رقم الخبر: 344126 تاريخ النشر: كانون الأول 05, 2021 الوقت: 12:48 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
أربع حالات قد يكون فيها التهاب الحلق خطيراً ومميتاً

أربع حالات قد يكون فيها التهاب الحلق خطيراً ومميتاً

يحدث التهاب الحلق، في غالب الأحيان، بسبب فيروسات مثل نزلات البرد أو جراء التدخين. ولكن هناك بعض الحالات التي تصاحب هذا الالتهاب يمكن أن تكون خطيرة ومميتة.

تقول هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية (NHS) إن التهاب الحلق يعالج من تلقاء نفسه في معظم الأوقات، وعادة ما يختفي في غضون أسبوع. وللمساعدة في تهدئة التهاب الحلق، هناك طرق مختلفة يمكن القيام بها، بما في ذلك تجنب التدخين أو التواجد مع أشخاص يدخنون، بالإضافة إلى الغرغرة بالماء الدافئ والمالح ومحاولة تناول الأطعمة الباردة واللينة.

وإذا لم تساعد أي من العلاجات الطبيعية أو الطبية في تحسين حالة التهاب الحلق، فمن المستحسن زيارة الطبيب، لأن هذا يمكن أن يعني أن هناك حالة صحية كامنة أكثر خطورة ويجب تشخيصها في أسرع وقت. وفي ما يلي الحالات الأربع الأكثر خطورة، التي يمكن أن يكون التهاب الحلق علامة عليها.

1. ورم: يقول أحد الخبراء إن التهاب الحلق من أولى علامات الإصابة بسرطان الحلق.

2. خراج حول اللوزة: يكون هذا الخراج مليئا بالقيء ويمكن أن يكون مميتا.

3. كوفيد-19: بينما تنص هيئة الخدمات الصحية الوطنية على أن السعال المستمر الجديد وارتفاع درجة الحرارة وفقدان التذوق والشم هي علامات على الإصابة بـ كوفيد19، فقد يعانى الكثير من المرضى أيضا من التهاب الحلق.

4. الإنفلونزا: يمكن أن تكون الإنفلونزا مميتة لكبار السن والضعفاء، لذا من المهم مراقبة هؤلاء خلال أشهر الشتاء.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: نيويورك بوست
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/9716 sec