رقم الخبر: 345614 تاريخ النشر: كانون الأول 27, 2021 الوقت: 19:46 الاقسام: عربيات  
إعتقال مدبر هجوم سجن "غويران" بالحسكة أحد أخطر قياديي" داعش"
والعثور على صواريخ مضادة للطائرات في وكر لتكفيريي التنظيم الإرهابي بسوريا

إعتقال مدبر هجوم سجن "غويران" بالحسكة أحد أخطر قياديي" داعش"

*إصابة عدد من إرهابيي" قسد" بهجوم للـ"فصائل الشعبية" شمالي دير الزور

أعتقلت قوات مسلحة في سوريا القيادي في تنظيم "داعش" الإرهابي الوهابي محمد عبد العواد المعروف برشيد، والذي كلفه التنظيم بالتخطيط واقتحام سجن "غويران" بالحسكة شمال شرقي سوريا.

وبذلك تلقى تنظيم داعش الإرهابي الوهابي "ضربة قوية" باعتقال أحد أخطر قادته المسؤول عن تنفيذ مخططات اقتحام السجون في شمالي سوريا.

وبحسب مصدر محلي فان عملية ضبط عبد العواد تعد أكثر العمليات الأمنية تعقيدًا، حيث تم تأمين الأسلحة والذخيرة للهجوم وسيارتين مفخختين فجّرتهما القوات المشاركة في عملية الاعتقال.

ووفقًا لاعترافات رشيد، فمخطط اقتحام السجن تضمن عمليات إرهابية واسعة، منها تفجيرات مفخخة في بوابة سجن غويران، واقتحام انتحاريين للسجن، إضافة إلى إدخال المتفجرات وأسلحة تقدر بحوالي 165 كلاشينكوف، وذخيرة وقنابل وتوزيعها على المساجين، بعد كسر البوابات للسيطرة على السجن والمنطقة المحيطة به، وإحداث فوضى.

إلى ذلك، عثر الأمن السوري على وكر كان يستخدمه تكفيرو “داعش” لإعداد وتجهيز العبوات الناسفة وتخزين الأسلحة في حي أبو عابد في مدينة دير الزور.

وذكر قائد ميداني لمراسل سانا أنه “بالتعاون مع الأهالي في مدينة دير الزور تم ضبط وكر للتكفيريين ضمن قبو مغلق في أحياء المدينة المحررة وبداخله عثر على صاروخ مجنح مع حشوات دافعة وصواريخ مضادة للطائرات بعيدة وقصيرة ومتوسطة المدى وأجهزة إطلاق صواريخ وعبوات ناسفة وستة الغام بحرية ورؤوس متفجرة متعددة الأنواع”.

وأشار القائد الميداني إلى أنه تم العثور داخل الوكر على “توصيلات للعبوات الناسفة منها كهربائية ومنها للتفجير عن بعد وأجهزة اتصال لاسلكية ومولد إشارة للتواصل فيما بين الإرهابيين وأجهزة ودارات كهربائية يعاد تصنيعها يدوياً لتفجير العبوات الناسفة وكاميرا للتصوير”.

من جانب آخر، أصيب عدد من مسلحي "قسد" الإرهابية الموالية لجيش الاحتلال الأمريكي بهجوم نفذته "الفصائل الشعبية" بعبوة ناسفة استهدف سيارتهم على طريق "الخرافي" شمالي دير الزور.

ونقلت الوكالة السورية للأنباء "سانا" عن مصادر محلية الإثنين، أن "تنظيم قسد الإرهابي استدعى على الفور قوات إضافية مع سيارات الإسعاف، وطوق مكان الانفجار وتم نقل عدد من المسلحين المصابين".

وحسبما ذكرت سانا: "تتخذ الهجمات على مقرات ومحاور تحرك مسلحي قسد في منطقة الجزيرة منحى تصاعدياً في الآونة الأخيرة وأسفرت عن سقوط العديد من القتلى والمصابين في صفوفهم وتدمير مقرات وآليات لهم".

وفرض جيش الاحتلال الأمريكي ومسلحون موالون له حظراً للتجوال وطوقاً أمنياً وعسكرياً مشددا على مدينة البصيرة شرقي سوريا، بعد ساعات من تعرض تلك الفصائل لهجمات مسلحة نفذها أبناء القبائل العربية داخل المدينة وفي مناطق أخرى متفرقة أوقعت في صفوفها خسائر بشرية.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1450 sec