رقم الخبر: 347208 تاريخ النشر: كانون الثاني 21, 2022 الوقت: 17:41 الاقسام: دوليات  
أزمة روسيا مع الغرب: وقف تمدّد الناتو مفتاح الحلّ
وتؤكد أنها تنتظر ردّ واشنطن لخفض التصعيد

أزمة روسيا مع الغرب: وقف تمدّد الناتو مفتاح الحلّ

أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مستهل محادثات مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن في جنيف، عن تطلع موسكو إلى الاطلاع على رد واشنطن على مبادرتها الخاصة بالضمانات الأمنية.

وشكر لافروف، في كلمة ألقاها في مستهل الاجتماع مع بلينكن، الجانب الأمريكي على مبادرة عقد هذا اللقاء الجمعة، قائلا: "عندما تواصلت معي هاتفيا واقترحت عقد هذا اللقاء بغية بحث مباعث القلق الخاصة بنا بتفصيل أكثر، رأينا في ذلك فكرة مفيدة لأننا نأمل أن يساعدكم ذلك في إعداد ردود مفصلة على كافة اقتراحاتنا وتقديم اقتراحات مضادة إن كانت موجودة لديكم".

وأشار لافروف إلى أن الجانب الروسي في اليومين الأخيرين اطلع على العديد من المواد التي نشرتها الخارجية الأمريكية بخصوص ما وصفته "حملة التضليل الروسية واسعة النطاق"، مضيفا: "اطلعت باهتمام كبير على هذه المواد، وآمل في أنه كان هناك أحد داخل الخارجية الأمريكية لم ينخرط في إعدادها بل ركز على جوهر اقتراحاتنا التي سلمناها إليكم".

وردا على إعلان بلينكن مؤخرا أنه لا يتوقع اختراقا من اجتماع الجمعة، قال وزير الخارجية الروسي: "لا نتوقع أيضا اختراقا من هذا اللقاء، لكننا نتوقع ردودا على اقتراحاتنا. اقتراحاتنا واضحة للغاية ونتوقع منكم ردودا واضحة أيضا، بالتوافق مع الالتزامات التي تم تبنيها على أعلى مستوى ضمن إطار منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بخصوص المسائل المتعلقة بمبدأ الأمن غير القابل للتجزئة كي لا تعزز أية دولة أمنها على حساب أمن دولة أخرى".

*الالتزامات الامريكية

وأبدى لافروف تطلعه إلى الاطلاع على كيفية تفسير الولايات المتحدة التزاماتها في هذا المجال.

بدوره، صرح بلينكن بأن اجتماع يأتي ضمن إطار "الجهد المستمر الرامي إلى خفض التوترات وتفادي استمرار العدوان الروسي على أوكرانيا"، قائلا إن الولايات المتحدة وحلفاءها ملتزمون بالدبلوماسية والحوار كسبيل لتسوية الخلافات القائمة، لكنهم من جانب آخر مصممون على الرد على أي "غزو روسي" لأوكرانيا بشكل "موحد وسريع وقاس".

وتابع وزير الخارجية الأمريكي أنه يعتزم إطلاع لافروف على الموقف المشترك لواشنطن وحلفائها و"أفكار محددة" بشأن بعض مباعث القلق الخاصة بروسيا مباعث القلق الأمريكية إزاء تصرفات موسكو، بالإضافة إلى "توضيح المبادئ الأساسية التي نحن ملتزمون بالدفاع عنها".

وذكر بلينكن أنه يعتزم أيضا مناقشة ملف مواطنين أمريكيين اثنين معتقلين في روسيا، داعيا موسكو إلى "اتخاذ خطوة صحيحة" وإخلاء سبيلهما.

واختتم وزير الخارجية الأمريكي كلمته بالقول: "إنه لحظة حرجة، ونحن في الواقع لا نتوقع أن تتم تسوية خلافاتنا هنا واليوم، لكنني آمل وأتوقع أن نختبر ما إذا كان مسار الدبلوماسية والحوار لا يزال مفتوحا. نحن ملتزمون باتباع هذا المسار وتسوية خلافاتنا سلميا".

*المبادرة الروسية

وأعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن مبادرة الضمانات الأمنية التي طرحتها موسكو تقضي بانسحاب القوات والأسلحة والمعدات العسكرية الأجنبية من بلغاريا ورومانيا.

وأشار لافروف في تصريحات نشرتها الخارجية الروسية الجمعة، ردا على سؤال عما يعني بالنسبة لهاتين الدولتين الطلب الذي وجهته موسكو إلى حلف الناتو للعودة إلى توازن القوى في أوروبا، الذي كان في عام 1997، أشار إلى أن "الحديث يدور عن أحد العناصر الرئيسة للمبادرة الروسية، ولذلك تمت صياغة هذه الفكرة بأقصى درجة من الوضوح لمنع أي اختلاف في تفسيرها".

وتابع: "يدور الحديث عن انسحاب القوات والمعدات والعسكرية الأجنبية وخطوات أخرى رامية للعودة إلى وضع ما كان في عام 1997 في أراضي الدول التي لم تكن أعضاء في الناتو في ذلك الحين، ومنها بلغاريا ورومانيا".

*ضمان أمن أوروبا

وشدد الوزير على أن الاقتراحات المطروحة من قبل موسكو تمثل "رؤية واقعية لكيفية ضمان أمن أوروبا لأمد طويل، وتهيئة الظروف الملائمة للتعايش السلمي بين روسيا والغرب"، مضيفا: "في الظروف الحالية، يشكل ذلك ربما السبيل الوحيد إلى تعزيز الأمن العام في القارة دون الإضرار بأمن دول إقليمية محددة".

ولفت لافروف إلى أن العملية التفاوضية بين موسكو والغرب بشأن مبادرة الضمانات الأمنية لم تنطلق بعد تقريبا، قائلا: "نأمل أن يفي الزملاء الغربيون بالوعود التي قدموها في جنيف وبروكسل في 10 و12 يناير ونتوقع من الولايات المتحدة والناتو ردا خطيا على المبادرة الروسية".

*مرحلة خطرة وحرجة

كما قال وزير الخارجية الروسي، إن العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة وصلت إلى نقطة حرجة وخطرة، بسبب السياسة التي تنتهجها واشنطن.

وأضاف وزير الخارجية الروسي في ندوة صحفية، حول الأنشطة الدبلوماسية الروسية لسنة 2021، إن وصول العلاقات الروسية - الأمريكية إلى هذه النقطة، يؤكد الحاجة الماسة إلى حوار موضوعي، وخطوات جادة من قبل الأمريكيين وحلفائهم، بخصوص تقديم ضمانات أمنية موثوقة إلى روسيا.

وقال وزير الخارجية الروسي: إن "النشاط العدواني المستمر لحلف شمال الأطلسي على الجناح الشرقي، والأعمال العدائية ضد بلدنا، بما في ذلك التدريبات غير المجدولة، والاقتراب الخطير، ومناورات السفن الحربية والطائرات، والوجود العسكري في الأراضي الأوكرانية، أمر غير مقبول إطلاقا".

وأكد لافروف على أنه "من المهم الآن العمل على إعادة بناء الثقة، والعودة على الأقل إلى ما يشبه الحياة الطبيعية".

*روسيا ترسل اس 400 إلى بيلاروس

الى ذلك، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الجمعة، أنها أرسلت كتيبتين من منظومات الدفاع الجوي "إس-400" من الشرق الأقصى إلى بيلاروس.

وقالت الوزارة في بيان إنه تم تحميل المنظومات الصاروخية على منصات السكك الحديدية.

وقال نائب وزير الدفاع الروسي، ألكسندر فومين، في وقت سابق، إنه في إطار اختبار قوات رد الفعل التابعة لدولة حليفة، سيتم إرسال 12 طائرة من طراز "سو-35"، وكتيبتين من أنظمة الدفاع الجوي "إس-400"، وكتيبة من منظومات الدفاع الجوي "بانتسير".

*فقاعة الصابون

في السياق، وصف السفير الروسي لدى الولايات المتحدة، أناتولي أنتونوف، اتهامات واشنطن لموسكو التي لا أساس لها، وشنها حملة تضليل بشأن الوضع حول أوكرانيا، بأنها مثل محاولة "نفخ فقاعة الصابون".

وجاء في منشور للسفير على صفحة السفارة في فيسبوك: "في غضون ساعات قليلة، نشر الأمريكيون ثلاث وثائق تهدف إلى "فضح" السلطات الروسية ووسائل الإعلام الحكومية. لم نر شيئا جديدا. تواصل واشنطن تضخيم ونفخ فقاعة الصابون بناء على مزاعم، كما تواصل نفي الحقائق الموضوعية حول ما يحدث في أوكرانيا".

وعمدت كييف وساسة غربيون في الأشهر الأخيرة إلى إطلاق اتهامات بأن روسيا حشدت قوات على الحدود مع أوكرانيا تمهيدا للعدوان المزعوم عليها. في حين أوضح المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، مرارا أن القوات المسلحة الروسية تتحرك داخل أراضي روسيا، وهذا لا يهدد أحدا ولا ينبغي أن يقلق أحدا. وشددت موسكو على أن التصريحات حول "العدوان الروسي المحتمل" تستخدم كذريعة لبناء وحدات تابعة لحلف شمال الأطلسي في المناطق الحدودية القريبة من أراضي روسيا.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2889 sec