رقم الخبر: 346384 تاريخ النشر: كانون الثاني 08, 2022 الوقت: 18:55 الاقسام: دوليات  
احتدام الاشتباكات في كازاخستان واعتقال الآلاف بينهم أجانب
وسط انتشار أمني مُكثّف

احتدام الاشتباكات في كازاخستان واعتقال الآلاف بينهم أجانب

قالت وكالة "سبوتنيك كازاخستان" إن مدينة ألما آتا شهدت صباح السبت، تبادلا لإطلاق النار بين قوات الأمن ومسلحين، وسط انتشار أمني كثيف واستمرار عملية مكافحة الإرهاب.

وقالت الوكالة: "تواصل صباح السبت، إطلاق النار في مركز ألما آتا، وعملية مكافحة الإرهاب في المدينة مستمرة".

وبحسب الوكالة يساعد سكان المدينة الشرطة في تحديد المجموعات المشبوهة من الأشخاص، إذ يختبئ المسلحون في الساحات والحدائق.

وفي سياق متصل قالت مصادر في وزارة الداخلية الكازاخية، إنه تم احتجاز أكثر من 4.2 ألف شخص، ومن بين المعتقلين رعايا أجانب.

وجاء في البيان: "من بين المعتقلين مواطنون أجانب. إذ اعتقلت الشرطة 4266 شخصا. وفي إحدى قرى ألما آتا، تم اعتقال أكثر من مائة شخص، وبحسب معطيات أولية فقد تم اعتقال مواطنين من دول مجاورة لكازاخستان".

كما عثرت القوات الأمنية على مخبأ للأسلحة في منطقة زامبيل، من بينها عدة رشاشات ومسدسات.

وتعمد المسلحون إلى خطف سيارات الإطفاء تحت تهديد السلاح وقاموا بإحراقها، كما تعمدوا إلى إحراق عدة مبان حكومية.

*أعمال عنف واسعة

وتشهد كازاخستان منذ مطلع شهر يناير الحالي مظاهرات حاشدة ترافقها أعمال عنف واسعة، وانطلقت في البداية من مدينتي جاناوزين وأكتاو باحتجاجات على ارتفاع أسعار الغاز المسال إلى ضعفين.

وانتشرت المظاهرات بعد ذلك في مناطق أخرى من البلاد، بما في ذلك ألما آتا، أكبر مدينة في كازاخستان، بينما اندلعت اشتباكات مسلحة دامية واسعة أدت إلى مقتل عشرات الأشخاص وإصابة الآلاف، بما في ذلك في صفوف المحتجين وقوات الأمن.

وفي ظل هذه التطورات أعلن رئيس كازاخستان، قاسم جومارت توكايف، إقالة الحكومة وترؤس مجلس الأمن وفرض حالة الطوارئ على مستوى عموم البلاد، كما وجه دعوة رسمية إلى منظمة معاهدة الأمن الجماعي لإرسال قوات حفظ سلام إلى البلاد.

وأرسل أعضاء المنظمة قوات حفظ سلام جماعية إلى كازاخستان، من روسيا وقيرغيزستان وأرمينيا وبيلاروسيا وطاجيكستان. وتتمثل مهام هذه القوات في حماية المباني الإدارية والدبلوماسية ومساعدة الجيش المحلي في الحفاظ على القانون والنظام، إذ تجري القوات الأمنية الكازاخية عملية واسعة لمكافحة الإرهاب في البلاد لبسط الاستقرار والأمن.

*الرئيس الكازاخستاني يطمئن

في السياق، أفاد الكرملين بأن الرئيس الكازاخستاني، قاسم جومارت توكايف، أبلغ نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، السبت، بأن الوضع في كازاخستان آخذ في الاستقرار.

وجاء في بيان صدر عن الكرملين أن بوتين أجرى مكالمة هاتفية طويلة مع نظيره الكازاخستاني، أبلغ الأخير خلاله بوتين بالتطورات الأخيرة في بلاده.

وشكر توكايف بوتين أيضا للدعم الذي قدمته روسيا في إطار منظمة معاهدة الأمن الجماعي، داعيا إلى إجراء قمة مجلس الأمن الجماعي التابع للمنظمة عبر الفيديو في القريب العاجل. وأفاد الكرملين بأن بوتين أيد فكرة عقد القمة لبحث الإجراءات بهدف استقرار الوضع في كازاخستان.

وأعلن رئيس كازاخستان، قاسم جومارت توكايف، يوم 10 يناير يوم حداد وطني في البلاد على أرواح الضحايا الذين سقطوا خلال الأحداث الأخيرة بكازاخستان.

وبحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال اتصال هاتفي، السبت، مع رئيس بيلاروس، ألكسندر لوكاشينكو، ورئيس وزراء أرمينيا، نيكول باشينيان، الوضع في كازاخستان.

وذكر المكتب الصحفي للكرملين، السبت، أن رئيس وزراء أرمينيا أعلم الرئيس الروسي خلال الاتصال الهاتفي بأن أرمينيا بصفتها رئيسة منظمة معاهدة الأمن الجماعي، ستنظم مؤتمرا عبر الفيديو لمجلس الأمن الجماعي بالمنظمة، حول كازاخستان.

وفي وقت سابق، أجرى بوتين أيضا اتصالا هاتفيا مع نظيره الكازاخستاني، قاسم جومارت توكايف. وأطلع الرئيس الكازاخستاني نظيره الروسي على آخر تطورات الأوضاع في بلاده، كما أعرب عن شكره له للدعم الذي قدمته روسيا لكازاخستان في إطار منظمة معاهدة الأمن الجماعي، داعيا إلى إجراء قمة مجلس الأمن الجماعي التابع للمنظمة عبر الفيديو في القريب العاجل.

وأفاد الكرملين بأن الرئيس بوتين أيد فكرة عقد القمة لبحث الإجراءات الهادفة إلى استقرار الوضع في كازاخستان.

*إجراء غربي متسرّع

في الأثناء، وفي خطوة متسرّعة أعلنت السلطات الألمانية أنها لن تصادق مؤقتا على عقود توريد المنتجات الدفاعية إلى كازاخستان.

ونقلت الوكالة عن مصادرها في مجلس الوزراء الألماني، أن حكومة البلاد اتخذت خطوات بهدف وقف توريد هذا النوع من المنتجات إلى كازاخستان، دون تقديم أي تفاصيل أخرى بهذا الشأن.

وكانت ألمانيا صادقت في عام 2021 على 25 عقدا لتوريد المنتجات الدفاعية بقيمة 2,2 مليون يورو إلى كازاخستان.

وبلغ الحجم الإجمالي لصادرات الأسلحة الألمانية إلى دول العالم في العام الماضي 9 مليارات دولار، وأكثر من نصفها إلى مصر.

*روسيا تنتقد تصريحات بلينكن

في السياق، وصفت وزارة الخارجية الروسية "التصريح  المثير للسخرية" لوزير الخارجية الأمريكي إنتوني بلينكن حول دور قوات حفظ السلام الروسية في كازاخستان بأنه "فظاظة نموذجية".

وجاء في بيان صدر عن الوزارة ونشر في حسابها على "تلغرام": اذا أحب إنتوني بلينكن دروس التاريخ، فيجب أن يتذكر الدرس التالي: إذا دخل الأمريكيون منزلك فقد يكون من الصعب عليك جدا البقاء على قيد الحياة وعدم التعرض للسرقة أو الاغتصاب".

وأشارت الوزارة إلى تاريخ الولايات المتحدة على مدى القرون الثلاثة الأخيرة، حيث قامت خلالها بقمع العديد من الشعوب في الدول الأخرى.

وأضافت: "يمكن أن يتحدث كثيرا عن ذلك (التاريخ) هنود قارة أمريكا الشمالية، وسكان كل من كوريا وفيتنام والعراق وبنما ويوغوسلافيا وليبيا وسوريا، والعديد من الأشخاص التعساء الآخرين الذين لم يحالفهم الحظ لرؤية "هؤلاء الضيوف غير المدعوين" في منزلهم".

وكان وزير الخارجية الأمريكي، إنتوني بلينكن، قد قال في تعليقه على مساعدة منظمة معاهدة الأمن الجماعي لكازاخستان: "عندما يدخل الروس منزلكم فقد يكون من الصعب إجبارهم على المغادرة".

* مسؤول سابق متهم بالخيانة

وأفادت وسال إعلام بأنه وفق القانون الجنائي لكازاخستان قد يواجه الرئيس السابق للجنة الأمن القومي، كريم ماسيموف، عقوبة تصل إلى 15 عاما في السجن بتهمة "الخيانة".

ووفق المادة 175.1 من القانون الجنائي لكازاخستان قد يعاقب ماسيموف " بالسجن لمدة تتراوح بين عشر سنوات وخمسة عشر عامًا، مع أو بدون التجريد من جنسية جمهورية كازاخستان".

وفي وقت سابق، أعلنت لجنة الأمن القومي بكازاخستان اعتقال رئيسها السابق، كريم ماسيموف، بشبهة "الخيانة".

وبحسب بيان لجنة الأمن القومي: "في 6 يناير من هذا العام، أطلقت لجنة الأمن القومي تحقيقا لغرض المحاكمة في حقيقة الخيانة العظمى، وفقا للمادة 175، الفقرة الأولى، من القانون الجنائي لجمهورية كازاخستان.. وفي نفس اليوم، للاشتباه بارتكاب هذه الجريمة تم اعتقال الرئيس السابق للجنة الأمن القومي في كازاخستان، كريم ماسيموف وأشخاص آخرين، ووضعوا في مركز اعتقال مؤقت".

وأفادت وزارة الصحة الكازاخية بارتفاع عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا في البلاد بمقدار 1,4 مرة، مضيفة أنه تم تسجيل 1510 إصابات خلال آخر 24 ساعة.

وقالت رئيسة لجنة الإشراف الصحي والوبائي للوزارة، إيجان" في بث قناة تلفزيونية : "خلال الأسبوع الأخير ارتفعت الإصابات بكورونا في البلاد بمقدر 1,4 مرة، وتم تسجيل 1510 حالة خلال الساعات الـ24 الأخيرة".

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/4280 sec