رقم الخبر: 347252 تاريخ النشر: كانون الثاني 22, 2022 الوقت: 13:23 الاقسام: سياحة  
دار أميري في مشهد المقدسة.. مَعلَم تاريخي يعود إلى العهد القاجاري
زخارف جميلة بألوان الفيروز

دار أميري في مشهد المقدسة.. مَعلَم تاريخي يعود إلى العهد القاجاري

مدينة مشهد المقدسة هي واحدة من المدن القديمة في إيران وهي غنية جداً من حيث المباني والمعالم التاريخية. نظراً لوجود ضريح الإمام الرضا(ع) ،

 فقد كان لهذه المدينة أسلوب معماري خاص منذ العصور القديمة. توجد في مدينة مشهد المقدسة منازل قديمة جميلة وذات قيمة اصلية، يختلف كل منها من حيث العمارة والتاريخ، ولا تزال بعض هذه المنازل القديمة موجودة وتم تحويلها إلى متاحف، ومن أحد هذه المباني القديمة الشهيرة التي يتم تجديدها هو دار اميري التاريخي.

يعد شارع شهيد نواب صفوي من أقدم وأهم شوارع مدينة مشهد المقدسة، والذي لا يزال يحتفظ بملمسه التقليدي بالرغم من كثرة الفنادق والمساكن هناك. في هذا الشارع أزقة قديمة تجعل التجول فيها يعيد الانسان إلى الماضي وتجربة أجواء تلك الأيام مرة أخرى، وفي احد هذه الازقة يوجد دار اميري التاريخي وهو أحد المنازل القديمة في مدينة مشهد المقدسة، والذي تم بناؤه خلال فترة القاجار وتاريخ بنائه هو 133 هجري قمري، ومع ذلك، بعد تحقيق الباحثين  ذكروا أن المبنى يبدو أقدم ويعود إلى فترة القاجار. يقال أن الدار شيده أفضل المعماريين في ذلك الوقت بأمر من السيد عباس أميري.

توفي السيد عباس أميري بعد مدة قصيرة من بناء المنزل، وانتقلت جميع الممتلكات إلى ابنه. عاشت اسرة اميري في هذا المبنى حتى عام 1986م ثم انتقلت إلى مكان آخر. يقع هذا الدار الجميل في حي باسم عيدغاه. وقديما كان معظم سكان حي عيدغاه من الخدام والعاملين في مرقد الإمام الرضا(ع).

يختلف الدار عن المباني القديمة الأخرى بعدة طرق. أهم ما يميز هذا الدار عن المباني الأخرى في فترة القاجار هو التبليط وأعمال الطوب الخاصة بالمبنى. كانت بلاطات هذا المبنى جميلة جداً ومختلفة خلال فترة القاجار.

ميزة أخرى مختلفة واضحة في هذا المبنى هي وجود أنماط معمارية لفترتين زمنيتين مختلفتين. ويتم تشخيص هذه الميزة الفترات الزمنية في نموذج تشييد المبنى.

الدار له جانبان متعاكسان وهذه هي السمة الرئيسية لمبنى الدار. يوجد مبنيان منفصلان على جانبي الفناء لهما ميزات مختلفة تماماً. يظهر هذا التناقض منذ لحظة دخولك الدار ويظهر الاختلاف في نمط حياة سكان هذا الدار، الذين يُعتقد أنهم ينتمون إلى عائلات مختلفة.

تم بناء الدار على طابقين. باستخدام السلالم المصنوعة على شكل نصف دائرية، عند دخولنا الطابق الثاني من المبنى يوجد ممر في المنتصف به نافذة من الخارج وغرفتين الذي يفصل الدار عن بعضها.

الغرفة الموجودة على الجانب الأيسر من الممر مخصصة لغرفة المعيشة وبها ثلاث نوافذ تفتح على الفناء الداخلي للدار ويمكن رؤية منظر جميل من هذا الارتفاع. اما النافذة الرابعة لهذه الغرفة تفتح على طرف الزقاق. اما الغرفة الموجودة على اليمين أصغر من الغرف الاخرى ولها نافذة واحدة فقط. ولديها أربع رفوف صغيرة على الجدران.

يمكن رؤية الحرف والفنون التقليدية مثل النوافير المختلفة والبلاط في أجزاء مختلفة من الدار. بشكل عام يمكن القول أن هناك زخارف مختلفة في المبنى.

وهذه الزخارف الجميلة على الجدران الداخلية للفناء، والتي تشمل البلاط بألوان الفيروز والأصفر والأسود، مع البلاط الأصفر والأسود في الوسط والبلاط الفيروزي حولها. والبلاط كانت باشكال مختلفة مثل البيضوية والمثلثات والمربع وما إلى ذلك وتقع في جدران مختلفة من المبنى.

كما توجد إطارات معينية على مقدمة المبنى باللونين الأسود والأبيض ونقش عليها اسم الإمام علي(ع). بعض إطارات هذا المبنى لها أشكال غير منتظمة مما زاد من جمالها.

تم تسجيل الدار التاريخي في قائمة الآثار الوطنية لإيران في عام 2005 كنصب تاريخي ثمين.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/5852 sec