الكائنات الحية التي كانت موجودة.

الغوص في وحول ورمال هذه الصحراء خطير جدا، ولم يتجرأ أي شخص على المرور من هذه الصحراء ولم يكشف سرها حتى عام 1997، حيث قام خبير الصحارى المقيم في امريكا علي بارسا ومسؤول حديقة الصحراء الوطنية في ذلك الوقت ميران زادة بعبور هذه الصحراء بالطائرة وبعد ذلك بعام عبروها بالسيارة، وكشفوا اسرارها بأنه يمكن باستخدام التجهيزات المناسبة عبور هذه الصحراء بأمان.

كلمة "جن" تعني الشيء المخفي وسميت هذه الصحراء بهذا الاسم لأنها بقيت فترة طويلة لغزا وبقيت اسرارها مخفية عن عيون الناس، وأدى عدم وجود مصادر للمياه ووجود عوائق طبيعية ومستنقعات محلية وتلال رملية عالية الى بقاء هذه المنطقة لقرون بعيدة عن دخول البشر اليها.

وتصدر الرياح التي تصطدم بالتلال الرملية اصواتا غريبة، الامر الذي جعل الناس تنسج الاساطير والقصص الغريبة عن صحراء «ريغ جن»، ولعل السبب الحقيقي في ذلك هو عجز الناس عن عبور هذه الصحراء وبقائها سرا غامضا لفترة طويلة.

يظن البعض في المنطقة ان حركة التلال الرملية وتغير شكلها هو دليل على وجود قدرات شيطانية في المنطقة، ولكن السبب الحقيقي لذلك هو عدم وجود مساحات خضراء في المنطقة لذلك فان هذه التلال الرملية تتحرك بتاثير الرياح ويتغير شكلها. ويجب على الاشخاص الراغبين بالذهاب الى صحراء ريغ جن أخذ الحيطة والالتزام بتعليمات السلامة وتجهيز العدة اللازمة لذلك، لان الصحراء على عكس ظاهرها الهادىء فهي خطيرة جدا

 

كهف براو في محافظة كرمانشاه ؛ الأعلى في العالم

                                              

العجيبة الثانية من عجائب إيران الخمس كهف براو في محافظة كرمانشاه. كهف براو 12 كم شمال شرق كرمانشاه بالقرب من جبل بیستون وقریة شلابة.

يوجد هذا الكهف على قمة جبل براو، والذي یعتبر أعلى قمة في كرمانشاه. یعتبر  كهف براو بین الإیرانیین بمثابة خزنة مغلقة لا مفتاح لها. حتى عام 1991، شكلت جمعیة متسلقي الجبال الإیرانیة وأهالي كرمانشاه فریقاً متماسكاً وساروا إلى نهایة الكهف.

يبلغ ارتفاع الكهف 3000 متر فوق سطح الارض، بحیث یعتبر هذا الكهف الأعلى بین جمیع الكهوف في العالم. یبلغ عمق  الكهف 751 متراً وطوله 1454 متراً وفیه 26 بئراً. أعمق بئر في هذا الكهف 49 مترا. عندما رأى جان میدلتون كهف براو، وصفه بأنه یشبه  كهوف إیفرست وأصعب كهف في العالم.

بعد ذلك  تم اكتشاف المزید من الكهوف العمودیة، ولكن نظراً لوقوع الكهف على ارتفاع 3050 متراً ، فإنه لا یزال یُعرف بأعلى كهف في العالم.

 

 المتنزه الصخري في سيرجان

                                           

المكان الثالث من عجائب إيران الخمس، المتنزه الصخري في سيرجان التابعة لمحافظة كرمان (وسط إيران). حديقة تتدلى الأحجار من أغصان الأشجار الجافة، بدلا من الثمار.. الصورة حزينة بعض الشيء وتبدو كأنها مشهد من أحد أفلام الرعب، لكن القصة أبسط من ذلك.

وتعد هذه الحديقة إحدى المعالم السياحية في إيران وواحدة من أغرب الحدائق في العالم.

وتقول مصادر إيرانية إن هذه الحديقة بناها رجل أبكم وأصم، يدعى، درويش خان اسفندياربور، في عام 1961، واحتجاجا على سلبه أراضيه الزراعية من قبل الحكومة آنذاك ترك الأشجار المتبقية في أرضه لتجف ثم قام بتعليق الأحجار على أغصان الأشجار الجافة ورعاها مثل الفاكهة الحقيقية.

توفي درويش خان اسفندياربور عام 2007 عن عمر ناهز الـ 83 عاما، ودفن في حديقته.

 

آتشکوه (الجبل الناري) في محافظة خوزستان

                                       

اتشكوه (الجبل الناري) هو ايضا من عجائب إيران الخمس في محافظة خوزستان. على طريق رامهرمز - أبوالفارس، حيث تنتشر بين حفره شعل النار بدلا من عيون الماء العذبة.

هذا الجبل الناري، يطلق ألسنة اللهب منذ أمد بعيد الى يومنا هذا وقد اجتذب منظره الكثير من السياح لاسيما اثناء الليل ويضم بين صخوره مئات شعل النيران التي تبهر العيون ويعد تشكوه أو جبل النار أحد مناطق الجذب السياحي في محافظة خوزستان ومواقع مدينة رامهرمز المذهلة، وقد أدرج أيضا في قائمة التراث الوطني.

يقع الجبل بمحاذاة قرية ماماتين في طريق رامهرمز إلى نهر أصفر وعلى طريق خديجة وماماتين بعد قرية غنبد لران. ولكن على الرغم من هذا الجمال الطبيعي الرائع، يحتاج السياح الى مساعدة من السكان المحليين للوصول الى المنطقة لأنه لا توجد أي علامة على هذا المعلم السياحي.

وبحسب خبراء الجيولوجيا، يكمن السبب في اشتعال النار على سطح الجبل هو الكبريت المنتشر على الأرض والغاز الطبيعي المتدفق من أعماق الأرض إلى السطح. وتمر الغازات الهيدروكربونية عبر مختلف طبقات الأرض وتتسرب وتشتعل من أي حفرة على سطح الأرض، بحيث يكون احتراق الغاز أكثر وضوحا في الليل، والنقطة المثيرة للاهتمام أنه لايمكن إشعال نيران أخرى قرب هذا الجبل، ويرجع ذلك إلى وجود الغاز في الهواء.

في اللهجة الدارجة «تش» تعني و«آتش» أي النار وبسبب انتشار شعل النيران الصغيرة والكبيرة في الجبل سمي بـ«آتشكوه» اي جبل النار. النيران المتأججة على سفح الجبل في ظلام الليل تحول المنطقة الى موقع سياحي يجتذب العديد من السياح في الليالي.

 

ممرز.. بحيرة الأشباح في مازندران

 

                                 

آخر العجائب الخمس في ايران هي بحيرة الاشباح التي تقع في محافظة مازندران. وسط الغابات الكثيفة في منطقة ملأكلا في نوشهر،  توجد بحيرة تُعرف باسم بحيرة الاشباح.

تقع بحيرة ممرز أو الأشباح أو(بحيرة ملا كلا) في شمال قرية «تشالندار» على بعد خمسة كيلومترات من مدينة نوشهر في محافظة مازندران شمال إيران.

وهذه البحيرة التي تعرف ببركة الأشباح، تحيطها غابات من الاشجار المتشابكة أضفت منظراً رائعاً ومدهشاً على البحيرة. ويبلغ طول البحيرة حوالي 700 متر وعرضها 300 متر وللوصول إليها يجب استخدام سيارات رباعية الدفع لأن الطرق المنتهية اليها وعرة.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1659 sec