رقم الخبر: 347012 تاريخ النشر: كانون الثاني 18, 2022 الوقت: 12:53 الاقسام: سياحة  
مسجد جامعة طهران.. مزيج من العمارة الإيرانية التقليدية والحديثة
تصميم يعتمد على الأصالة الفنية لأعمال البلاط

مسجد جامعة طهران.. مزيج من العمارة الإيرانية التقليدية والحديثة

يعتبر مسجد جامعة طهران واحدا من أوائل المساجد ذات التصميم الحديث في طهران، والذي تم بناؤه عام 1948م وحتى عام 1955م بناءً على طلب بعض الطلاب ليكون لهم مكان للعبادة.

والمسجد  هو ليس مجرد مكان ديني وروحي في قلب الجامعة، ولكنه عمل معماري قيم له ما يقوله في عمارة المساجد الإيرانية. يعد هذا المسجد من أوائل المساجد ذات التصميم الحديث في طهران، وقد صمم بفن المهندس المعماري الإيراني الشهير عبد العزيز فرمانفرمایيان، وافتتح في 13 أكتوبر 1965.

الهندسة المعمارية للمبنى هي مزيج من العمارة الإيرانية التقليدية والعمارة الحديثة. تم بناء المسجد على مساحة 1800 متر مربع، منها 900 مترمربع عبارة عن صحن المسجد و900 مترمربع هي ساحة المسجد. يتكون الهيكل السفلي للمبنى من حجر أصفهان وله قبة على شكل عدسة تفصل قواعدها أعمدة قطرية عن الجسم الرئيسي للمبنى. الأعمدة والمربعات حول القبة وشبكات الطابق الأول مزينة بالبلاط الفسيفسائي من قبل اساتده صناعة البلاط الأصفهاني. ونقوش صحن المسجد مزينة من آيات القرآن الكريم في تبليط المسجد. يحتوي هذا المسجد على مئذنتين ارتفاع كل منهما 28/40 متراً وجميعها مغطاة بالحجر الجيري ونقشت عليها كلمة «الملك لله». يعتمد التصميم على الأصالة الفنية لأعمال البلاط التي تعود إلى العصر السلجوقي والتي أنشأها فنانون ومهندسون إيرانيون وتم الانتهاء منها خلال الفترة الصفوية.
 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1505 sec