رقم الخبر: 346755 تاريخ النشر: كانون الثاني 14, 2022 الوقت: 14:34 الاقسام: ثقافة وفن  
مهرجان عمار يكرّم الناشطون في مجال التطور العلمي
وتكريم مكتشف لقاح "بركت" في برنامج "روايت پيشرفت"

مهرجان عمار يكرّم الناشطون في مجال التطور العلمي

يذكر ان برنامج "روايت پيشرفت" (سرد التقدم) الخاص اقيم في مهرجان عمار الشعبي السينمائي الثاني عشر بحضور علماء وباحثين في مجال التقدم والتطور، ولقد تم تكريم مكتشف لقاح "بركت" ومصمم روبوت "سينا" من ضمن أحداث هذا الحفل.

وقال "ميلاد حبيبي"، الباحث والكاتب في مجال التاريخ الشفوي للتقدم والمسؤول أيضا عن تنفيذ هذه البرامج، في بداية الحفل: خلال أربعين عاماً الماضية، كان لدينا العديد من الروايات السياسية للثورة الإسلامية، لكن من النادر بالنسبة لنا سرد التقدم العلمي لنخبنا وباحثينا بطريقة جيدة وعادلة، ولهذا في هذا القسم من المهرجان وخلال اربعة أقسام، لقد تم توجيه الدعوة الى النخب المختارين الناجحين في مختلف المجالات العلمية، والذين بذلوا جهودا مكثفة في هذا المجال، لنستمع الى ذكرياتهم الجميلة أو المرّة في مسيرة نجاحهم.

التقدم بأرجل اصطناعية

في الجزء الأول من هذا الحفل، جاء "حميد رضا مقاره عابد" على المنصة، شاب في الثلاثينيات من عمره كان مؤسس شركة "كامبوزيت كستر سباهان"، وبعد ما تحدث لنا حول ذكرياته،  بعد إحياء ذكرى مقارة عابد ، تم تسليم درع التقدير لهذا المجاهد والعالم في مجال العلم والصناعة، على يد "محمد مهدي"، صبي يبلغ من العمر سبع سنوات، والذي كان يسير بالأرجل الاصطناعية لشركة "كامبوزيت كستر سباهان اصفهان".

مشاكل انتاج اللقاح

"أصغر عبدلي" عالم المعرفة على الفيروسات  والأستاذ المشارك في معهد "باستور" ومكتشف لقاح كورونا، كان الشخص الثاني الذي حضر المنصة لكي يروي لنا رواية التقدّم، والمشاكل التي واجهها هو وفريقه في انتاج لقاح "بركت".

وفي نهاية حديث "عبدلي"، لقد تم تقديم كتاب "سلول هاي بهاري" (خلايا الربيع) لهذا العالم الإيراني، على يد "بهنام باقري"، أحد المؤلفين في مجال التقدم ومؤلف هذا الكتاب.

مفاجأة أجنبية للمنتجات الإيرانية العالية المستوى

كان "يعقوب زاده"، الرئيس التنفيذي لشركة "بويندكان راه سعادت"، هو الشخص التالي الذي حضر المنصة وقال: بعد إنتاج جهاز التنفس الإصطناعي في السنوات الأولى التي عملنا فيها، لم يسمح لنا بإنتاج التراخيص ولم يتمكنوا من فعل المزيد لسنوات،  وتم تكريم "يعقوب زاده" من قبل "زمانيان" مؤلف كتاب حديث انجازاته وراوي هذه الإنجازات.

منعتني رؤية دموع المريض من الهجرة

في الجزء التالي من برنامج "روايت بيشرفت"، تمت الدعوة لحضور "عليرضا مير باقري"، مصمم روبوت "سينا"​​، على المنصة، لرواية ذكرياته في مسيرة النجاح، حيث روى عن قصته التي كان ينوي الهجرة من البلد قبل حوالي 20 عاما، ولكن منعته دموع المريض الذي رآه وطلب منه المساعدة. 

تجدر الإشارة الى أن "ميرباقري" وفريقه نجحوا في صنع أول "روبوت جراح إيراني" في الساحة الدولية، وفي النهاية، قدّم لـ  "مير باقري" لوحة تقدير على يد "روح الله رحيمي"، مبتكر ومنتج فيلم "بازل" (اللغز) الوثائقي الذي حكى قصة روبوت "سينا".

وانتهى البرنامج، لكنه كان بالتأكيد بداية عمل للعديد من الشباب، فكل الروايات والذكريات في هذا البرنامج كانت مفترق طرق للفخر والحزن، وستتوالى المسيرة بنجاح ان شاءالله.

عرض فيلم "بنت ايران" في اختتام مهرجان عمار

واختتم مهرجان عمار للفيلم الشعبي الثاني عشر بعرض فيلم "دختر ايران" (بنت ايران)، للمخرج سيد جلال أشكذري، وانتاجه المشترك مع "حامد بامروت نجاد"، يوم الخميس 13 يناير/كانون الثاني، في سينما فلسطين.

تجدر الإشارة الى أن مهرجان عمار الشعبي الثاني عشر، انطلق عرض افلامه في سينما فلسطين منذ 8 كانون الثاني، مع عرض فيلم "طفل الصباح" للمخرج بهروز أفخمي، واختتم بعرض فيلم "بنت ايران".

وأقيم الحفل الختامي لمهرجان "عمار" يوم الجمعة  14 يناير/كانون الثاني الجاري، وذلك بتكريم "مسعود جعفري جوزاني" وتقدير الفائزين في قسمي الأفلام الوثائقية والروائية.

 

 


 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/8327 sec