رقم الخبر: 345123 تاريخ النشر: كانون الأول 20, 2021 الوقت: 12:38 الاقسام: سياحة  
المدارس الدينية في مدينة قم المقدسة
ذات أهمية علمية كبيرة

المدارس الدينية في مدينة قم المقدسة

تعتبر مدينة قم المقدسة ذات أهمية دينية كبيرة جداً، ومن الأماكن الطاهرة التي تضم جدثاً شريفاً من سلالة الرسول الأعظم (ص) مما رفع من مكانة هذه المدينة، وجعلها تفخر بأن تكون مثوى للسيدة الجليلة "فاطمة بنت الإمام موسى بن جعفر" سابع الأئمة الأطهار عليهم السلام.

وتعتبر مدينة قم المقدسة من أقدم المدن الإيرانية وتقع على بعد 150 كيلومتراً إلى الجنوب من العاصمة طهران .. وتبعد عن خط الاستواء بمقدار (5/34) درجة، ويبلغ ارتفاعها عن سطح البحر 975 متراً.

وتوجد في مدينة قم المقدسة عدة مدارس دينية وذات أهمية كبيرة وعلمية ومن أهم هذه المدارس هي:

المدرسة الرضوية

                                     

تقع المدرسة في شارع طالقاني وهي من اقدم المدارس في مدينة قم المقدسة. يقال ان الامام الرضا عليه السلام خلال رحلته من المدينة الى مرو مر بمدينة قم واستقر في هذا المكان. لهذا عرفت فيما بعد بـ«الرضوية». وتعتبر هذه المدرسة الیوم هي واحدة من المدارس النشطة في مدينة قم المقدسة.

تاريخ بناء المدرسة غير معروف، لكن يُروى أن الإمام الرضا(ع) أثناء رحلته إلى طوس مكث في هذا الحي لفترة وبعد زيارة الإمام لهذا المكان، قام ببناء مدرسة ومسجد. وقال أن الإمام توضأ بماء بئر موجود الآن في ساحة المدرسة.

تم تدمير المبنى الرئيسي الذي كان قائماً حتى القرن السابع الميلادي بالكامل وأعيد بناء هذا المكان وأصبح جزء منه جزءا من الشارع. أقدم جزء من المدرسة هو المدخل الشمالي الذي يعود تاريخه إلى العصر الصفوي. ويوجد على جانبي هذا المدخل عقد نقش عليه نقش صغير يوضح تاريخ ترميمه عام 1094 هـ.

 

المدرسة الفيضية

                                                             

تعتبر هذه المدرسة من اشهر المدارس الدينية في العالم. حلت مدرسة الفيضية في اواسط القرن الثالث عشر الهجري مكان مدرسة الاستانة وبحسب النصوص التاريخية المعتبرة ان المدرسة كانت موجودة من القرن السادس الهجري وتم تحديث البناء في العهد الصفوي على مر التاريخ ، درس فيها الكثير من طلبة العلوم الحوزوية . يقال ان الحكيم العارف المشهور «ملاحسن فيض كاشاني» كان يسكن فيها وان اسم المدرسة مقتبس من اسمه.

عاش العديد من العلماء والمجتهدين في هذه المدرسة ودرسوا فيها، وایضا کان خطاب آية الله الامام الخميني(رض) في 4 يونيو 1963، والذي أدى إلى انتفاضة 6 يونيو، في هذه المدرسة، وبعد انتصار الثورة الإسلامية الإيرانية، عقدت بعض لقاءاته وخطبه في باحة هذه المدرسة.

تعتبر المدرسة من المدارس العلمية المهمة في مدينة قم المقدسة التي تم إنشاؤها خلال الفترة الصفوية. طبعا كان انشاء المدرسة قبل مدرسة دار الشفاء واكتسبت ميزة خاصة لقربها من مرقد المعصومة قم (ع). ويعتبر هذا المكان كأحد المعالم السياحية في قم، يستضيف العديد من الزوار.

تقع المدرسة شمال صحن العتبة المقدسة، وتنسب إلى الشاه طهماسب الصفوي، حسب النقش الموجود على الرواق الجنوبي. تم بناء مبنى المدرسة الحالي من قبل فتح علي شاه. في سبعينيات القرن التاسع عشر، تم بناء قبو في منتصف هذه المدرسة وأعيد بناء مكتبتها بالكامل وتوسيعها. ونظرا لقربها من جامع الأعظم ومدرسة دار الشفاء، تعتبر هذه المدرسة مركز الحوزة في قم المقدسة، وتم عقد أهم دروس الحوز العلمية فيها وكذلك اللقاءات الدينية.

فناء المدرسة الرئيسي بمساحة 50 × 89 مترا، ويحتوي على أربع شرفات في طابقين. هناك 40 غرفة في كلا الطابقين والمدخل والشرفات وأمام الغرف مزينة بالبلاط الملون.

تم تسجيل هذا البناء كواحد من الأعمال الوطنية لإيران في 30 فبراير 2008 برقم تسجيل 20715. نظراً للأهمية الكبيرة لهذا المبنى ، فقد تم في وقت ما إدراج صورة المدرسة على العملة الايرانية.

المدرسة الغياثية (بامنار)

                                                         

تقع قرب الميدان القديم في مدينة قم المقدسة ويرجع تاريخها الى القرن الثامن الهجري حيث كانت معروفة جدا، البناء الاصلي من الطابوق المزين بزخارف جميلة والمنائر تلفيق من الطابوق والسيراميك.

ارتفاع المدخل الرئيسي 12 مترا وان فوهته بعرض 7 امتار وبعمق 4 امتار، هناك منارتان بارتفاع 13 مترا وقطر 2.20 متر من فوق السطح (ارتفاعها عن الارض 25 مترا) مغطاة بالطابوق وبزخارف شطرنجية، هناك ثلاثة صفوف منقوشة بالطابوق المقرنس، تمت عمليات صيانة لها من قبل منظمة الاثار الايرانية.

الکتيبة الوحيدة فوق المنارة الجنوبية من السيراميك ويرجع تاريخها الى العهد التيموري مكتوب عليها تاريخ «في سنه ثلاثين وثمانمائه».

المدرسة لها أيضاً مسجد، تعتبر من أكبر المدارس في مدينة قم المقدسة، وتحت فنائها تم بناء سرداب كبير وفخم لرفاهية الطلاب والعلماء في فصل الصيف. مع مرور الوقت، حول هذه المدرسة، تم بناء القيصرية والأسواق الأربعة الجديدة في قم، وبالتالي كان مدخل المدرسة يقع في البازار الشرقي. كان للمدرسة أيضاً باب من المسجد إلى القيصرية.

بناء المدرسة على شكل اربعة ايوانات بطابقين حيث يحوي الطابق الارضي اربعين غرفة يعود تاريخ بنائها الى العهد القاجاري وتمت اضافة اربعين غرفة في الطابق الاول في العام 1340 هجري برعاية اية الله حائري .

ان اقدم قسم في المدرسة هو الايوان الجنوبي المزين بالسيراميك المعرق والذي يعود الى العهد الصفوي ، يوجد تاريخ في هذا القسم يشير الى العام 929 هجري.

سبب تسميتها هو ان واقف الارض کان اسمه غياث الدين .

يطلق عليها كذلك مدرسة شرفية، يقال ان بناء هذه المدرسة تم بامر من «شرف الدين ابو طاهر بن علي قمي» وزير السلطان سنجر السلجوقي في العام 547 هجري قمري.

مدرسة جهانغير خان

                                         

مدرسة جهانغير خان تسمى كذلك مدرسة ناصري وجاني خان، تقع شرق مدينة قم المقدسة مقابل الجامع الكبير وتعتبر من مدارس العهد الصفوي. رغم مساحتها الصغيرة فقد تخرج منها الكثير من العلماء الكبار وهي من المدراس العريقة في المدينة.

تم بناء المدرسة من قبل المرحوم جهانغيرخان وهو من مدرسي اصفهان، وتم ترميمها في عهد فتحعلي شاه وبعدها في عهد ناصر الدين شاه عام 1278 هجري قمري .

هذه المدرسة التي تقع أمام مسجد قم المقدسة، لها فناء صغير محاط بعشرين غرفة وأمام كل غرفة رواق من الجبس والطوب والمقرنصات ونقوش عليها لفظ الجلالة (الله) والقدس واسم النبي صلى الله عليه وآله وسلم والامام علي(ع) مزخرفان. هناك اختلاف في اسم المدرسة وتُعرف باسم جهانغيرخان.

وسجلة المدرسة في قائمة الآثار الوطنية.

المدرسة الحجتية

                                           

تعتبر من اكبر المدارس في مدينة قم المقدسة، تم بنائها بامر من اية الله "سيد محمد حجت كوه كمري تبريزي" . قبره الشريف في المدرسة.

المدرسة الحجتية العلمية (التي تأسست عام 1324 هـ) هي إحدى أعظم مدارس العلوم الدينية في قم، تحتوي المدرسة على أكثر من 100 غرفة للطلاب وتضم أيضاً مسجدا ومكتبة. وتحتوي مكتبة المدرسة على 90 ألف كتاب مطبوع وأكثر من ألف مخطوطة.

كانت المدرسة مكان تدريس بعض الشخصيات الدينية مثل السيد كاظم شريعتمداري وسيد محمد حسين طباطبائي.

كانت المدرسة مخصصة للطلاب غير الإيرانيين في عام 1979 وهي حالياً إحدى المراكز التعليمية التابعة لجامعة المصطفى الدولية.

المدرسة الستية

                                      

تقع المدرسة الستية في ميدان مير بمدينة قم المقدسة وكان مكانا لعبادة السيدة معصومة عليها السلام، تم تحديث مكان عبادة السيدة بشكل جميل جدا. تم بناء حجرات لطلاب العلوم الدينية بجوار المدرسة، يظهر هذا المبنى الآن بشكل ممتع، مرآة في الوسط، إلى جانب الغرف والمسجد في حي مير شهر في مدينة قم المقدسة وتعتبر من المدارس المعتبرة في المدينة.

مدرسة دار الشفاء

                                       

تتصل مدرسة دار الشفاء بمدرسة الفيضية، تأسست في العهد القاجاري، كان اسمها عند التأسيس مدرسة فتحعلي شاه، الى العام 1307 هجري حيث قام كامران ميرزا بتجديد بناء المدرسة وتحديث غرفها. منذ ذلك الزمن اطلق عليها اسم مدرسة دار الشفاء. تم بناؤها من جديد في عهد الجمهورية الاسلامية بسبب اندثارها وقدمها.

المدرسة المعصومية

                                      

تم بناء المدرسة المعصومية هذه في العام 1360 هجري شمسي من ميزانية الروضة المقدسة للسيدة معصومة عليها السلام بمساحة 15000 مترمربع وبناء بمساحة 28000 مترمربع، تم تدشينها في العام 1368 هجري شمسي .

مدرسة آية الله الكلبايكاني(رض)

                                   

تقع مدرسة آية الله الكلبايكاني(رض) في شارع آية الله المرعشي مقابل مقابر شهداء تحرير مدينة خرمشهر. ان اهم دروس الحوزة العلمية يتم تدريسها في هذه المدرسة .

وهي احدى المدارس الدينية في مدينة قم المقدسة. بعد انتصار الثورة الاسلامية الايرانية تم بناء المدرسة على يد سيد محمد رضا كلبايكاني في قطعة ارض مساحتها 4000 متر مربع بجوار الضريح. تعتبر المدرسة واحدة من أهم المدارس في حوزة قم، ويعقد هناك أكثر من 400 حصة دينية خارج نطاق الفقه والمبادئ والتفسير يومياً. يقع إلى الجنوب من المدرسة مسجد ذو قبة ومئذنتين.

واما مكتبة المدرسة هي من أهم أقسام المدرسة وثاني أكبر مكتبة بعد مكتبة آية الله مرعشي النجفي في مدينة قم المقدسة في مجال المخطوطات. تأسست هذه المكتبة عام 1990 لإحياء ونشر أعمال أهل البيت ومساعدة المفكرين وعلماء العلوم الدينية. بدأت المكتبة في البداية بالكتب التي تبرع بها آية الله كلبايكاني وتوسعت فيما بعد من خلال التبرع وشراء العديد من المخطوطات والكتب المطبوعة حول مواضيع مختلفة.

مدرسة جهانغير خانمدرسة جهانغير خان
المدرسة المعصوميةالمدرسة المعصومية
بقلم: اعداد: سهامه مجلسي  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/0164 sec