رقم الخبر: 345722 تاريخ النشر: كانون الأول 29, 2021 الوقت: 13:06 الاقسام: منوعات  
أهم الاكتشافات العلميّة التي أنجزت في العام 2021

أهم الاكتشافات العلميّة التي أنجزت في العام 2021

تميز عام 2021 بالاكتشافات المذهلة، أهمها الحرب التي تخوضها البشرية ضد وباء كورونا، بالإضافة إلى التقدم الكبير الذي تحقق في مجال استكشاف الفضاء، واكتشاف الرجل التنين.

وبطبيعة الحال، فإن فيروس «كورونا» هيمن على التغطية العلمية في العام الذي شارف على نهايته، حيث حظي هذا الوباء العالمي بمرتبة متقدمة للغاية في قائمة أكثر الموضوعات العلمية من حيث عدد القراء في 2021، مع منافسة قوية من الإنجازات والاكتشافات التي تحققت أيضاً خلال العام.

وتميز عام 2021 بالتنوع في عدد اللقاحات المضادة لفيروس «كورونا»، بعد توصل العديد من الشركات العالمية لتلك اللقاحات، وهو ما ساعد بشكل كبير في التصدي للجائحة العالمية.

كما حققت وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا» خطوة عملاقة للأمام، في مجال استكشاف كوكب المريخ، أو الكوكب الأحمر، بعد هبوطها بسلام عليه في فبراير 2021.

ونجح العلماء في تجهيز المركبة بطائرة هليكوبتر خفيفة الوزن، والتي دخلت الغلاف الجوي الرقيق للمريخ، حيث نجح الجهاز المسمى بـ MOXIE في تحويل ثاني أوكسيد الكربون إلى أوكسجين، والحصول على عينات وعناصر أخرى من صخور المريخ.

وسوف تساهم تلك الإنجازات في فهم أفضل لكوكب المريخ، وكيفية استشراف المستقبل، وسيعطي نجاح الرحلة العلماء أدلة حول كيفية بناء طائرات هليكوبتر أكبر، وستعود الصخور إلى الأرض لتحليلها لمعرفة طبيعة الحياة على الكوكب الأحمر.

وشهد عام 2021 اكتشافاً خطف الأضواء من فيروس «كورونا» وغيره من التطورات على الصعيد العالمي، وتمثل في تحليل جمجمة إنسان قديم، تعود إلى سلسلة بشرية عاشت في شرق آسيا قبل 146 ألف عام.

وأوضح علماء أن الجمجمة التي تم اكتشافها في مقاطعة «هيلونغجيانج» شمال شرقي الصين، ربما تنتمي إلى نوع بشري لم يكن معروفاً من قبل، وأطلق عليه العلماء اسم «الرجل التنين» أو (هومولونجي).

وبحسب العلماء الذين اكتشفوا تلك الجمجمة، فإنها تعتبر أقرب السلالات إلى الإنسان العصري، وتعتبر من أهم الحفريات التي تعود إلى ما يقرب من مليون عام، والتي تم اكتشافها على مدار العقود الماضية.

ايضا في عام 2021، أكمل المليارديرات الذين يقفون وراء سياحة الفضاء مهامهم الناجحة، التي عززت الكثير من الأمور التي تفوق غرورهم الشخصي، حيث وضعوا الكثير من البشر في الفضاء.

في يوليو الماضي، سافر الملياردير ريتشارد برانسون وعدد من موظفيه إلى الفضاء عبر أول رحلة لشركة الفضاء فيرجين جلاكتيك، ولكن الشركة قررت تأجيل الرحلات التجارية حتى نهاية العام المقبل على أقل تقدير.

وبعد مرور ما يزيد قليلاً على أسبوع من رحلة برانسون، قام جيف بيزوس بإكمال أول رحلة شبه مدارية لشركة «بلو أوريجين»، والتي ضمّت أصغر وأكبر مسافر إلى الفضاء، وفي عام 2022 تخطط «سبيس إكس» لإرسال رائد فضاء متقاعد، و3 ركاب إلى محطة الفضاء الدولية.

في أكتوبر من العام الجاري، وافقت منظمة الصحة العالمية على أول لقاح مضاد لمرض الملاريا، في لحظة مرتقبة منذ 30 عاماً، بعد إقرار لقاح Mosquirix  الذي تكلف الوصول إليه أكثر من 740 مليون دولار في التجارب والتطوير منذ عام 1987.

وتؤدي الملاريا إلى مقتل أكثر من نصف مليون شخص سنوياً، من بينهم 260 ألف طفل دون سن الخامسة، ومعظم هؤلاء الضحايا في منطقة الصحراء الإفريقية الكبرى.

اخيرا من المفترض أن يتم إطلاق تلسكوب جيمس ويب الفضائي، وهو أقوى تلسكوب تم إنشاؤه على الإطلاق، في أواخر ديسمبر الجاري، وذلك بعد طول انتظار، إلا إذا حدث تأجيل جديد.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق- وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
Page Generated in 0/1535 sec