رقم الخبر: 346852 تاريخ النشر: كانون الثاني 16, 2022 الوقت: 09:48 الاقسام: رياضة  
كوتينيو يقود ريمونتادا أستون فيلا أمام مانشستر يونايتد
فيما تشيلسي يدفع ثمن احترامه الزائد لمانشستر سيتي..

كوتينيو يقود ريمونتادا أستون فيلا أمام مانشستر يونايتد

أنقذ الدولي البرازيلي فيليب كوتينيو، فريقه الجديد أستون فيلا من الخسارة أمام ضيفه مانشستر يونايتد، عندما صنع هدفا وسجل آخر، ليتعادل الفريقان 2-2 مساء السبت، ضمن الجولة 22 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل برونو فرنانديز هدفي يونايتد في الدقيقتين 6 و67، فيما أحرز جاكوب رامزي (77) وكوتينيو (82) هدفي أستون فيلا.

وبهذا التعادل، ارتفع رصيد مانشستر يونايتد إلى 32 نقطة في المركز السابع، فيما رفع أستون فيلا رصيده إلى 23 نقطة في المركز 13 مؤقتا.

 وغاب عن صفوف مانشستر يونايتد، نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو للإصابة، وزميله ماركوس راشفورد للسبب ذاته، إضافة إلى سكوت ماكتوميناي ولوك شاو للإيقاف.

من جهة ثانية احترم تشيلسي مضيفه مانشستر سيتي أكثر من اللازم، ومنحه أفضلية مطلقة في مباراتهما مساء السبت، ليخرج أصحاب الأرض بانتصار بهدف نظيف، ضمن الجولة 22 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

اختار تشيلسي الدفاع عن منطقته أمام مانشستر سيتي الذي بدوره، فرض أسلوبه على المباراة، رغم المصاعب التي عانى منها في الشوط الأول تحديدا، ليحقق فوزا وضعه في موقف مناسب ضمن حملته للدفاع عن لقبه، مع ابتعاده عن تشيلسي الثاني بفارق 13 نقطة.

استحق مانشستر سيتي الفوز لأنه كان الطرف الذي أظهر رغبة عارمة بتحقيقه، في وقت عاش فيه مدرب تشيلسي توماس توخيل يوما عصيبا، بعدما لاقت خياراته للتشكيل، وطريقة توزيعه للأدوار على لاعبيه، انتقادات جمهور الفريق اللندني.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الاخبار كووره
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1155 sec