رقم الخبر: 345491 تاريخ النشر: كانون الأول 26, 2021 الوقت: 10:41 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
باحثون إيرانيون ينجحون في تصميم غرفة مراقبة للظروف البيئية
ويعد منتجاً إستراتيجياً مطلوباً؛

باحثون إيرانيون ينجحون في تصميم غرفة مراقبة للظروف البيئية

نجح باحثون ايرانيون في شركة معرفية من تصميم وإنتاج غرفة تختص بمراقبة الظروف البيئية المتغيرة، وهو منتج استراتيجي ومطلوب من قبل العديد من الصناعات، بأحجام ومواصفات مختلفة.

ووفقًا لوكالة إرنا بتقريرها من معاونية العلوم والتكنولوجيا التابع لرئاسة الجمهورية، قال إحسان مهدوي، الرئيس التنفيذي لشركة دانش بنيان، يوم السبت: أعلن قسم الاختبارات للظروف البيئية  إلى الإمكانية في قياس وتحديد معايير التغيرات الجوية مثل درجة الحرارة والرطوبة بشكل منفصل أو في وقت واحد، بعد أن نجح باحثو الشركة في صنع منتج جديد طالما تحتاجه العديد من الصناعات، بأحجام ومواصفات مختلفة، ولتلبية احتياجات السوق.

وذكر: إن المنتج الجديد الذي أطلق عليه اسم غرفة المراقبة للظروف البيئية يمكن أن يحاكي الظروف المحددة للعينات المتعددة بحيث يمكن استخدام المنتج بثقة أكبر في ظروف بيئية معينة.

وتابع مهدوي: أيضًا، باستخدام غرفة المراقبة البيئية يمكن عن طريقها تقييم المتانة والكفاءة وأماكن القوة والضعف للمنتجات والمعدات في الظروف البيئية غير المتوقعة وغير التقليدية لتقليل مخاطر الاستثمار.

وقال الرئيس التنفيذي لهذه الشركة القائمة على المعرفة: تم تطبيق هذا المنتج في مختبرات مراقبة وضمان الجودة وفي مختبرات المعايرة والتقييس النوعي، ومختبرات البحوث، وذلك لإجراء اختبارات ثابتة ودقيقة، مختلفة وتحاكي ظروف درجات الحرارة والرطوبة على اختلافها.

وأضاف: هذا ويتم إنتاج غرفة المراقبة البيئي بأحجام مختلفة تضم مجموعة واسعة من التطبيقات التي يمكن استخدامها في مجالات الصيدلة والمختبرات والصناعات مثل السيارات والصلب والتعدين والصهر وحتى تلك التي تدخل في اختبارات الفضاء. كما وأكد مهدوي: لقد أنتج الباحثون هذا المنتج الجديد بمواصفات تحمّل حرارية خاصة، تصل ما بين -80 إلى +200 درجة مئوية، علماً أنه حتى الآن، تم تصميم وانتاج أكثر من 110 موديلاً من هذا المنتج.


 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1770 sec