رقم الخبر: 345816 تاريخ النشر: كانون الأول 31, 2021 الوقت: 12:23 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
التوسع السريع للكون يضع الأرض وحيدة في مواجهة الموت الحراري

التوسع السريع للكون يضع الأرض وحيدة في مواجهة الموت الحراري

حذر علماء من أن الأرض يمكن أن تتقطع بها السبل يوما ما و تُترك وحيدة مع توسع الكون بسرعة.

واكتشف عالم الفلك الأمريكي إدوين هابل وآخرون في عشرينيات القرن الماضي أن الكون يتوسع، وأظهروا أن معظم المجرات تهرب عن درب التبانة، وكلما ابتعدت عنها، زادت سرعة هروبها. وهنا حدد هابل النسبة الثابتة تقريبا بين السرعة والمسافة، بما يُعرف باسم ثابت هابل.

ولكل ميغا فرسخ إضافي (قياس للمسافة يساوي مليون فرسخ فلكي أو 3.26 مليون سنة ضوئية)  من المسافة، وجد هابل أن المجرات تنحسر بسرعة 500 كيلومتر في الثانية (310 أميال في الثانية) كلما ابتعدت عن الأرض مليون فرسخ فلكي. وبالتالي فإن قيمة ثابت هابل حُددت بـ500 كيلومتر في الثانية لكل ميغا فرسخ. وعلى مر السنين، قام علماء الفلك بمراجعة هذا التقدير بشكل كبير مع تحسن التقنيات.

لكن هابل وضع الأسس لما يعرفه العلماء اليوم، ومن خلال تلسكوب ناسا الذي يحمل الاسم نفسه، تلسكوب هابل الفضائي تمكن علماء الفلك من النظر في أعماق الكون، وسمح التلسكوب للعلماء بالمضي قدما وملاحظة أن الكون يتوسع بالفعل.

وتشير معظم الملاحظات إلى أن توسع الكون سيستمر إلى الأبد. وإذا كان الأمر كذلك، فإن النظرية الشائعة تدعي أن الكون سوف يبرد مع تمدده ويصبح في نهاية المطاف باردا للغاية بحيث لا يستطيع الحفاظ على الحياة. وهذا ما يمكن، في النهاية، أن يترك كواكب مثل الأرض بمفردها، معلقة في الفضاء، في مواجهة الأيام المتجمدة. وهو ما اقترحه البروفيسور لاري غلادني من جامعة ييل خلال السلسلة الوثائقية.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: اكسبريس
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1963 sec