رقم الخبر: 344012 تاريخ النشر: كانون الأول 03, 2021 الوقت: 17:36 الاقسام: دوليات  
لقاء مرتقب بين بوتين وبايدن لبحث القضايا الدولية
المحادثات ستجري عبر الفيديو

لقاء مرتقب بين بوتين وبايدن لبحث القضايا الدولية

* الخارجية الصينية: لا محظورات في تعاوننا مع روسيا

قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، إن الحديث المقبل بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي جو بايدن سيجري على شكل مؤتمر فيديو.

وأشار ممثل الكرملين، في حديث للصحفيين يوم الجمعة، إلى أن الطرفين لم يتفقا بعد على موعد محدد لعقد هذه المحادثات، وتجري مناقشة عدة خيارات، بما في ذلك يوم 7 ديسمبر، لكن المواقف لم تتطابق بعد حول ذلك.

في وقت سابق، أفادت صحيفة "كوميرسانت"، نقلا عن مصادر لم تحددها، بأن اللقاء المحتمل بين الرئيسين بوتين وبايدن، قد يتم في 7 ديسمبر الجاري.

وقالت صحيفة "كوميرسانت"، نقلا عن مصادر لم تحددها، إن اللقاء المحتمل بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي جو بايدن، قد يتم في 7 ديسمبر الجاري.

وأشارت الصحيفة، إلى أن الطرفين لم يتفقا بعد بشكل نهائي على موعد محدد.

ووفقا للصحيفة، من المرجح أن تجري المباحثات بين الرئيسين عبر الفيديو.

في 2 ديسمبر، التقى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، على هامش اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء بمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا في ستوكهولم.

وناقش الوزيران، موضوع عمل السفارتين الروسية والأمريكية في واشنطن وموسكو، وتطرقا إلى موضوعي تطبيع الأزمة في جنوب شرق أوكرانيا، واستئناف الاتفاق النووي الإيراني.

من جانبه أعلن لافروف، عن إمكانية استئناف الحوار الروسي الأمريكي بشأن أوكرانيا. ووفقا للوزير الروسي، يمكن لموسكو أن تتعاون مع واشنطن لحل الأزمة في إطار مفاوضات ضمن "رباعية نورماندي".

من ناحية أخرى، قالت الخارجية الصينية، إن نائب وزير الخارجية لي يوتشنغ، شدد على عدم وجود عوامل قد تعيق تطوير التعاون الاستراتيجي الشامل بين روسيا والصين.

وأضاف نائب الوزير الصيني، في لقاء عبر الفيديو مع نظيره الروسي إيغور مورغولوف: "لا توجد حدود للصداقة بين الصين وروسيا، ولا توجد نقاط محظورة في تعاوننا، والثقة المتبادلة لا تواجه أية عقبات. وستعزز الصين الاتصالات والتعاون الاستراتيجي مع روسيا".

ووفقا للدبلوماسي الصيني، تعتزم بكين بالتعاون مع موسكو، العمل لضمان استقرار التعاون التجاري الثنائي، والتبادلات الإنسانية الآمنة في ظروف الوباء، وتعزيز التعاون في المجالين العلمي- الفني.

وأشار إلى أن عام 2022، يوافق الذكرى الخامسة والعشرين لتأسيس اللجنة الروسية - الصينية للسلام والصداقة والتنمية.

ونوه نائب الوزير، بجهود الدولتين لتعميق التعاون عبر المنظمات المتعددة الأطراف مثل منظمة شنغهاي للتعاون، وبالمساهمة المشتركة في الحفاظ على السلام والأمن في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وقال: "تتصدى روسيا والصين بحزم، لمحاولات تدخل القوى الخارجية في شؤونهما السياسية الداخلية، ومحاولات دق إسفين بينهما".

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1349 sec