رقم الخبر: 344019 تاريخ النشر: كانون الأول 03, 2021 الوقت: 20:10 الاقسام: عربيات  
سوريا.. استشهاد 10 وإصابة آخر من عمال حقل الخراطة النفطي باعتداء إرهابي
أثناء عودتهم من العمل بريف دير الزور السورية

سوريا.. استشهاد 10 وإصابة آخر من عمال حقل الخراطة النفطي باعتداء إرهابي

*إصابة 6 مدنيين بينهم طفل بغارة جوية لـقوات ما يسمى"التحالف الدولي" على إدلب *ماكرون يعيّن بريجيت كورمي سفيرة فرنسا في سوريا

استشهد 10 وأصيب آخر بجروح من عمال حقل الخراطة النفطي في اعتداء إرهابيي تنظيم (داعش) على حافلتين أثناء عودتهم من العمل بريف دير الزور الغربي.

وذكر مراسل سانا في دير الزور أن “مجموعة إرهابية من تنظيم (داعش) نفذت كميناَ جنوب غرب دير الزور بحافلتي نقل صغيرتين تقلان عمالاً من حقل الخراطة النفطي وذلك أثناء عودتهم من عملهم ما أدى إلى استشهاد 10 منهم وإصابة آخر بجروح”.

وقال محافظ دير الزور فاضل نجار إنه “أثناء عودة عمال من حقل الخراطة النفطي هاجمتهم مجموعة إرهابية مسلحة ما أدى إلى استشهاد 10 منهم وجرح آخر تم نقله إلى المستشفى”.

ولفت المحافظ إلى أن “هذا الاعتداء هو محاولة للتأثير سلباً على عجلة إعادة العمل والإنتاج في المنشآت والمصانع وقطاع الزراعة في المحافظة إضافة إلى كونه محاولة يائسة لإيقاف عجلة التسويات التي تشهدها هذه الأيام”.

بموازاة ذلك، أصيب 6 مدنيين من عائلة واحدة بينهم طفل بغارة نفذتها طائرة دون طيار تابعة لقوات ما يسمى بـ"  التحالف الدولي" على ريف إدلب الجنوبي.

وبحسب مصدر طبي لـ "سبوتنيك"، فإن 6 إصابات متفاوتة الخطورة وصلت إلى مستشفى إدلب، جراء إصابتهم بغارة جوية استهدفت سيارتهم على طريق عام (أريحا- المسطومة) جنوب المحافظة.

من جهتها، كشفت مصادر محلية أن الغارة التي نفذتها طائرة مسيرة تابعة لما يسمى بـ" التحالف الدولي"، استهدفت سيارة مدنية دفع رباعي على طريق عام (أريحا- المسطومة)، مرجحة أن المستهدف هو أحد القياديين التابعين لتنظيم "حراس الدين" الإرهابي كان يستقل دراجة نارية تصادف مروره قرب سيارة العائلة.

وأكدت المصادر أن القيادي المستهدف في تنظيم "حراس الدين" الإرهابي، تمكن من الفرار، فيما أصيب أفراد العائلة.

وبين الحين والآخر، يقوم ما يسمى "التحالف الدولي" الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، بعمليات اغتيال تستهدف قياديين في تنظيمات مصنفة إرهابية كـ "أنصار التوحيد" أو"حراس الدين"، عبر طائرات دون طيار تقوم باستهداف مواقع لهم أو آليات يستقلونها، وذلك بالتنسيق مع مسلحي (هيئة تحرير الشام) الإرهابية، الواجهة الحالية لتنظيم (جبهة النصرة) الإرهابي، الذي يقوم بتسريب معلومات وإحداثيات للتحالف المزعوم، وفق ما تؤكده مصادر محلية.

ویتكون تنظیم "حراس الدین" من إرهابيين متشددین غالبيتهم الساحقة من العرب والأجانب، وكانوا أعلنوا عام 2016 إنشاء تنظیمهم الخاص محافظین على ولائهم لزعیم تنظيم "القاعدة" في أفغانستان، أیمن الظواهري.

ویقود "حراس الدین" الإرهابي مجلس شورى یغلب علیه متطرفون من حملة الجنسیة الأردنیة، ممن قاتلوا في أفغانستان والعراق والبوسنة والقوقاز.

وفي 2018، قام التنظيم الإرهابي بدمج مقاتلین من "أنصار التوحید"، وهو الاسم الأحدث لتنظیم "جند الأقصى" المبایع لـ "داعش" الإرهابي، ضمن مناطق سیطرته بریف إدلب، وأمن للمنحدرین منهم من جنسیات خلیجیة وعربیة وشمال أفریقیة مناطق استیطان خاصة بهم، فیما تم دمج "داعشیین" آخرین من "أنصار التوحید" ممن ینحدرون من آسیا الوسطى، على الجبهات التي یسیطر علیها "الحزب الإسلامي التركستاني" و"جماعة الألبان" الإرهابية في ریفي إدلب الجنوبي الغربي واللاذقیة الشمال الشرقي، المتاخمین للحدود التركية.

في سياق آخر، أصدر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء الخميس مرسوماً رئاسياً عيّن بموجبه بريجيت كورمي مستشارة الشؤون الخارجية وسفيرة فرنسا في سوريا.

وجاء في المرسوم الرئاسي أنه "بناءً على تقرير رئيس مجلس الوزراء، ووزير أوروبا والشؤون الخارجية، وبحسب الدستور، ولاسيما المادة 13 منه، وبعد استماعه لمجلس الوزراء، تمّ تعيين بريجيت كورمي، مستشارة للشؤون الخارجية، وسفيرة فرنسا في سوريا.

وأشار المرسوم إلى أنّ رئيس الوزراء ووزير أوروبا والشؤون الخارجية مسؤولان عن تطبيق هذا المرسوم، الذي سينشر في الجريدة الرسمية للجمهورية الفرنسية.

والجدير بالذكر أن كورمي شغلت منصب سفيرة لبلادها في ليبيا بين العامين 2016 و 2018.

وتعليقاً على تعيين السفيرة الفرنسية، قال مناف كيلاني، الخبير في الشؤون السياسية إنّ تعيين باريس سفيرة فرنسية في سوريا "لا يعني انّ هناك تغييراً في السياسة الفرنسية نحو دمشق".

وأضاف أنّ "ما قام به ماكرون يعني أنّ نظامه في نهاية عهده، وأنّ جميع مناصريه من كبار الموظفين ومن بينهم كوربي يسعون لأن يكون لهم وظيفة جديدة على الأقل كي لا يتنحّوا من وظيفتهم الحالية".

ورأى أنّ تعيين كوربي هو "مجرد شكر على الخدمات التي قدمتها في حكومة ماكرون، وهو لا يعني إعادة نظر في مسار السياسات الفرنسية تجاه سوريا".

وأشار كيلاني إلى أنّ كوربي التي شغلت سفيرة لفرنسا في ليبيا كانت تقطن في تونس، وقامت بوظيفتها بصورة فخرية.

كذلك اعتبر أنّ فرنسا من خلال تعيينها للسفيرة كوربي تريد أن يكون لها حضور في سوريا عبر وظيفة دبلوماسية، وأنه "رغم التعيين ستبقى من دون مسمّى، إذا لم تحصل على قبول من الحكومة المعنية أي السورية، حيث لا يوجد حالياً أي تواصل بين الحكومتين".

ويذكر أنه بعد اندلاع الحرب في سوريا في العام 2011، وإغلاق السفارات لقنصلياتها العاملة في سوريا، أعادت الإمارات فتح سفارتها في دمشق في 27 كانون الأول/ديسمبر 2018، أي بعد 7 سنوات من الإغلاق.

وسيّرت شركة "أجنحة الشام" السورية للطيران  أول رحلة من دمشق إلى مدينة أبو ظبي في 27 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، في إطار توسع الشركة في شبكة محطاتها الخارجية.

وأغلقت دول الاتحاد الأوروبي سفاراتها في سوريا بعد الأزمة التي ما زالت مستمرة فيها منذ 2011، باستثناء جمهورية تشيكيا.

وكان الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط قد كشف، في مقابلة له أواخر شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عن وجود 3 دول ترغب في عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية.

ويُذكَر أن وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، كان قد قال، في وقتٍ سابق، إنّ "قرار خروج سوريا من الجامعة العربية ليس بإجماع عربي"، مضيفاً أنّ "هناك ظروف قادت البعض إلى اتخاذ قرار إخراجها من الجامعة".

وسبق أن قال المقداد إن "لا ثقة لدى بلاده بنيّات الدول الغربية"، موضحاً أنّ "هذه الدول هي التي صنعت الإرهاب في سوريا  وموّلته، وهي التي ما زالت ترسل الإرهابيين والقَتَلة إلى سوريا".

وكانت نقابة المحامين في سوريا، أعلنت في وقت سابق أنّ دول الاتحاد الأوروبي بدأت تدريجيا بالعودة إلى سوريا، والبداية من قبرص.

وقرّرت المنظمة الدولية للشرطة الجنائية "إنتربول" في 8 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي إعادة دمج سوريا في نظامها لتبادل المعلومات، بعدما علّقت ذلك في العام 2012 في سياق العقوبات الدولية ضد سوريا.

*شهيد وجريحان بانفجار لغم من مخلفات إرهابيي" داعش" بريف السلمية

كما استشهد مواطن وأُصيب اثنان آخران بانفجار لغم أرضي من مخلفات إرهابيي تنظيم (داعش) في محيط وادي العذيب بالقرب من سد السيب بريف حماة الشرقي.

وذكر مصدر في شرطة المحافظة لمراسل سانا: أن الانفجار وقع أثناء رعي الأغنام في منطقة وادي العذيب بريف سلمية الشمالي التي تعد واحدة من أخطر المناطق لكثافة انتشار الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها التنظيمات الإرهابية المسلحة قبل اندحارها من المنطقة.

وفي تصريح مماثل بين مدير مشفى السلمية الوطني الدكتور أسامة ملحم أن الجريحين يعانيان من اصابات خطيرة ويقوم المشفى بتقديم الرعاية اللازمة لهما.

وعمدت التنظيمات الإرهابية إلى زرع الألغام والعبوات الناسفة في مناطق انتشارها بين المنازل وفي الطرقات والأراضي الزراعية قبل اندحارها من تلك المناطق بقصد إيقاع أكبر قدر ممكن من الأضرار بالمدنيين الذين عادوا إلى مناطقهم المحررة.

-------

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/7109 sec