رقم الخبر: 347059 تاريخ النشر: كانون الثاني 18, 2022 الوقت: 18:27 الاقسام: دوليات  
مناورات بين روسيا وبيلاروسيا بدءا من 10 فبراير

مناورات بين روسيا وبيلاروسيا بدءا من 10 فبراير

* زاخاروفا: الدبلوماسيون الروس في أوكرانيا يتلقون تهديدات شخصية * بيسكوف: فليتفق الأوروبيون فيما بينهم ومع الأمريكيين على شكل الحوار معنا

قال نائب وزير الدفاع الروسي الكسندر فومين، إنه سيتم وضع خيارات مختلفة للعمل المشترك لتحييد التهديدات واستقرار الوضع على حدود روسيا وبيلاروس.

وذكر فومين، أن ذلك سيتم خلال التفتيش المفاجئ لقوات الرد السريع لدولة الاتحاد بين روسيا وبيلاروس، والذي اتفق عليه الرئيسان فلاديمير بوتين وألكسندر لوكاشينكو في نهاية العام الماضي، بهدف تقييم مدى استعداد هذه القوات لضمان الأمن العسكري، وكذلك لوضع خيارات مختلفة لاتخاذ إجراءات مشتركة لتحييد التهديدات، وتحقيق استقرار الوضع على حدود دولة الاتحاد.

وأشار فومين إلى أنه يجري التدرب بشكل دوري على مختلف الخيارات لاستخدام مجموعة القوات الإقليمية. وفي إطار التفتيش سيتم التحقق من استعداد هذه القوات للعمل ليس فقط ضمن حدود مسؤوليتها، بل ولحل المهام المفاجئة المتمثلة في تطويق حالات الأزمات في مختلف الاتجاهات حيث تظهر المخاطر. وخلال نقل المجموعة العسكرية الروسية إلى أراضي بيلاروس، سيتم تقييم إمكانيات البنية التحتية اللوجستية.

وأضاف فومين: "في العام الماضي تم تنفيذ مناورات - غرب2021، وخلالها تم تأكيد الجاهزية القتالية العالية".

من جانبها، أعلنت وزارة دفاع بيلاروس، عن تنفيذ هذا التفتيش في قوات الرد السريع لدولة الاتحاد.

وقالت: إن التدريبات المشتركة بين روسيا وبيلاروس "حزام الاتحاد 2022" ستجرى في الفترة من 10 إلى 20 فبراير.

*قمع العدوان الخارجي

وأشارت الخدمة الصحفية للوزارة إلى أنه "في المرحلة الثانية من الاختبار، في الفترة من 10 إلى 20 فبراير ، ستقام مناورة مشتركة بعنوان "حزام الاتحاد 2022".

ستعمل القوات على قمع العدوان الخارجي ومكافحة الإرهاب، ولا سيما تعزيز أجزاء من الحدود باتجاهات محتملة لتغلغل المسلحين إلى أراضي بيلاروسيا وسد قنوات تهريب الأسلحة والذخيرة.

على صعيد آخر، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن الدبلوماسيين الروس العاملين في أوكرانيا، يتلقون تهديدات شخصية.

 وكتبت زاخاروفا على قناتها في تيليغرام: "هناك أيضا تهديدات شخصية لموظفينا في أوكرانيا: ضد الدبلوماسيين والموظفين الإداريين والفنيين وأفراد عائلاتهم. ويتم بشكل دوري إبلاغ الجانب الأوكراني بكل ذلك عن طريق مذكرات احتجاج".

* شكل الحوار مع روسيا

قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، إنه يتعين على أعضاء الاتحاد الأوروبي الاتفاق فيما بينهم ومع الأمريكيين على شكل الحوار مع روسيا حول الضمانات.

وأضاف بيسكوف، عندما طلب منه التعليق على تصريح رئيس الدبلوماسية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، بضرورة مشاركة الاتحاد الأوروبي في المفاوضات بين موسكو وواشنطن حول الضمانات الأمنية لأنها تمس أمن أوروبا: "نحن طرحنا هذه المسائل في المقام الأول أمام الأمريكيين. في المقام الأول، تم تسليم مسودتي الوثيقتين إلى واشنطن، ولكن تم أيضا تسليم هذه الوثائق نفسها إلى العواصم الأوروبية".

ووفقا له، كانت هناك ثلاثة مسارات للمفاوضات: مع الولايات المتحدة ومع الناتو، ومن خلال منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وتابع بيسكوف: "نعلم أيضا أن الاتحاد الأوروبي يتحدث أكثر فأكثر عن ضرورة تطوير البعد المناسب لسياسة الدفاع والأمن. هذه أحاديث تجري منذ فترة بعيدة، ويجري اتخاذ خطوات معينة في هذا الصدد. ولكن هناك يتعين على الأوروبيين الاتفاق فيما بينهم ومع الأمريكيين، لأن صياغتنا للموضوع مفهومة للغاية وواضحة للغاية. أما كيف يجب صياغة الإجابات، من خلال أي نوع من المشاورات – فهذا يعود لهم بالذات".

*العلاقات بين روسيا وألمانيا

من جانبه، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لنظيرته الألمانية أنالينا بيربوك في مستهل محادثاتهما اليوم في موسكو إن روسيا تتطلع إلى علاقات بناءة أكثر مع ألمانيا.

واعتبر لافروف أن العلاقات بين البلدين يجب أن تكون موجهة إلى حل القضايا الإشكالية المتراكمة.

من جانبها قالت بيربوك إنه لا بديل عن العلاقات الجيدة المستقرة بين موسكو وبرلين.

وأضافت الوزيرة الألمانية أنها ستناقش مع لافروف موضوعات "تلقي بظلالها" على العلاقات بين برلين وموسكو، دون أن تسميها.

تأتي زيارة بيربوك إلى موسكو على خلفية التوتر بين روسيا والغرب حول أوكرانيا واستمرار تعثر عملية إصدار السلطات الألمانية ترخيصا لتشغيل خط أنابيب الغاز "السيل الشمالي-2" الممتد من روسيا إلى ألمانيا.

*أردوغان حول احتمال "غزو روسيا لأوكرانيا"

من جانبه، صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأنه يعتبر سيناريو "الغزو الروسي" لأوكرانيا غير واقعي، مضيفا أن على موسكو كي تتخذ هذه الخطوة أن "تعيد النظر في وضعها".

وجاءت تصريحات أردوغان للصحفيين على متن طائرته وهو في طريق عودته من ألبانيا إلى أنقرة الثلاثاء.

وقال الرئيس التركي ردا على سؤال عما إذا كان يعتبر ممكنا شن روسيا عملية عسكرية ضد أوكرانيا: "لا أراها واقعية، ولكي تتخذ موسكو هذه الخطوة، عليها أن تعيد النظر في وضعها ووضع العالم بأسره".

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/3138 sec