رقم الخبر: 345509 تاريخ النشر: كانون الأول 26, 2021 الوقت: 12:41 الاقسام: سياحة  
مضيق الله أكبر.. إطلالة جميلة على مدينة شيراز

مضيق الله أكبر.. إطلالة جميلة على مدينة شيراز

كل مسافر، عند دخوله مدينة شيراز من أعلى المضيق، يرى منظر شيراز الفريد والجميل وبإعجاب ينطق بعبارة "الله أكبر" ومن هنا يُعرف اسم هذا المضیق باسم (مضیق الله أكبر).

 يطلق على (مضیق الله أكبر) بوابة سهل شيراز ولأنه يطل على مدينة شيراز ويظهر المنظر الرائع للسهل والإطلالة الجميلةٍ لهذه المدينة أفضل من أي مكان آخر، فقد اعتبرها المسافرون المحليون والأجانب منذ العصور القديمة وحتى في أدب الشعراء وشعرهم، وجهة سياحية مرموقة.

 بوابة القرآن إحدى البوابات المتبقية من العصور القديمة في شيراز، ومن المعالم التاريخية لهذه المدينة اليوم. تقع بوابة القرآن في الشمال الشرقي من شيراز، في مضیق الله أكبر، بين جبال «جهل مقام» و«باباكوهي»، وتقع في الواقع عند مخرج شيراز باتجاه مرودشت.

وأما سبب تسميتها بـ«دروازه قرآن» أن أحد الحكام القدماء أمر بوضع مصحف للقرآن الكريم فيها باعتبارها مدخلاً للمدينة لكي يتبرك به كل من يلجها وكذلك لكي يسافر أهلها بأمن وسلام برعاية كتاب الله المجيد، ولكن على مر الزمان اندثرت هذه البوابة حتى بادر الحاكم الشهير كريم خان زند إلى إعادة بنائها من جديد وبقيت نسخة المصحف المعروفة باسم «هفده منى» معتلية أسوارها وهو مخطوط بيد السلطان إبراهيم شاهرخ التيموري.

هذه النسخة من المصحف الشريف محفوظة اليوم في متحف «بارس» بمدينة شيراز، ومن الجدير بالذكر أن هذه البوابة قد دمرت بالكامل في عام 1936 م بالديناميت لكن أعيد بناؤها مرة أخرى بفضل جهود احدى شخصيات شيراز المعروفة وهو حسين إيكار في عام 1950 م . ثم جعل البوابة الجديدة أكبر، وبنيت فوقها غرفة مستطيلة لوضع المصحف الكريم.

وكتبت آيات من القرآن الكريم بخط الثلث والنسخ على جميع الجهات، من الجبهة الشمالية لهذا القوس آية: «إِنَّ هَٰذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيراً». (سورة الإسراء آية 9) وعلى الجبهة الجنوبية آية: «قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَىٰ أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَٰذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيراً» (سورة أسراء آية 88) وفي الركن الغربي من القوس آية: «انّا نحن نزّلنا الذّکر»  واستمرار الآية في الركن الشرقي سورة الحجر آية 9:  «وانّا له لحافظون».

 

                                               

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1420 sec