رقم الخبر: 345744 تاريخ النشر: كانون الأول 29, 2021 الوقت: 15:43 الاقسام: ثقافة وفن  
"القناص" الإيراني يعرض في بيروت

"القناص" الإيراني يعرض في بيروت

تشهد العاصمة اللبنانية بيروت عروضا خاصة لفيلم "القناص"، من إخراج "علي غفاري" وإنتاج "إبراهيم أصغري"، من قِـبَلْ مؤسسة "روايت فتح" الثقافية في عام 1399هـ ش، الموافق 2010 م، ويروي قصّة قناص إيراني يُدعى "عبد الرسول زرين"، أحدث ضجة في الحرب الإيرانية العراقية.

برعاية المستشار الثقافي الإيراني في لبنان، "عباس خامه يار"، افتتحت "الجمعية اللبنانية للفنون ــ رسالات"، عروض الفيلم الإيراني "القنّاص" في مسرح وسينما "رسالات"، المركز الثقافي لبلدية الغبيري في ضاحية بيروت الجنوبية، ويتم عرض الفيلم عند الساعة السادسة والنصف منذ يوم الثلاثاء 28 ديسمبر ويواصل عرضه حتى اليوم الخميس 30 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وأقيمت مراسم خاصة لإفتتاح عرض الفيلم في صالة "رسالات"، تخللتها كلمات، منها كلمة للمستشار الثقافي للجمهورية الإسلامية في لبنان عباس خامه يار.

و الفيلم مقتطف من بطولات الشهيد عبد الرسول زرين، أفضل قناص في سنوات الدفاع المقدس، الحرب التي شنها نظام صدام ضد الجمهورية الإسلامية في ثمانينيات القرن المنصرم.

يحاول الفيلم تقديم البطل الإيراني لجمهوره، بطل كان من الأصدقاء المقربين للشهيد خرازي، والذي كان حاضرا في العديد من عمليات لواء "الإمام الحسين (ع)" الرابع عشر، واستشهد بنيران المدفعية في عملية خيبر رغم شجاعته الكبيرة.

الشهيد "عبد الرسول زرين" أحد الشهداء الأبطال الإيراني خلال السنوات الثماني من الدفاع المقدس، البطل الذي لقبته القوات العراقية كانت تسميه "صياد الإمام الخميني (رض)" ويعتبر من أفضل القناصين في العالم.

وفاز فيلم "القناص" بجائزة العنقاء البلورية لأفضل فيلم من الوجهة الوطنية، وجائزة أفضل مؤثرات ميدانية خاصة، من مهرجان الفجر التاسع والثلاثين.

تدور قصة الفيلم حول قناص إيراني اسمه "عبد الرسول زرين" أحدث ضجة في الحرب وكل العراقيين يبحثون عنه لإلحاق الهزيمة به، والعقيد رشيد "خميس يتطوع" للإطاحة به و ...

هذا الفيلم المثير تدور أحداثه على طراز سينما الدفاع المقدس، يحكي قصة وجود هذا الشهيد العظيم في عملية "خيبر" ومعركته المذهلة مع أفضل القناصين العراقيين، معركة قام فيها الشهيد بإطلاق النار على ضباط عراقيين وإطلاق النار على نفسه. أصبح سهم يجرح أذنه اليمنى وصورة التقطها احد مصوري الحرب، تعتبر من أهم الإطارات في تاريخ حرب الدفاع المقدس التي دامت ثماني سنوات، حيث يعتبر هذا الجرح رمزا لأتباع هذا الشهيد.

يقول "علي غفاري" حول الفيلم: حاولنا في فيلم "القناص" أن نصور نوع رؤية هذا الشهيد بالنسبة للحرب والصراع والتي تختلف عن نظرة كل القناصين في العالم، ولم نقرر أن يكون هذا الفيلم فقط سيرة هذا الشهيد، هذا الفيلم يصوّر فترة قصيرة من حياة الشهيد "زرين" في ساحات القتال.

ان الممثل "كامبيز ديرباز" هو أحد الممثلين الجيدين والأخلاقيين في السينما الإيرانية، وكان عمره قريباً من عمر الشهيد "عبدالرسول زرين".

تجدر الإشارة الى أن "كامبيز ديرباز"، الذي تألق منذ فترة طويلة في السنوات الأخيرة من خلال تمثيل أدوار مختلفة، مثل "مجيد سوزوكي" في فيلم "اخراجي ها" او "دوئل"، يمثّل دورًا مختلفًا وجيداً في هذا الفيلم.

 


 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/3488 sec