رقم الخبر: 346870 تاريخ النشر: كانون الثاني 16, 2022 الوقت: 13:52 الاقسام: سياحة  
طواحين الهواء في محافظة سيستان بلوشستان.. من أقدم التقنيات في العالم
إيران الدولة الأولى بامتلاكها 2000 طاحونه هواء

طواحين الهواء في محافظة سيستان بلوشستان.. من أقدم التقنيات في العالم

تعد طواحين الهواء واحدة من أقدم التقنيات في العالم ووفقاً للكثيرين، فإن أصلها هو في سيستان وبلوشستان . انتشرت هذه الهياكل التاريخية لاحقاً إلى أجزاء أخرى من العالم واستمرت في الوجود بأشكال مختلفة

واحدة من أهم طواحين الهواء في محافظة سيستان وبلوشستان هي طاحونة الهواء، والتي تقع بالقرب من أهم المعالم السياحية في زابل وهي قلعة رستم وقلعة متشي.

تقع محافظة سيستان وبلوشستان على الحدود الشرقية لإيران، في مسار الرياح الموسمية،  هذه المنطقة شديدة الحرارة وهواؤها جاف ، وقد كان من الشائع منذ فترة طويلة استخدام طاقة الرياح لتشغيل طواحين الهواء. وحتى الآن في بعض أجزاء المنطقة، يعد استخدام الرياح لتوليد الطاقة أمراً شائعاً. من بين هذه الأمثلة محافظة سيستان وبلوشستان في هذه المنطقة بسبب الظروف الجغرافية والرياح الموسمية، هناك العديد من طواحين الهواء وفي الحقيقة سيستان وبلوشستان هي المنشأ الأول لطواحين الهواء في إيران.

وتعتبر سيستان وبلوشستان  هي أرض الرمال والرياح. هناك تقوم الرياح بتدوير الطواحين وعن طريقها يتم سحب المياه من النهر، وتروي الحقول بهذه المياه. لا يوجد مكان في العالم يستخدمون فيه الرياح أكثر من سيستان وبلوشستان.

لا تتوفر معلومات دقيقة عن اصل الطواحين الهوائية؛ لكن وفقاً للمؤرخين والسياح، من المحتمل أن يعود اصل طواحين الهواء إلى عام 200 قبل الميلاد. معظم العلماء والمؤرخين يتفقون على أن سيستان وبلوشستان هي منشأ  الطواحين الهوائية. تم استخدام طواحين الهواء في حالات مثل تهوية المنازل وسحب المياه من الآبار. و كانت إيران هي الدولة الأولى التي تمتلك طواحين الهواء وبها حوالي 2000 طاحونة.

تم بناء طواحين الهواء في سيستان بطريقة أنها في البداية تقوم ببناء برج طويل، مثل المئذنة. مبنى الطاحونة من جزأين. في الجزء السفلي توجد صخور آسيوية تطحن الحبيبات بسبب دوران الصخور السفلية. وفي الجزء العلوي توجد عجلة تتحرك بقوة الريح. بسبب حركة العجلة ومحورها، يدور الحجر السفلي للمطحنة. بعد الانتهاء من هذا المبنى المكون من طابقين، قام اهالي سيستان بعمل أربعة شقوق في الجدار. وهذه الشقوق تصبح أضيق من الداخل. بحيث تهب الرياح من خلال هذه الشقوق بقوة كبيرة.

من بين الأماكن التي لا تزال فيها طواحين، يمكننا أن نذكر منطقة حوض زابل. تُظهر الزخارف الحجرية والجدران والخارجية لطاحونة الهواء هويتها التاريخية.

 

 طواحين الهواء في محافظة سيستان بلوشستان طواحين الهواء في محافظة سيستان بلوشستان
 طواحين الهواء في محافظة سيستان بلوشستان طواحين الهواء في محافظة سيستان بلوشستان
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2474 sec