رقم الخبر: 347052 تاريخ النشر: كانون الثاني 18, 2022 الوقت: 16:57 الاقسام: اقتصاد  
إيران والعراق يوقعان مذكرة تفاهم لإنشاء مركز تحكيم مشترك
بهدف تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري

إيران والعراق يوقعان مذكرة تفاهم لإنشاء مركز تحكيم مشترك

* عقد إجتماع تجاري ثاني بين إيران وإقليم كردستان العراق في أربيل

وقّعت ايران والعراق مذكرة تفاهم لإنشاء مركز تحكيم مشترك بهدف تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري.

واستضاف رئيس اتحاد الغرف التجارية العراقية عبدالرزاق الزهيري ومجموعة من رجال الأعمال العراقيين، الثلاثاء، الاجتماع التجاري العراقي - الايراني المشترك. وشارك في الاجتماع رئيس غرفة التجارة والصناعة والمناجم والزراعة الايراني غلام حسين شافعي، ورئيس اللجنة الاقتصادية في مجلس الشورى الاسلامي محمد رضا بورإبراهيمي.

وقال الزهيري خلال الاجتماع: إن أواصر العلاقات الثقافية بين ايران والعراق والحدود المشتركة بين البلدين البالغة 1400 كيلومتر ستوفر أرضية خصبة لتعزيز العلاقات الاقتصادية بينهما خدمة للمصالح المشتركة. وأضاف: يسعدنا توقيع مذكرة مشتركة لما لها من دور في إزالة العوائق التي تقف أمام التعاون بين البلدين.

* علاقات عريقة لم يسبق لها مثيل

من جانبه، قال شافعي: إن العلاقات بين ايران والعراق عريقة ولم يسبق لها مثيل في أي بلد. وصرح: نظراً الى أن اقتصاد البلدين يشبه بعضهما البعض ويعتمد على الصادرات النفطية، فمن الممكن استخدام المرافق والإمكانيات المتوفرة لديهما في مختلف المجالات الصناعية والزراعية لتعزيز العلاقات أكثر فأكثر.

يذكر أن شركات القطاع الخاص الإيراني أعلنت استعدادها للتعاون مع القطاعين العام والخاص العراقي لتبادل الخبرات في مجال الطاقة وبناء محطات الطاقة المتجددة بما فيها طاقة الرياح والطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء. ومن الممكن أيضاً التعاون المشترك بين ايران والعراق في المشاريع المشتركة في مجالات الأدوية والمعدات الطبية.

* تشييد مدن صناعية في المناطق الحدودية

من جهته، أعلن رئيس اللجنة الاقتصادية البرلمانية، محمد رضا بورإبراهيمي، استعداد طهران لتشييد مدن صناعية في المناطق الحدودية مع العراق.

وقال النائب بورإبراهيمي، في تصريح صحفي الاثنين، في الإشارة الى العلاقات الوطيدة بين ايران والعراق: إن اجتماعات عقدت مع الناشطين الاقتصاديين، حيث يعمل بعضهم في العراق ويعانون من مشاكل في المجالات التنفيذية، حيث ينبغي درجها على جدول الأعمال لمعالجتها ضمن موضوع تنمية التعاون الاقتصادي بين البلدين. وأضاف: إن القطاعين الحكومي والخاص يؤكدان على معالجة المشاكل الاقتصادية مع العراق بهدف تسهيل الاستثمارات في الشؤون التي يحتاجها هذا البلد. ونوه بورإبراهيمي الى أن طهران أكدت استعدادها عدة مرات لتأسيس مدن صناعية في المناطق الحدودية بين البلدين وفق إدارة مشتركة.

* إجتماع تجاري ثاني في أربيل

في سياق آخر، أعلن أمين عام غرفة التجارة والصناعة والمناجم الايرانية - العراقية المشتركة عن عقد اجتماع ثاني لبحث تنمية التعاون التجاري بين ايران وإقليم كردستان العراق بمشاركة وفد تجاري من غرفة التجارة الإيرانية-العراقية المشتركة في أربيل.

وقال جهان بخش سنجابي شيرازي، الثلاثاء، في تصريح خاص لمراسل (إرنا): ان الاجتماع الثاني لتنمية التعاون التجاري بين ايران واقليم كردستان العراق سيعقد خلال الفترة من 18 إلى 21 يونيو 2022 بمشارکة وفد يضم 60 مديراً لشركات التصنيع والتجارة الإيرانية في أربيل.

واعتبر سنجابي شيرازي رفع مستوى العلاقات التجارية بين البلدين وإقامة علاقة مباشرة بين المنتجين الإيرانيين والتجار العراقيين إلى جانب تسويق المنتجات الايرانية في الأسواق العراقية والبحث عن مندوبي المبيعات في العراق من الأهداف الرئيسية لعقد هذا الاجتماع. وأضاف: ان مسؤولي قنصليتي الجمهورية الإسلامية الإيرانية في أربيل والسليمانية والمدير العام للمكتب العربي والأفريقي بمنظمة تنمية التجارة الإيراني ورؤساء الغرف التجارية في إقليم كردستان العراق سيشاركون في هذا الاجتماع.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/7556 sec